آخر تحديث: 17 / 7 / 2018م - 8:29 م  بتوقيت مكة المكرمة

35 فكرة وقصص في «واثق الخطى» للكاتبة السبع

جهينة الإخبارية انتصار آل تريك - القطيف

أصدرت مؤخرًا الكاتبة إنعام السبع في دار أطياف للطباعة والنشر باكورتها «واثق الخطى» محتويًا على 35 فكرة وبعض القصص التي سردت احداثها أثناء الورش والدورات التدريبية.

وتحدثت عن الإصدار لـ «جهينة الإخبارية» واصفة إياه إنه جرعة كبيرة من التحفيز، واستثارة الدافعية والسعي لإيجاد نقطة الضوء التي من خلالها يسير كل فرد نحو طريق النجاح بكل ثقة وهم.

وذكرت أن الكتاب يحتوي على 35 فكرة تضمنت بين ثناياها بعض القصص التي سردت أحداثها أثناء الدورات والورش التدريبية وكذلك إشراقات تلخص الفكرة بالإضافة لملحق يتضمن اسئلة

يجيب عليها القارئ لإثارة تفكيره ولتطبيق محتوى الكتاب على واقعه العملي.

وأوضحت أنها بدأت العمل الاجتماعي منذ 15 سنة والبداية كانت في جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية بعدها انتقلت للعمل في لجنة أنوار القرآن بسيهات وتسلمت رئاسة القسم النسائي فيها لمدة 6 سنوات ورشحت بعدها لرئاسة القسم النسائي للمجلس القرآني المشترك في القطيف والدمام لمدة عام وطوال هذه السنوات كانت تمارس شغفها الكبير وهو التدريب حيث حصلت على عدة شهادات محلية ودولية في إحتراف التدريب.

وتابعت أنها قدمت دورات وورش عمل لمختلف اللجان والمؤسسات الاجتماعية والحكومية في مختلف مناطق القطيف والدمام والأحساء والرياض والمدينة المنورة

دربت من خلالها مايزيد على 6 الالاف متدربة

ووجهت عبراصدارها رسالة للقارئ قالت فيها: "

إيمان كل فرد بما يمتلكه من إمكانيات وقدرات وعدم التوقف عند العثرات فإنها مجرد محطات اختبار لإرادتنا وإصرارنا والأهم من ذلك كله أن نحدد رسالتنا التي تجعلنا نحقق الهدف من وجودنا في هذه الحياة ".

وبابتسامة وادعة قالت شعرت بسعادة كبيرة جداً فهذا حلمي منذ الصغر، وهو الأرث الكبير والولد الصالح الذي يتركه كل كاتب بعد رحيله، واشارت إلى أنها قد تضاعفت سعادتها عندما وصلتها رسائل جميلة من بعض القراء وبعض الشخصيات تثني على الكتاب مما قد زاد من حماسها لمتابعة الكتابة، شاكرة دار أطياف للنشر والتوزيع لدعمها الدائم لإثراء الثقافة وتشجيعها للكتاب.

ولفتت إلى إنه كانت لها تجارب متواضعة جداً في المرحلة الثانوية وقد نشرت بعض منها في الصفحة الأدبية لجريدة اليوم بتشجيع من الشاعر الكبير المرحوم حسن السبع وكان مسئول الصفحة في ذلك الوقت.

وختمت حديثها بقولها: ”قدر الكنز الثمين الذي بداخلك.. وأسعى لشكر الخالق باستثمارك للهبة العظيمة التي منحك إياها وهي ذاتك، واجعلها واثقة الخطى، تسعى للنجاح وإن كان الطريق محفوفاً بالمخاطر والعثرات“، شاكرة صحيفة ”جهينة الإخبارية“ الاهتمام بتسليط الضوء على التجارب الواعدة.