آخر تحديث: 9 / 8 / 2020م - 10:41 م  بتوقيت مكة المكرمة

للمرة الأولى.. المدرب آل محمد حسين حكما في حواري القطيف

جهينة الإخبارية محمد الخباز،علي أمير - تاروت

قاد المدرب الوطني لنادي الهدى سعيد آل محمد حسين، تحكيميا المباراة الأولى في تاريخه على مستوى دورات الحواري بمحافظة القطيف، وذلك عندما أدار بامتياز اللقاء الهام الذي جمع بين فريقي الكويت والطف، ضمن المجموعة الرابعة من مهرجان دورة الزواج الخيري ال «12» بتاروت.

وبعد المباراة، تحدث آل محمد حسين عن دورة الزواج، واصفا ايها بالممتازة، لكن الحضور الجماهيري لها في هذا العام لم يكن بالصورة التي اعتاد عليها الجميع خلال السنوات السابقة، وذلك لتزامن اقامة مبارياتها مع مباريات كأس العالم «2014» بالبرازيل، وقد يتغير ذلك خلال الأيام القليلة القادمة مع قرب انتهاء منافسات البطولة العالمية.

المدرب الوطني لنادي الهدى سعيد آل محمد حسينوأضاف، كحكم أتمنى أن يتواجد حكام للراية، خصوصا مع بداية الأدوار النهائية، لان تواجد حكمي الراية، يساعد حكم الساحة على إدارة اللقاء بالشكل المطلوب، وعلى تواجده في المكان المطلوب، مما يساهم في تقليل الأخطاء، وبالتالي تفادي الاحتجاجات من قبل الفرق المتنافسة.

ونصح آل محمد حسين اللجنة المنظمة للمهرجان بأن يكونوا أكثر حرصا على الالتزام بالوقت في بدء اللقاءات، لتفادي أي أمر طارئ أو أي خلل يحدث خلال مجريات المباريات.

واكد أن الوضع الحالي لا يرقى لدورة بهذا الحجم والتاريخ، مشددا على محاولة ضبط هذه المشكلة بالتعاون بين اللجنة المنظمة والفرق المشاركة.

وختم آل محمد حسين حديثه، بتوجيه الدعوة للجميع بالتفاعل مع هذا المهرجان الرياضي الاجتماعي الديني، ناصحا المشاركين فيه بعدم الانجراف نحو الفوز والخسارة فقط، مما يبعدهم عن الهدف الاجتماعي لهذا المهرجان، وهو هدف ”الزواج الخيري“.

وشدد مسئولي الفرق المشاركة بإعطاء ”دروس“ للاعبيهم عن الهدف من المشاركة في مثل هذه المهرجانات، وعدم جعل الفوز والخسارة، الهدف الأساسي من المشاركة، وهو ما سيساهم في استشعار الجميع بالغاية الرئيسية من اقامة هذه المهرجانات، وبأنهم ادوا الواجب من خلال خدمتهم للمجتمع.