آخر تحديث: 19 / 11 / 2018م - 10:16 م  بتوقيت مكة المكرمة

عرفة... عاشوراء... الاربعين... محطات زمنية في دروب عشاق الامام الحسين (ع)

أمير الصالح


باطلالة الاشهر الحرم الثلاثة المتعاقبة: ذو الحجة ومحرم وصفر، وترادف الامواج الروحية هبوبا للعروج بالنفس الانسانية للمعاني السامية التي رسمت السماء محطات زمنية خلال تلكم الاشهر الثلاث بريشه الانبياء والاولياء «عرفة الحج - عاشوراء - الاربعين» ومكانية «مكة - المدينة المنورة - كربلاء التضحية» للاستزادة منها بما تحتاجه النفس للانطلاق نحو المعارج العليا المتكاملة وتتطهر النفس من الملوثات المادية ورواسب شوائبها وشهواتها. نسأل الله ان نكون من المحظوظين هذة السنة وكل سنة بان نتزود بالطاقة النفسية والروحية الكافية من تلكم الازمنة المباركة والاماكن الطاهرة. ولا نغفل ايضا شهر رمضان المبارك، الا انني وددت ان افرد المعالجة هنا لتعاقب الوقت بين عرفة الحج ومحرم الحرام وذكرى الاربعين لشهادة الامام الحسين .

وددت ان استحضر صورتان سياحيتان وجغرافيتان من واقع نعاصرة ثم اتجول بخاطري متلمسا ظاهر مشاعر الزائرين لابي عبدالله، الحسين، في قراءة اسميتها قراءة في سياحة العاشقين والعارفين لعلي استنطق بعض المعاني او لعلي افهم بعض المشاعر للذين جعل الله لهم افئدة تتدفق ايمانا واطمئنانا وتوكلا على الله لاحذو حذوهم او علي انجح في محاكاتهم او اقتبس من نورهم الصادق فاكتسب مما بلغوه من كمالات نفسية وروح معنوية وعروج في المراتب الايمانية.

ساتناول صورتان كمقدمة لما اريد ان اطرحه هاهنا لعل تلكم الصور الذهنية تقربان المعنى المقصود للقارئ الكريم:

- صورة 1: طريق المحيط «Ocean Road»

لمن سافر الى مدينة ملبورن - باستراليا وقصد سياحيا طريق المحيط الذي يبعد مسيرة ساعتان بالباص تقريبا من مدينة ملبورن سيعجب بعض الشي من جملة اشياء وحقائق عن هذا الطريق الطويل نسبيا والعريض انشائيا ولعل اولها جمال الطبيعة في جهة المحيط من جهة وجمال المناظر الجبلية والسهول والوديان من الجهه الثانية. كما سيغرق المسافر في صفا ذهني رائع خلال المضي في الاستكشاف تجولا في هذا الطريق كمعلم سياحي محاط بطبيعة تزدان بجمال الحياة البحرية من جهة والطبيعة الخضراء من جهة اخرى. من جهة المحيط تستحضر فيها عظمة الخالق لاسيما حينما يطل بين الفينة والاخرى حوت او مجموعة حيتان من جهة المحيط وتدافع الموجات البحرية ب الارتفاع سموا وترادفا وسماع صوت الإمواج المتراطمة. وكذا جمال الاثنى عشر «12» ابيسول، اعمدة صخرية، المترامية على السواحل الرملية حيث البعض الاخر منها داخل مياة المحيط بقليل. معطية جمال اخاذ. من الجهه الاخرى حين يتامل الزائر بعينية جهة اليابسة يُسحر المتامل بتناضح الالوان وتدارج الاختلاف للون الواحد بالذات اللون الاخضر الطاغي وتناغم الطبيعة بجميع مكوناتها من ارض وحيوان ونبات وطيور فسبحان الله الوهاب الحنان. ومع استحداث موقع سمي ب ممشى طريق المحيط «Ocean Road Walk» بطول يزيد عن 140 كيلو بقليل الاان عدد رواد طريق المحيط محدود العدد نسبيا اذا ما قورن بمميزاتة.

