آخر تحديث: 11 / 12 / 2019م - 3:04 م  بتوقيت مكة المكرمة

ومسقط في موقعة الحسم أمام النصر

خليجي «34».. النور والأهلي في قمة ”أكون أو لا أكون“

جهينة الإخبارية

تلفت مباريات الجولة الثانية للمجموعة الأولى من البطولة الخليجية ال «34» للأندية أبطال الكؤوس لكرة اليد، انتباه وترقب الجميع، حيث تحتضن صالة رعاية الشباب بالدمام مساء اليوم الاثنين، لقاءان ناريان، قد يغيران بشكل كبير من خارطة المجموعة، وربما تفجر نتائجها المزيد من المفاجآت في هذه المجموعة، التي كانت كل الترشيحات تشير قبل البداية إلى تأهل محسوم بالنسبة للنور السعودي والأهلي البحريني.

مسقط العماني Vs النصر الاماراتي

في اللقاء الأول والذي يقام في تمام الساعة ال «4: 30» مساء، يسعى مسقط العماني لمواصلة مفاجأته المدوية، بالفوز على النصر الاماراتي والاعلان عن نفسه كأول المتأهلين رسميا للدور نصف النهائي، وهو قادر على ذلك متى ما حافظ على المستوى الذي قدمه في مباراة الأهلي البحريني، وواصل نجومه أمير الدغيشي وناصر التميمي وحسام قطافه الظهور بمستواهم المتميز، وربما تشهد هذه المباراة عودة نجم الفريق والمنتخب العماني ماهر الدغيشي، مما يشكل دعامة اضافية وقوية جدا للفريق العماني.

من ناحيته، يحاول النصر الامارتي العودة لأجواء البطولة والمنافسة من خلال بوابة مسقط الصعبة، حيث يمتلك الفريق الاماراتي الشاب كل مقومات النجاح، لكن يتوجب عليه اذا ما اراد خطف نقاط اللقاء، الاعتماد هجوميا على اللعب الجماعي، وعدم التركيز كثيرا على النجم الاماراتي الكبير رحمه المنصوري والمحترف الجزائري بو لطيف.

فنيا، تعتبر كفة الفريقين متوازنة، مع أفضلية معنوية لمسقط العماني، الذي يتفوق وبشكل واضح على نظيره الاماراتي في مركز الحراسة، الذي يشغله الخبير العماني أمير الدغيشي.

الجزائري معاشو: سأستغل نشوة مسقط

اكد مدرب النصر الاماراتي محمد معاشو بأن فريقه لم يكن حاضرا كما يجب في بداية لقاء النور السعودي، ولذلك كانت العودة في النتيجة بعد اتساعها صعب جدا، خصوصا وأننا كنا نقابل الفريق صاحب الارض والضيافة.

واضاف، لم نستعد للبطولة بالشكل اللازم، كما كنا نجهل مواطن القوة والضعف في فريق النور، لعدم توفر معلومات كافية عنه، ولكوني لم ارى الفريق السعودي منذ زمن بعيد، لكنني درست الفريق العماني جيدا وسوف احاول استغلال نشوة فوزه على الاهلي البحريني لإلحاق الخسارة به والعودة للمنافسة على احدى بطاقات المجموعة.

النور السعودي vs الأهلي البحريني

وفي لقاء يتوقع له الجميع أن يكون مليء بالإثارة والتشويق، يلتقي صاحب الارض والضيافة نادي النور السعودي بنظيره الأهلي البحريني في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين، حيث يبحث النور عن الانتصار الثاني له وضمان التأهل قبل مواجهته الاخيرة في دوري المجموعات مع مفاجأة البطولة نادي مسقط العماني، فيما يمثل اللقاء قصة ”حياة أو موت“ بالنسبة لفريق الأهلي البحريني، حيث تعني خسارة أبناء البحرين لنتيجة المباراة، خروجهم بشكل كبير من البطولة التي يتزعمونها ب «8» ألقاب، بينما قد يساهم انتصارهم في لخبطة حسابات المجموعة الأولى، وربما حدوث مفاجأة من العيار الكبير، تتمثل في خروج مستضيف البطولة نادي النور السعودي، في حال استمر مسقط في تقديم مستواه المميز الذي كان عليه في مباراة أهلي البحرين.

يتميز نادي النور بلعبه الجماعي المنظم، خصوصا بعد الاستعانة بخدمات قائد المنتخب الجزائري الطاهر لعبان كصانع للعب، واستعادة الضارب هشام العبيدي لبعض من مستواه، حيث كان إضافة مميزة للفريق في مباراة النصر الاماراتي مع نجوم الخط الخلفي عبدالله آل حماد ومهدي آل سالم، وتبقى حراسة الفريق مميزة دائما بوجود الثنائي المتألق محمد آل سالم وجاسم الحداد، ويساعدهما في ذلك وجود خط الدفاع قوي استطاع قطع العديد من الكرات في مباراة النصر السابقة.

فيما يبدو أن الارهاق قد أخذ مأخذه من لاعبي الأهلي البحريني، الذي يتميز بخطه الخلفي الضارب والمكون من الثلاثي: صادق علي، علي ميرزا، علي حسين، وربما تميل كفة الأهلي البحريني وتتعزز حظوظه بخطف نقاط اللقاء، متى ما حضرت الحراسة البحرينية بقيادة محمد عبد الحسين، الذي غاب عن تقديم مستواه المعهود في أغلب فترات مباراة مسقط العماني.

العليوات: مباراة الأهلي لا تقبل القسمة على اثنين

من ناحيته، وصف مدرب نادي النور عبد العظيم العليوات مباراة الأهلي البحريني بمباريات الكؤوس، التي لا تقبل القسمة على اثنين، مؤكدا أنه يخوض كل مباراة في البطولة بنظام خروج المغلوب، كونه يعلم أنها الطريقة التي تقود للقب في البطولات الخليجية المجمعة.

ووعد العليوات جماهير فريقه بظهور النور بمستوى مغاير خلال اللقاءات المتبقية للفريق، خصوصا وأن امكانيات وخطط الفرق المقابلة باتت شبه مكشوفة.

قرار رفيع المستوى يغير مسار الغربلي

غير قرار عالي المستوى من قبل الشيخ أحمد الفهد الصباح مسار نجم المنتخب الكويتي محمد الغربلي، الذي وصل للدمام من أجل التوقيع مع نادي النور للعب ضمن صفوفه في البطولة الخليجية ال «34» للأندية أبطال الكؤوس لكرة اليد، لكنه تلقى اتصال بعد وصوله مباشرة يفيد بأن الشيخ الصباح أمر بأن تكون أولوية مشاركة الغربلي مع نادي القرين الكويتي، الذي حل بديلا لمواطنه القادسية قبل انطلاق البطولة بساعات.

يذكر أن الغربلي قد أعطى وعد للمسئولين في نادي النور بأن يلعب ضمن صفوفهم في حال لم يوقع مع القادسية الكويتي، وبعد انسحاب الاخير قدم للتوقيع لنور سنابس، لكنه قدم اعتذاره في اللحظات الاخيرة لمسئولي النور ولجماهيره الكبيرة، مؤكدا أن الأمر خارج كليا عن ارادته.