آخر تحديث: 16 / 10 / 2018م - 4:58 م  بتوقيت مكة المكرمة

الموسى: ”رمضان“ سابقاً أفضل من الآن وبوجود عائلتي لا افتقد أحد

جهينة الإخبارية حوار: فضيلة الدهان - تصوير: هيام الموسى - التوبي

ترى أن شهر رمضان سابقا أفضل من الآن، وكانوا يسفون جريد النخيل ويخيطون ملابس الرجال في نهار شهر رمضان.

تجتمع مع عائلة زوجها على مائدة الإفطار سابقاً، ولا تفتقد أي شخص لوجود بناتها وأبنائها حولها.

تلتقي صحيفة جهينة بالحاجة أم حسين الموسى - سبعينية - للحديث معها عن مفارقة أجواء شهر رمضان قديماً وحديثاً، تحاورها فضيلة الدهان.

أم حسين على ماذا كانت تحتوي مائدة إفطارك في شهر رمضان قديماً وفي وقتنا الحاضر؟

قديماً: كانت تحتوي على الأكلات الشعبية كالساقو، هريس، قيمات، ثريد وتمرة ولبن.

والآن أصبحت تضم الحلويات والأجبان، الزيوت، الأول الطعام أخف من الآن.

متى يبدأ يومك الرمضاني قديما وحديثاً؟

قديما؛ كنا نبدأ طبخ طعامنا من الظهر حتى آذان المغرب.

أما الآن فأصحى الساعة 4 مساء وأطبخ وانتهي عند الآذان.

متى كنتي تنامين في شهر رمضان قديماً والآن؟

كنا نصلي المغرب ونأكل خفايف وبعدها نضع العشاء ونخرج ونرجع للنوم ثم نستيقظ للسحور مع عائلة زوجها، وننام باكراً في السطوح قبل دخول الكهرباء.

والآن أنام الساعة الواحدة صباحاً واستيقظ لصلاة الفجر ثم استيقظ لصلاة الظهر وأذهب للحسينية لقراءة الأدعية والأوراد.

كيف كنتي تقضين يومك في نهار رمضان سابقاً؟

قديماً كنا نطبخ ونسف جريد النخيل ونخيط الملابس، ونصحى صباحا باكراً ونتعاون على طبخ الافطار العائلي.

وكنا نحمص القهوة ونعد مائدة الإفطار هكذا نقضي نهار رمضان في ذاك الزمان.

مع من كنت تفطرين وتتسحرين؟

كنا نتسحر قبل أذان الفجر والآن لا نتسحر، وكان سحورنا يحتوي على الأرز باللبن، أو رز مع الصالونة.

ما هي أدوات الترفيه في شهر رمضان سابقاً؟ وهل تغيرت حالياً؟

كنا نرفه عن نفسنا بسف الخوصيات ونخيط الملابس المختلفة حتى ثياب الرجال كنا نخيطها.

أما الآن فنرفه عن أنفسنا بقراءة المآتم الحسينية والقرآن وزيارة الحسين.

صفي شهر رمضان بكلمة قديما وحديثاً؟

رمضان قديماً لا نشعر به ونشغل أنفسنا بالكثير وكان رمضان قديما أفضل من الآن،

شخص تفتقديه في رمضان؟

لا أفتقد أحدا في رمضان فالحمدلله بناتي وأبنائي حولي.

شكراً لك على مشاركتنا وحفظ الله لك أحبابك وعساكِ من عواده وقوامه.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 2
1
صادق
[ الدمام ]: 28 / 5 / 2018م - 4:01 م
لا يجب نقد أو المقارنه الحاضر بالماضي كما قالو لكل زمان دوله ورجال.
2
صمت السنين
[ القطيف ]: 10 / 6 / 2018م - 3:19 ص
الاول مايرمون الطعام ويسترو عليه في السحور ويوزعونه على الحبايب والاهل كلهم على سفره انتقد الحاضر الي قطع الرحم من الشهر الفضيل.