- الصورة رقم 2: من سافر الى الهند منطقة تاج محل او حتى قرأ عن قصة ذالك المكان والمتلخصة في ان عشق احد ملوك الهند السابقين في القرون الماضية والذي خلد ذكرى وفاة زوجتة المتيم بها حبا بان اقام لها ضريح في مبنى جمالي رائع عرف بقصر تاج محل.. والذي اصبح لاحقا والى الان ايقونة بلد حضاري يربو تعداد سكانة عن المليار نسمة. ان رمزية الوفاء وصدق العاطفة وقيمة العشق تنعكس بهذا المبنى الزاخر بالسائحين على مدار السنين ومازلت القصة يتناقلها الاجيال بعد الاجيال. وليس من بقية للمشاعر الجياشة نحو المكان بالنسبة لزائرين سوى قصة الملك العاشق لزوجتة اعجابا او سردا او اثراءا ثقافيا.

لك ايها القارى الكريم ان تجمع صورة طريق طويل وعريض بين جنباتة المناظر الخلابة، عن يمينك محيط ازرق اللون يزف جميل النسمات الملتحم بالسماء في افاقة وعن شمالك سهول وجبال مغطاة بالعشب الاخضر والورود المتناثرة والمروج المتعاقبة وتتخللها سحب بيضاء في الافاق وانت متجهه نحو عتبات ضريح حبيبك وانت في امن وامان وشبع واطمئنان؛ هكذا يزور بعض الامريكيون رفات جنودهم للحرب العالمية الثانية بشهر اغسطس في النورماندي بفرنسا. سل نفسك سيدي القارئ عن اقصى مشاعر ذاك الزائر نحو مفقوده حين ذاك.

احتفظ بالجواب واحتبس ردك لبعض الوقت حتى تقرا باقي المقالة.

جيد ان تستحضر الصورة ذهنيا لان الطبيعة الخلابة التي جمعتها للمنظر الاول وضخامة المبنى لتعبير عن الحب في المنظر الثاني ستفجر قريحة العاشق بفنون الشعر والرثا او الكلمات والشجون وتجديد العهد حيثما وجهت وسيكون المتيم في اعلى مستوى للروح المعنوية عند لقاءه بحبيبه الموسد تحت الثرى.

الان انقلك الى صورة اخرى لطالما تنكر لها الاعلام قاطبة الا ماندر وتنكرت لها شاشات التلفزة والاذاعات الاما قل وغيبت معانيها عن الشعوب كل الشعوب وحاربها اعدائها بغضا وطمسها بعض ابناءها خوفا وشوهها بعض من البعض تطرفا الا مارحم ربي وهي صورة ملايين البشر المتدفقة في يوم اربعينية الامام الشهيد، الحسين ابن علي سبط الرسول المصطفى «محمد - صلى الله علية واله وسلم»؛ وكذا المنظر المهيب والعشق الحق الحقيق يتكرر في وقفة يوم عرفة والعاشر من المحرم الحرام من كل عام هجري. ثم أسأل وأتسأل اي عشق هذا الذي ينبض بقلوب هذه الملايين من البشر الزاحفة نحو كربلاء الحسين. واي لوحات بشرية اصدق من هكذا تعابير عن الحب والعشق والهيام والذوبان والانصهار والوفاء والتأصيل للدين المحمدي الاصيل في معاني مواقف الحسين ورمزيته. لك ان تستحضر صورة الزائرين لـ كربلاء في اجواء تهددهم فيها مخاطر عديدة تشمل تهديدات كل انواع اهل الشر من القتلة والارهابيين والمرتزقة. كما انه ليس هناك مناظر خلابة على جنبات الطريق وليس هناك نسائم ريح باردة، الا انه الحب الصادق والمشاعر الجياشة وأصهار مصاديق الوفاء. وهل الدين الا الحب كما ورد في الاثر عن احد ائمة آل البيت. لي الحق كما لك ان نتامل الصورة بكل تفاصيلها ونسعى لإيقاظ شجرة الوفاء في انفسنا لمن ضحوا من اجل الكرامة الانسانية والسعي الصادق لاستزراع القيم العالية التي زرعها الامام الحسين وأنصاره ومن قبله جده وابيه والانبياء على جبين التاريخ البشري. في ظل عولمة الانماط والقيم المادية الغريبة والمنحرفة، ندعو الله ان تستمر المسيرة نحو الاهداف التي رسمها الانبياء والاولياء في احراز الكرامة الانسانية من خلال تجديد العهد ب عرفة الحج وعاشوراء الحسين وكل ماهو تجمع خير وبركة للأمة.