آخر تحديث: 20 / 10 / 2018م - 2:22 م  بتوقيت مكة المكرمة

”توثيق“ يعثر على 3 نخلات منتجة للتمر ومهددة بالانقراض في القديح

جهينة الإخبارية مريم آل عبدالعال - القديح

خلصت آخر جولات فريق توثيق أصناف النخيل في القطيف ”توثيق“ أمس الأحد إلى اكتشاف 3 نخلات، من صنف مهدد بالانقراض على الرغم من كونه من أهم أصناف النخيل جودة وإنتاجاً للتمر.

وكان الصنف الذي تم العثور عليه من صنف ”الشبيبي“، في أحد نخيل بلدة القديح، علاوة على العثور على 10 نخلات في العام الماضي من نفس الصنف، وهو أحد الأصناف المرصودة من قبل عالم النخيل العراقي عبدالجبار البكر سنة 1951م.

حيث عثر الفريق على نخلتين اثنتين فقط في أحد نخل تاروت بتاريخ 3 أغسطس 2017، ثم نخلتين في موقعين مختلفين في قرية التوبي، ونخلة في الخويلدية، وفسيلة صغيرة في سَيحة العياشي.

وأضيفت جولة الفريق يوم أمس إليها من نخل ”السبكية“ غربي بلدة القديح ليصل مجموع النخلات التي رصدها الفريق إلى 9 فقط.

يذكر أن رطب الشبيبي يتميز بجودته العالية كتمرٍ عنه كرطب، ولونه أصفر مشوب بشيء من الخضرة، ينضجُ في وسط الموسم من شهر أغسطس ويعرف بشكل ثمرته البيضاوي ومنطقة القمع ذات الكتف المستوي، غير المقوّس.

ويعتبر شكل نخل ”الشبيبي“ فريد بين نخيل القطيف والأحساء، بسبب كثافة السعف المتقارب جداً، فضلاً عن ظهور السعف مرتفعاً لا ينحني إلى الأسفل إلا حين يكون يابساً.

جدير بالذكر أن فريق ”توثيق“ عبارة عن مجموعة متطوعين مهتمين بالنخيل، بدأوا جولات التوثيق الاستقصائي في موسم 2017، بهدف توثيق أصناف النخيل التاريخية في محافظة القطيف، عبر جولات ميدانية، وأثمرت جهودهم بتوثيق 62 صنفاً.

ويستمر الفريق في مهمة التوثيق بحثاً عن الأصناف المهددة بالانقراض ويتكون من فتحي عاشور، صبحي الجارودي، فيصل هجول، محسن الخضرواي، محمد الزاير، محمد الخراري، وحبيب محمود.

الصور:

النخلات الثلاثة التي تم العثور عليها في بلدة القديح بتاريخ 10 يونويو 2018


قبة النخلة من منظور سفلي


خلال الشبيبي




 

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
علي
[ ...... ]: 13 / 6 / 2018م - 4:17 م
الله يعطيكم العافية على المجهود الطيب
إذا بالإمكان إستزراعها نأمل بذلك
على سمعت هناك مزرعة نخيل مملوكة لرجل الأعمال من الأحساء من أسرة بو مره يقومون بزراعة الفسائل من الأجنة