آخر تحديث: 9 / 8 / 2020م - 10:41 م  بتوقيت مكة المكرمة

البيابي: الرغبة في عدم الاصطدام مع الأندية سبب ابتعاد ميلان عن الأجواء الرمضانية

جهينة الإخبارية محمد الخباز - تاروت

أكد المشرف السابق على كرة القدم بنادي الهدى، واداري فريق ميلان قاسم البيابي «أبو فادي»، بأن الرغبة في عدم الاصطدام مع الأندية، التي تبدأ غالبا الاستعداد للموسم الجديد في رمضان، هو أحد اهم اسباب ابتعاد ميلان عن الأجواء الرمضانية بشكل عام، وعن دورة الزواج الخيري، الدورة المحببة الى قلوبهم، بشكل خاص.

وبين أن مشاركة نجوم فريقه مع فرق اخرى في دورة الزواج، هو قرار عائد إلى اللاعب نفسه، فهو لا يملك الحق في منعه من ذلك، وكل ما يمكننه فعله هو اتخاد القرار بعدم المشاركة في الدورة، لكي لا توجه الانتقادات له ولفريقه ميلان.

وأضاف البيابي، من أهم أسباب عدم المشاركة أيضا، هو خوض ميلان ل «5» دورات خيرية في هذا العام، وهو ما يعني استنزاف الكثير من الوقت والجهد، لذلك ارتأينا عدم المشاركة في الدورات الرمضانية لهذا العام، لكننا على استعداد لخدمة دورة الزواج الخيري، الدورة العزيزة جدا على قلوبنا، من أي مكان، وأنا شخصيا تحت تصرف القائمين على الدورة، وفي خدمتهم.

وعن تقيمه لدورة الزواج الخيري، وهي تعيش نسختها ال «12»، قال: ”التقييم ينقسم إلى قسمين، تنظيمي وفني، فمن ناحية التنظيم، تعيش الدورة تتطورا ملحوظا، خصوصا بعد نقلها إلى ملعب النادي المزروع، وهذه نقطة ايجابية تحسب للكوادر العاملة، أم فنيا، فلم تعد مثل زمان“.

وارجع البيابي سبب تراجعها فنيا، إلى تراجع الكرة مجملا في منطقتنا، اضافة للعديد من الأسباب الأخرى، منها: كثرة الفرق المشاركة بأسماء مستعارة «الشلل»، اضافة إلى مشاركة اللاعبين في العديد من الدورات الرمضانية، قد تتجاوز ال «4» دورات، وهو ما يؤثر سلبيا على مستواهم، اضافة إلى قلة المواهب، وعدم اهتمام اللاعبين بأنفسهم.

وعن توقعه للنسخة ال «12»، ومن يرشح لاحراز اللقب، قال: " لا أتوقع ولكن أتمنى أن أشاهد مستوى يليق باسم وحجم هذه الدورة العريقة والعزيزة على قلوبنا، أما بالنسبة للترشيح، فيصعب التوقع، لأن أغلب الفرق لا تلعب بأسمائها المعروفة، التي تلعب طوال الموسم، ويمكن أن نستثني من ذلك ثلاثة إلى أربعة فرق فقط.

واعترف البيابي، بوجود مفاوضات مع بعض أندية المنطقة للاشراف على لعبة كرة القدم لديها، مبينا أنها وصلت إلى مرحلة متقدمة مع أحدها، وفي حال الاتفاق على كل التفاصيل، فسوف يتشرف بخدمة أبناء المنطقة من جديد، بعدما سعد بخدمة أبناء تاروت من خلال نادي الهدى، مستغلا الفرصة في توجيه شكره لكل من عمل معه في نادي الهدى، على الفترة الجميلة التي قضاها بينهم.

وفي نهاية حديثه، وجه البيابي شكره الخالص إلى أعضاء اللجنة الاعلامية التي تقدم مجهودات رائعة وجبارة، تساهم في رقي هذه الدورة، كما وجه شكره لجميع العاملين في هذا المهرجان الخيري المبارك.