آخر تحديث: 24 / 6 / 2018م - 10:00 م  بتوقيت مكة المكرمة

مدربة: رسوم الأطفال العفوية تساعد في التعرف على نفسية الطفل

جهينة الإخبارية سوزان الرمضان - الدمام
أرشيفية

قدّمت المدربة زينب الصالح أمسية في رسوم الأطفال وشخبطاتهم العفوية في منزلها بالدمام، أول أمس، للأمهات والمعلمات، وتطرقت بالتعريف لهذا العلم، وتوضيح أهميته، وكيفية الاستفادة منه.

وقالت في حديثها «لجهينة الإخبارية»: ان هذه الدورة تساعد على فهم نفسيّة الطفل، وسهولة التعامل معه، والقدرة على علاجه إذا كان بحاجة إلى مساعدة، مبيّنة ان الرسوم توضح حالة السعادة او الحزن او القلق والراحة او النشاط وحب الحركة لدى الطفل.

وأشارت الصالح والحاصلة على دورات أخصائي نفسي وتحليل رسوم الأطفال والشخبطات العفوية، إلى دلالات بعض الرسوم ومعانيها، فحين يطمس الطفل رسومه فهو دليل على تشوش أفكاره، والوجه القبيح دليل الحقد، وإذا كانت الأرجل أطول مافي الرسمة دلالة على ان الطفل حركي ونشيط ويحب الحركة، ورسم الاشياء منحنية او تتخذ وضعية السجود دلالة الحزن، والبالونات دليل على المرح، وهكذا.

وقالت ان العلاج يتضمن توجيه الأم أو المعلمة إلى كيفية التعامل مع الطفل والذي تتضح لديه بوادر غير طبيعية من خلال تغيير رسوماته، ومتابعته في المنزل وإحاطته بالرعاية خاصة إذا كان يفتقد الحنان والعاطفة.