آخر تحديث: 9 / 12 / 2019م - 12:50 ص  بتوقيت مكة المكرمة

آل نوح: نجوم النور في خليجي «34» يستحقون كل التقدير

جهينة الإخبارية محمد الخباز - الدمام

أشاد مدير اللجنة المنظمة العليا أمجد آل نوح، كثيرا بنجوم النور وبالروح الكبيرة التي ظهروا بها خلال مجريات البطولة، حيث كانوا الأحق من وجهة نظره باحراز لقب البطولة الخليجية ال «34» للأندية أبطال الكؤوس، لكن الحظ لم يحالفهم في الدقائق الخمس الأخيرة من المباراة النهائية التي جمعتهم بنادي السد القطري، الذي يضم مجموعة كبيرة من نجوم العالم.

وأضاف، كنا نمني النفس بإهداء الوطن هذه البطولة، وإضافتها لسجل الانجازات الوطنية، لكنها لم تكن مكتوبة للنور، وهذا لا يلغي كل التضحيات التي قدمت من قبل الجميع لأجل رسم بسمة للوطن على مدار الأشهر الماضية.

وختم آل نوح حديثه، بتوجيه رسالة للشركات ورجال الأعمال، يدعوهم من خلالها إلى دعم مثل هذه الأندية الغنية برجالاتها وانجازاتها، والفقيرة جدا من الناحية المادية، داعيا الجميع لعقد مقارنة بسيطة في النواحي المادية بين نادي النور ونادي السد القطري، الذي حقق لقب البطولة مساء الأمس.

السيهاتي: ”شاء الله وما قدر فعل“

شدد عضو الاتحاد السعودي لكرة اليد حسن السيهاتي، على ان اللاعبين قدموا كل ما يملكون امام ترسانة السد القطري، المدعم بافضل لاعبي العالم، لكنهم لم يوفقوا لإحراز لقب البطولة الخليجية ال «34» لكرة اليد.

واضاف السيهاتي، كنا نسعى لإهداء هذا اللقب لجماهير النور الوفية، وللغائب الحاضر، عبد الله آل حماد، الذي أثر غيابه فنيا ومعنويا على أداء الفريق، لكن شاء الله وما قدر فعل.

وفي نهاية حديثه، قال: ”رغم كل الظروف الصعبة التي ألمت بالفريق قبل البطولة وأثنائها، إلا أن نجومنا أثبتوا بأنهم لا زالوا رقما صعبا، وأنهم بحاجة فقط لمزيد من الدعم المادي والمعنوي، لتحقيق المزيد من الانجازات في المستقبل القريب“.

نورك مايغيب

في وقفة وفاء اتجاه الغائب الكبير عن المباراة النهائية عبد الله آل حماد، لظروف وفاة والده، ارتدى نجوم النور خلال فترة الاحماء للمباراة، فانيلة حملت صورة اللاعب وعبارة ”نورك ما يغيب“، ليوصلوا رسالة مفادها: ”غبت يا عبد الله جسديا، لكن روحك كانت متواجدة معنا وبيننا“.

آل سالم اخوان يلفتون الانظار

واصل حارس المنتخب السعودي لكرة اليد ونادي النور محمد السالم، تقديم الاداء الكبير والحضور في الاوقات الصعبة، مما ساهم كثيرا في ترجيح كفة فريقه.

وجاء عطائه في البطولة الخليجية ال «34» لكرة اليد، التي اكتفى فيها النور بمركز الوصافة، امتدادا لما قدمه من مستويات جميلة، ابتداء من البطولة العربية، التي ساهم في تحقيق النور للقبها، ومرورا بمشاركته الاخيرة مع اخضر اليد في البطولة الاسيوية التي اختتمت قبل حوالي الشهر بالبحرين، وكان فيها الابرز دون منافس، مما أجبر الجميع على الاشادة به وبما قدمه، مؤكدين أنه لا خوف على مركز الحارسه في المنتخب بتواجد آل سالم.

وقدم مجتبى السالم لاعب المنتخب السعودي لدرجتي الأولى والشباب ونادي النور، نفسه بصورة مميزة خلال البطولة الخليجية ال «34»  وفرض نفسه بقوة في تشكيلة النور الاساسية وكان من أهم مفاتيح الأكاديمية بالروح القتالية، التي حضرت معه طوال ايام البطولة.

فيما ابدى احد الاندية الخليجية المشاركة في البطولة رغبته الكبيرة في الحصول على خدمات اللاعب الدولي مهدي السالم لمدة موسم كامل، ورصد لذلك مبلغ كبير، من أجل ضم ال سالم خلال منافسات الموسم المقبل، ومن المتوقع ان تبدا المخاطبات الرسمية بين الناديين خلال الايام القليلة المقبلة.

العنكي: النور نجح في الاستضافة والمركز الاعلامي كان في الموعد

أكد حسين العنكي امين عام نادي مضر السابق ومدير بطولة الامير فيصل بن فهد العربية ال «30» لكرة اليد للاندية ابطال الدوري والكاس، والتي اقيمت في الدمام قبل حوالي الأربعة اشهر، ان الاخوة الاشقاء في نادي النور نجحوا بامتياز في تنظيم البطولة الخليجية ال «34»، على كافة الاصعدة وهذا ليس بالشيء المستغرب والجديد على ابناء سنابس.

