آخر تحديث: 21 / 10 / 2020م - 12:08 ص

منابع الثقافة متعددة والتثقيف الذاتي أهمها

أديب أبو المكارم *

حركة الثقافة في كل مجتمع تعكس صورته الحضارية. ويعرف المجتمع الثقافي من تعدد المناشط الثقافية فيه وتميزها، من نتاج كتّاب، وشعراء، وبقية الفنون الأدبية، ومن المتاحف والمسارح والنوادي الثقافية. ثقافة الفرد أيضًا تشكل شخصيته وتنمي قدراته وتعطيه مكانة بين الناس، فتكون رافدًا لبناء ثقافة المجتمع. موضوع الثقافة مهم جدًا، وقد طرحه سماحة الشيخ حسن الصفار في الليلة العاشورائية السادسة لموسم عاشوراء 1440 هـ  تحت عنوان: المجتمع والابداع الثقافي.

المحور الأول: الثقافة قيمة عليا.

تعددت تعريفات الثقافة إلى 150 تعريفًا. أشهرها تعريف تايلور: الثقافة ذلك الكلُّ المركب الذي يشمل المعرفة والمعتقدات والفن والأخلاق والقانون والأعراف والقدرات والعادات الأخرى التي يكتسبها الإنسان باعتباره عضوًا في المجتمع.

الثقافة أمر مكتسب لا يولد الإنسان بها. لكنه مزود بالقابلية ووسائل تحصيلها. وبينهما علاقة تبادلية. فالإنسان هو من يصنع الثقافة، والثقافة تصنع شخصيته وتشكل رؤيته للحياة، وتعرفه على ذاته ومحيطه.

سلوك الفرد هو انعكاس لثقافته. ولذلك تفاوت الأفراد ومستوياتهم نتاج تفاوت ثقافاتهم. وتترك الثقافة أثرها على جسم الإنسان. تدفعه لأن يحافظ على صحته، وتغيير شكله. باتت النوادي الرياضية وأرصفة الكورنيش تزخر بمن يمارسون الرياضة، لأنها أصبحت ثقافة سائدة.

والعلاقة بين المجتمع والثقافة تبادلية أيضًا. فالمجتمع يدفع لثقافة ما، والثقافة تدفع المجتمع نحو فكر معين. ولها أثرها في اعداد خطط التنمية، ولا يمكن اعداد خطط تنموية كمعالجة الفقر والبطالة دون الأخذ بالاعتبار نمط الثقافة السائدة في المجتمع.

الدين والثقافة:

اهتم الدين بالثقافة اهتمامًا لا نضير له. وأول آية نزل بها الوحي: «اقرأ باسم ربك الذي خلق». لم يبدأ بأمر عبادي كالصلاة بل حث على المعرفة والعلم ووجه إلى أهم وسيلة لنشره وهو القلم: «الذي علم بالقلم».

ومع أن العبادة محور الدين إلا أن النصوص الدينية في أكثرها تبرز أهمية العلم والمعرفة على العبادة. فالمعرفة تنحو بالعبادة الطريق الصحيح، وهي التي تعطي للعبادة معناها الحقيقي. ورد عن النبي ﷺ: «العلم أفضل من العبادة»، «الكلمة من الحكمة يسمعها الرجل المؤمن فيعمل بها أو يعلمها خير من عبادة سنة».

وفي كتاب مفاتيح الجنان المعروف للقمي تأكيد على إحياء ليلتي القدر التاسع عشر والحادي والعشرين بمذاكرة العلم.

أين تجد دينًا يعطي للثقافة والعلم مكانًا مثل الإسلام؟ «بعضكم أكثر صلاة من بعض، وبعضكم أكثر حجًا من بعض، وبعضكم أكثر صدقة من بعض، وبعضكم أكثر صيامًا من بعض، وأفضلكم أفضلكم معرفة».

المحور الثاني: التثقيف الذاتي.

حين ينفتح وعي الإنسان وتتوسع مداركه، يجد نفسه في بيئة لها ثقافتها وأفكارها، فيكسب من تلك الأفكار، والمعتقدات، والعبادات السائدة فيها. ثم ينتقل إلى الدراسة ويتابع وسائل الإعلام فيتلقى شيئًا مما هو سائد. معظم الناس يكتفون بهذا القدر، لكن من لديه حالة من الذكاء والنبوغ ويدرك قيمة الثقافة لا يكتفي بما هو سائد بل يتجاوز المستوى المتاح في المجتمع ويتجه للمصادر والبحث.

