آخر تحديث: 6 / 8 / 2020م - 11:05 م  بتوقيت مكة المكرمة

القديح.. مغردون يتفاعلون بقرارات الاتحاد لكرة اليد ويصفونها بـ «الظالمة»

جهينة الإخبارية جمال الناصر - القديح

تفاعل الوسط الرياضي بالقرارات التي أصدرها اتحاد كرة اليد التي أعلن عنها رئيس الاتحاد السعودي تركي الخليوي في المؤتمر الصحفي بمقر القاعة الصغرى بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي بالرياض الثلاثاء والتي اعتبرها مغردو قنوات التواصل الاجتماعي بالجريئة والمحبطة.

وأصدر اتحاد كرة اليد قرارا بهبوط الفرق الأربعة مضر والصفا والعدالة للدرجة الأولى والجيل للدرجة الثانية.

وغرد مدير تحرير الشؤون الرياضية بصحيفة اليوم السعودية عيسى الجوكم في تويتر بأن يسمح إلى ‏مسئولي الفرق المتضررة استئناف القرار.

وأشار إلى أن لاعبي مضر والصفا معظمهم في المنتخب السعودي، قائلا أنه «خطأ إداري لا يتحمله النجوم».

وبعث رسالة ‏لجمهور مضر والصفا قائلاً ”أصدقكم القول أن أكثر شخص متأثر بالقرارات هو الخليوي نفسه، لكنه أمام حالة مصيرية فضل فيها القانون على مصلحة اتحاده“.

ولفت إلى فقر الأندية المتضررة وهو ما ساهم في القرار، مشيراً إلى أن القرارات شجاعة ومن الممكن أن تؤسس لتاريخ جديد في رياضتنا، متسائلاً " هل يستطيع النظام أن يطال الكبار والنفوذ.

وكتب الإعلامي بقناة السعودية الرياضية محمد العتيبي بأنه إذا لو تطبيق كافة اللوائح الخاصة بالاجتماعات، وحضر العدل في اتخاذ القرار لما هبط مضر أصلاً، واصفا القرار بأنه «ظالم».

وتساءل: «لماذا لم يحمل قرار هبوط مضر والصفا أي صيغة قانونية، أو مادة واضحه تم الرجوع إليها»، إلى معبرا عنها ب ”أنها مزاج لا قانون“، وقال «‏تأمروا على هبوطه بعد أن كذبوا بوعود إنشاء صالة له.. أزعجهم تألقه بدون صالة، ليختاروا تهبيطه ليس فنياً ولا إدارياً بل مزاجياً».

وغرد لاعب نادي مضر والمنتخب السعودي أحمد العلي «سنُقاتل لنعود أقوى وأقوى»، بينما ذكر قائد الفريق والمنتخب السعودي حسن الجنبي «‏وُلِدنا من رحم المعاناة لا بملعقة ذهبية في أفواهنا» قائلا «وبإذن الله لا خوف علينا والرب حامينا».

وتمنى فهد الدريهم أن لا يستقبل قرار العقوبة بالسلبية على الفرق موضحاً أن طموح اللاعبين والفرق لا يتوقف، وهم قادرون على العودة من الباب الصعب.

وغرد علي آل غانم أن منتخب شباب اليد نصفه من نادي مضر، ونصف المنتخب الأول من نادي الصفا ونادي مضر متسائلاً ”ماذا سيفعل المنتخب بدونهم يا ترى“.

وقال مغرد آخر أن الثغرة القانونية في ما يخص مضر هي أنه لم يتم معاقبة، أو إدانة أي عضو، أو إداري، أو لاعب، أو مدرب فيه.

الجدير بالذكر أنه صدر بياناً من نادي مضر واصفاً قرارات الاتحاد السعودي بتهبيطه للدرجة الأولى وحرمانه من بطولة النخبة بالظالمة.

وذكر البيان «نحن كمجلس إدارة نادي مضر ومن باب المسؤولية النظامية والرسمية التي كلفنا بها من قبل الرئاسة الرعاية العامة الشباب بالمملكة نعلن رفضنا التامة لهذه القرارات كونها تفتقد الاستناد القانوني والنظامي المثبت بدلائل وبراهين قطعية».

وتحدث أن مضر سيلجأ للدفاع عن حقوق النادي بشتى الوسائل المتاحة حيث سيكون أولى خطواتنا الرفع لمقام صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن مساعد بن عبدالعزيز آل سعود الرئيس العام لرعاية الشباب للاستئناف والتظلم.

وستعقد إدارة مضر مؤتمراً صحفياً خلال الأيام القادمة لبيان الحقائق وكل ما تم وسوف يتممن إجراءات وخطوات في هذا الموضوع منذ بدايته.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 3
1
متابع
9 / 7 / 2014م - 8:49 م
بعيدا عن العاطفة القرارات مستحقة فالتلاعب الواضح الفاضح لا يجب أن يمر مرور الكرام
2
منصف
[ القطيف ]: 10 / 7 / 2014م - 12:51 ص
هناك تلاعب رياضي وعلى حساب أندية أخرى
فمن الضروري أن يتم الفصل في الموضوع

لاتأخذكم العاطفة في فريق على حساب فريق آخر
يجب عليكم الإنصاف في الموضوع
3
كنان
[ K.S.A ]: 10 / 7 / 2014م - 4:07 ص
هذا كله منكم جنت على نفسها براقش