آخر تحديث: 15 / 12 / 2019م - 11:57 م  بتوقيت مكة المكرمة

خليجي «34».. النور يشع في النصر بـ ”الخمسة“.. ومسقط يفجر أولى مفاجأت

جهينة الإخبارية محمد الخباز - الدمام

تجاوز صاحب الأرض والجمهور ومستضيف البطولة فريق النور السعودي نظيره النصر الإماراتي بنتيجة «23 - 18»، بعد أن أنهى الشوط الأول بنتيجة «11 - 6» في مباراة شهدت تميزاً في المستوى، خصوصا في شوط المباراة الثاني.

الشوط الأول

بدأ اللقاء بتركيز عالي من لاعبي النور حيث تم تسجيل جميع الفرص السانحة لهم بواقع سبعة أهداف خلال عشر دقائق، بعكس النصر الإماراتي الذي عانى من الأداء العالي للدفاع وللحراسة حيث تم الحد من تصويبات الخلفية وسد جميع الثغرات بمركز الدائرة والأجنحة ولم يسجل سوى هدفين خلال أول عشر دقائق.

أنقلب الأداء بعدها لصالح النصر الإماراتي حيث لم يستطيع فريق النور من تسجيل أي هدف خلال تسع دقائق فيما قلص لاعبي النصر الإماراتي النتيجة من خلال التصويب الخلفي بالمرتبة الأولى حيث لم يتمكن دفاع النور من الحد من ذلك وسط ذهول الجهاز الفني للنور من أداء لاعبيه.

بعدها عاد لاعبي النور لمستواهم كبدايتهم للقاء وأستطاعو مجاراة لاعبي النصر مرة أخرى وأنهو الشوط الأول بفارق الخمسة أهداف.

الشوط الثاني

شهدت الفترة الثانية من اللقاء تقارب المستوى ومعدل التهديف حيث سجل كل فريق أثنى عشر هدف، حيث أرتقى أداء لاعبي النصر الإمارتي وخاصة من لاعبي الخط الخلفي حيث كانت غالبية أهداف الفريق من هذا المركز بعكس الطرف الأخر النور تنوعت أهدافه نتيجة لتغيير لاعبي الخط الخلفي للحد من أي إجهاد، وتميز دفاع النور اكثر وخاصة من ناحية قطع الكرات مما أنتج تسجيل العديد من الاهداف من خلال الهجوم المرتد، لينتهي اللقاء بتفوق النور بنتيجة «23 - 18».

مسقط العماني - الأهلي البحريني

فجر مسقط العماني أولى مفاجأت البطولة الخليجية ال «34» للأندية أبطال الكؤوس لكرة اليد، بعد ما تغلب في أولى مباريات المجموعة الأولى على أحد المرشحين للقب نادي الأهلي البحريني بنتيجة «33 - 29»، ليشعل مباريات المجموعة مبكرا جدا.

الشوط الأول

بدأ الأهلي البحريني اللقاء بقوة وتقدم بفارق هدفين إلى ثلاثة أهداف بفضل تألق نجومه صادق علي وعلي ميرزا وعلي حسين، لكن مسقط عاد سريعا للقاء بفضل تسديدات نجم الشوط الأول التونسي حسام قطاف، لتستمر دقائق هذا الشوط سجالا بين الفريقين.

وغير مسقط طريقة دفاعه إلى «3 - 3»، مما أربك لاعبي الاهلي البحريني، ليفقدوا عددا من الكرات، ويستغل مسقط ذلك ليعدل النتيجة ويتقدم للمرة الأولى بنتيجة «15 - 14»، قبل أن يتدارك الأهلي البحريني النتيجة بفضل تألق حامي العرين محمد عبد الحسين، لينتهي الشوط الأول بتعادل الفريقين بنتيجة «16 - 16».

الشوط الثاني

وفي الشوط الثاني، فرض مسقط العماني سيطرته على المباراة بعد الدقيقة ال «10»، حيث وسع الفارق إلى هدفين، قبل أن يتألق حارس مسقط أمير الدغيشي، وسط ارتباك من قبل لاعبي الأهلي البحريني، ليرتفع الفارق إلى «5» أهداف، عند الدقيقة «24».

وحاول الأهلي البحريني تغيير طرقه الدفاعية، بغية العودة في المباراة، لكن الحضور الفني الكبير لنجوم مسقط حال دون ذلك، ليصنعوا بذلك أولى مفاجأت البطولة، ويتفقوا على الأهلي البحريني بنتيجة «33 - 29».