مع الأسف كثير من الناس في مجتمعاتنا يحرمون أنفسهم متعة القراءة والمطالعة. كأن الأمر قهري. طلاب المدارس يكتفون بملخصات الكتب، حتى يصل الحال بهم إلى أخذ خيرة في مذاكرة هذا الموضوع أو ذاك! طلاب الجامعة يدرسون في حدود ما يمكنهم من اجتياز المادة.

ينبغي أن نتعامل مع القراءة بمتعة، وهواية. في تقرير مؤسسة الفكر العربي يقرأ الفرد العربي ست دقائق سنويًا بينما الغربي يقرأ مئتي ساعة سنويًا.

حتى طلبة العلوم الدينية. كثير منهم لا يتجاوزون مقررات الحوزة دون أن يكلفوا أنفسهم قراءة المعارف العامة من العلوم الإنسانية والإدارية.

هناك نماذج من العلماء مثل الشهيد الصدر، والشهيد المطهري، والسيد الشيرازي الراحل، والشيخ مغنية؟ هؤلاء انفتحوا على الثقافة العامة. قرأوا في المجالات المختلفة، وكتب الثقافات الأخرى. كان الصدر يستعرض فكرة الآخرين بدقة تفوق عرضهم لها ثم يناقشها. ويعرف عن السيد السيستاني نهمه في القراءة والمطالعة. وكان السيد الشيرازي يعتبر الكتاب الجديد أفضل هدية تقدم له. كنا نعطيه بعض الكتب ونزوره في اليوم التالي فيرجعها لنا ويخبرنا عن محتواها.

المستمع والخطيب:

شباب اليوم يريدون فهم الدين، ويطرحون تساؤلات وإشكالات عديدة. لذلك على المستمع ألا يكتفي بما يطرحه الخطيب فحسب. الخطيب عادة يلقي موضوعه ضمن المستوى العام حتى يفهمه الجميع. كما أن ما يطرحه الخطيب ليس هو الرأي الأخير. هناك آراء متعددة، والخطيب عادة يطرح الرأي السائد، وإن كان الأفضل عرض بقية الآراء. لهذا على المستمع أن يبحث ويقرأ مصادر أخرى، ويطلع على الآراء المختلفة. سيما إذا بقي الإشكال عنده قائمًا. وجود إشكال لا ينبغي أن يكوّن موقفًا من الدين. يُشكل بعض الشباب على قتل المرتد، لأنه خلاف الحرية؟ ينبغي أن تعلم أن حكم القتل هو الرأي السائد، ولكن هناك علماء لهم رأي آخر، وهذا تعرفه بالبحث. حتى مرجع التقليد يُقلد في المسائل العملية، أما النظرية ومسائل العقيدة والسياسية فلا يُلزم برأيه.

طرح الشهيد الصدر في كتابه اقتصادنا آراء أخرى لكي يعرض نظرة متكاملة لنظرية المذهب الإسلامي في الاقتصاد. لماذا نحن نريد أن نوحد الرأي حتى في المسائل التاريخية المختلف عليها ونخفي بقية الآراء؟

المحور الثالث: حركة الثقافة في المجتمع.

يتقدم المجتمع ويأخذ في تنميته بمقدار ما يكسب من ثقافة. لهذا علينا أن نهتم بدعم الحركة الثقافية. ونعني بالحركة الثقافية كل المناشط المكتوبة والمرئية، والسينما، والمسرح، والمتاحف، والفنون المختلفة.

الحركة الثقافية في القطيف:

مع قلة دعم الحركة الثقافية في مجتمعنا، إلا أن القطيف تزخر بمناشط رائدة نفخر بها، ومنها:

 المنتديات الثقافية الأسبوعية. عنصر مهم لتحريك الجو الثقافي.

 دار لطباعة الكتب ونشرها. وهي دار أطياف، أصدرت حتى الآن 892 كتابًا لكتاب من القطيف والأحساء. وشاركت في معارض دولية عدة في الرياض والبحرين والنجف الأشرف.

 حركة التأليف. لا بد من تعزيزها بالتشجيع وتداول كتب المؤلفين والتشجيع على الطباعة. يذكر الأديب السيد عدنان العوامي حين احترق بيت الشاعر عبدالوهاب المجمر لم يبق منه إلا ديوان شعره. جمع وطبع، ومع أن شعره جميلًا غزيرًا إلا أن الديوان ظل مكدسًا حتى بيعت النسخة بريال، والدرزن بعشرة ريال.

 جائزة القطيف للإنجاز. مشروع رائد، شجع وحفز على الكثير من الدراسات والبحوث والابتكارات.

 بسطة حسن. للأستاذ حسن حمادة. وكذلك معرض تدوير الكتاب. أفكار رائدة في المنطقة.

العوامية