واضاف العنكي، المركز الاعلامي كان في الموعد من خلال التغطيات المختلفة في وسائل التواصل الاجتماعية، والنجاح في الوصول الى اكبر شريحة من الناس، ويحسب الى فريق العمل اقامة ”المؤتمر الصحفي“ بعد كل مباراة، مؤكدا ان التقارير القصيرة، التي كان ينتجها المركز، جاءت مميزة واحتاجت لجهد كبير من الطاقم الشاب، الذين قدموا أكثر مما هو مطلوب منهم، رغم أنها التجربة الأولى من نوعها للغالبية العظمى منهم.

بريطاني يتحول إلى عاشق للنور في اسبوع

تحول البريطاني ”تيم ارم مسترونج“، احد نزلاء فندق توليب ان، الذي استضاف الفرق المشاركة في البطولة الخليجية ال «34» لكرة اليد، الى مشجع عاشق لنادي النور، حيث دفعه الفضول الى السؤال عن المناسبة الموجودة، فتم اخباره، وقدمت له الدعوة لحضور فعاليات البطولة، فابدى سعادته الكبيرة، وحضر في اليوم الافتتاحي، لتسلمه إدارة نادي النور العضوية الشرفية.

وتواجد مسترونج في بالفانلية البرتقالية خلال مباريات النور، وجلس مع جماهيره في المدرجات، وتفاعل مع الاهازيج، التي وثقها بالكاميرا التي لا تفارق يده، واعجب المشجع البريطاني باداء مجتبى آل سالم، الذي لفت انظاره بشكل خاص، وكان ينزل بعد كل لقاء للنور لأرضية الملعب، من أجل توجيه التحية لللاعبين وتهنئتهم على المستويات التي يقدمونها.

نبيل العبيدي.. والحلم الضائع

كان لاعب نادي النور الدولي السابق نبيل العبيدي، يمنى النفس بالحصول على اللقب الخليجي للمرة الثانية في تاريخه الحافل بالبطولات مع نادي النور، خصوصا وأنه يعيش في هذه اللحظات سنواته الرياضية الأخيرة.

يذكر أن العبيدي تواجد مع الجيل الذهبي لكرة اليد بنادي النور، والذي كان يقوده اسطورة كرة اليد السنابسية عبد العظيم العليوات، وساهم من خلال تواجده في مركز الجناح، في الحصول على اللقبين العربي والخليجي في عام «96» م.

ويملك نبيل العبيدي في سجله أيضا، كل من البطولات التالية: بطولة الامير فيصل بن فهد العربية ال «30» للاندية ابطال الدوري والكاس، وكذلك بطولة اسيا للأندية مع نادي مضر، اضافة للعديد من المشاركات المميزة على المستويين الدولي والقاري مع المنتخب السعودي لكرة اليد.

فيما حقق محليا، البطولات التالية: بطولة الامير فيصل بن فهد للاندية الممتازة «4» مرات، بطولة كأس الامير سلطان بن فهد «3» مرات، وبطولة النخبة «3» مرات.

عبد العظيم العليوات.. ربان سنابس

يعتبر المدرب الوطني بنادي النور عبد العظيم العليوات، ابرز الاسماء في تاريخ سنابس ونادي النور كلاعب ومدرب، فهو بطل العرب في رمي الرمح، وكان محتكرا لهذه المسابقة محليا لمدة قاربت ال «17» عاما، ويطلقون عليه في سنابس لقب ”عراب كرة اليد“، عطفا على ما قدمه طوال مسيرته الحافلة بالانجازات.

حيث قاد يد النور كلاعب من دوري المناطق الى الاولى ومن ثم الممتاز، وخلال هذه الفترة استطاع ان يحقق العديد من البطولات المحلية، بالاضافة لبطولتين على المستوى الخارجي، وهما: البطولة العربية للأندية بالأردن، والبطولة الخليجية، التي استضافها النور في العام «96» م.

وبعد اعتزاله، نجح كمدرب في اعادة بطولة الأمير فيصل بن فهد للأندية الممتازة لخزائن النور، بعد غيابها لسنوات طويلة، إضافة لتحقيقه لبطولة النخبة، وقاد كذلك النور لتحقيق اللقب العربي الثاني في تاريخه، قبل أن يخسر اللقب الخليجي الثاني في تاريخ النور، بعد خسارته أمام السد القطري في نهائي البطولة الخليجية ال «34»، الذي اقيم مساء أمس على صالة رعاية الشباب بالدمام.

الضامن: عذرا لجماهير النور الوفية

قدم قائد فريق النور لكرة اليد ناصر الضامن اعتذاره للجماهير الغفيرة التي حضرت النهائي الخليجي، مساء الأمس، مبينا أن الخسارة جاءت أمام فريق قوي ومدجج بالنجوم، وصاحب الترشيحات الكبرى منذ انطلاق البطولة الخليجية ال «34».

واضاف الضامن، قدمنا كل ما نملك، كلاعبين وجهازين فني وإداري، من أجل التتويج باللقب الثاني في تاريخ النور، واسعاد جماهيرنا، التي ساندتنا بقوة، لكن التوفيق لم يحالفنا، لتسجيل هذا الانجاز باسم الوطن، ولا نستطيع القول، الا أن الخيرة فيما اختاره الله.