آخر تحديث: 8 / 12 / 2019م - 2:01 م  بتوقيت مكة المكرمة

القطيف.. نادي مضر يستعرض انجازاته في مجلس الشيخ الصفار

جهينة الإخبارية

استعرضت إدارة نادي مضر وضع النادي وما تعتزم القيام به في الفترة القادمة، وعن انجازات النادي خلال العام، ومشاركاته القادمة، وذلك خلال استقبلهم من قبل  الشيخ حسن الصفار في مكتبه مساء السبت.

واشاد رئيس النادي سامي آل يتيم بالشيخ الصفار ووقوفه مع النادي، وتفاعله مع انجازاته.

وركز آل يتيم على التحدي الأساس للنادي وهو امتلاك منشأة رياضية أقرتها رعاية الشباب، لكنه لا تتوفر ارض مناسبة لحد الآن.

ثم تحدث الشيخ الصفار مهنئا للإدارة لنجاحها في تحقيق اسم يليق بالمنطقة وتاريخها الحضاري، وقال انه يتابع أخبار وانجازات النادي ويفرح بها.

وأضاف: إن أي انجاز يحققه نادي مضر أو أي مؤسسة في المحافظة فهو انجاز للمجتمع، وعلامة على تطور وتقدم أفراده.

ودعا الشيخ الصفار لوضع خطة لرفع الكفاءات والمهارات لأفراد النادي للنجاح في حياتهم بعقد الدورات واللقاءات لتفجير طاقاتهم، وتشجيعهم أن يكون لهم دور فاعل في مجتمعهم.

وأضاف: نحن نواجه تحديات كثيرة وكبيرة، فالتحدي السلوكي اليوم هو الأخطر، والعنف والمخدرات شبح يهدد مجتمعاتنا.

وعن قدرة شباب الاندية على حمل رسالة الاصلاح قال الشيخ الصفار الشباب الرياضي الملتزم هم رسل للسلوك السليم، وقدرتهم على التواصل تساعدهم في حمل هذه الرسالة.

وابان ان الشباب قادرون على التأثير في الشرائح الشبابية للمساعدة في القضاء على هذه السلوكيات التي تشوه وجه المجتمع.

وعبر عن خشيته على المجتمع من سلوكيات العنف والمخدرات فهما شران خطران يجران المشاكل للمجتمع، موضحا ان المنبر لوحده لا يستطيع الوقوف في وجهيهما لانه لا يصل إلى كل شرائح المجتمع.

واوضح ان شباب الاندية بسلوكم السوي يستطيعون العمل على تقليل هذه الظاهرة، فهم - أي اللاعبين - عناصر استقطاب وجذب.

ودعا الشيخ الصفار لعمل حملات توعوية يشارك فيها منسوبوا النادي، وتستغل فيه منشاءاته لتقديم دور اجتماعي وثقافي يساعد في اصلاح المجتمع.

وعن الدعم المالي قال الشيخ الصفار ان الدعم المالي شكوى كل المؤسسات في المجتمع، ولمساعدتها لتجاوز هذه المشكلة اقترح سماحته بث ثقافة العطاء لتوجيه الموارد للعمل الاجتماعي.

وقال: ان توجيهات العطاء لدينا لم تدخل بعدُ في كل مجالات العمل الاجتماعي، بسبب النسق الثقافي الذي يحصر العطاء في بعض المجالات.

ووجه الشيخ الصفار لان تكون العلاقة بين المؤسسات والمجتمع ضمن برامج دائمة لطرح المشاريع والتواصل وطلب الدعم.

وأضاف: يكون ذلك بتكثيف اللقاءات للتعريف بالمشاريع وتحديد احتياجات المؤسسة.

وقال الشيخ الصفار أن الأندية يجب أن تضع خطة مفصلة لأنشطتها خلال العام ومن خلالها يكون العمل على توفير ميزانية تدعم تنفيذ الخطة.

وختم قائلا: الناس هنا فخورون بانجازاتكم، فأنتم ولله الحمد كل واحد منكم يستطيع إدارة مشروع فكيف إذا اجتمعتم؟

مداخلات:

ودعا المهندس نبيه البراهيم إدارة النادي للعمل على تمويل المشاريع والبرامج بتعدد المصادر، مقترحا عليهم تكوين ما يعرف بأصدقاء النادي.

واقترح رجل الأعمال عبد رب الرسول ال شهاب عمل رسوم اشتراك شهرية ليتمكن المجتمع من المشاركة في تمويل النادي وبرامجه.

مثل إدارة نادي مضر كل من رئيس النادي سامي آل يتيم ورئيس النادي السابق والمشرف العام على لعبة كرة القدم علي عبدالرزاق ونائب الرئيس عبد الله العبيدي وأمين عام النادي علي الخاطر وأمين الصندوق جعفر الخاطر وعضو المركز الإعلامي أحمد المطرود.