آخر تحديث: 19 / 12 / 2018م - 5:46 ص  بتوقيت مكة المكرمة

مشتركات

من ذا لايحب الأرضَ والسماءَ، من ذا لا يحب الزهرَ والطبيعةَ كلها متى ما قابلته الحبَّ والود؟ دلني على ذاكَ القديسِ الذي لا يتمايل عوده، يحتار أيضحك أم يبكي وفي كلتا الحالتينِ يقول "الله الله" عندما يسمع:

علِّلاني بذِكْرِهَا عَلِّلاَني
مَرضِى منْ مريضة ِ الأجفانِ
هَفَتِ الوُرقُ بالرّياضِ وناحَتْ
شجوُ هذا الحمامِ مما شجاني
بِأبي طَفْلَة ٌ لَعُوبٌ تَهَادَى
من بناتِ الخدورِ بين الغَواني

المشتركاتُ بين البشرِ أكثر مما يظنون، هم يشتركونَ في الماءِ والنارِ والضياءِ والظلامِ والحبِّ والكره والليلِ والنهار وأكثر! عناصر أودعها الخالقُ في كلِّ مكانٍ وفي أجسادنا، لا يستطيع أحدٌ أن يحوزها كلها. أذاً، نحن البشر نشترك في الدنيا كلها ونختلف في شيءٍ أو شيئانْ أو ثلاثة، ربما اختلفنا في الدينِ والسياسةِ والمال ولا شيءَ آخر وهي مشتركاتٌ اختيارية وننسى المشتركاتِ الإلزامية. تستدعي المشتركات أن تبقى للبشرِ والمخلوقاتِ كلهم وعلينا أن نتركها بعد رحيلنا صالحةً لمن يرثها. الهواءُ والماءُ والطبيعةُ بيدِ الإنسانِ أن يجعلها تبادله الحبَّ أو البغض طول الوقت ولكن الإنسانَ هو من يجورُ عليها. هذا الجور يعم ويتعداه لغيره من البشرِ والمخلوقاتِ التي تستفيد من الكون.

ضيقت المدنيةُ الواسعَ من الأفقِ والأرضَ وأصبح الناسُ يهربونَ من تعبهم إلى حدائقَ مصطنعة بعد أن كانت الدنيا لا تسعهم ويسكنون المدنَ بعد أن كانوا يسكنونَ البساتينَ والقرى والصحاري والوديان، أماكن تظهر فيها قيمةُ المشتركات وضرورةَ أنَّ البشرَ عليهم أن يعتنوا بها. أماكن لا يجوز أن يعتذرَ الناسُ عن العناية بها ورعايتها!

هذه هي الأرض التي نمشي عليها وسوف تضم رفاتنا لنا كلنا أينما حللنا، ننتقل بين جنباتها و نستنشق عطرَ هوائها. القمرُ لنا كلنا والشمسُ لنا كلنا، إذا طلعت الشمسُ تغطينا بقطائفها وإذا غابت لا نراها كلنا و إذا طلعَ القمرُ طربنا كلنا. ليس بأيدينا ولا نستطيع أن نمدَ القمرَ والشمسَ بالعونِ ولكن في أيدينا ما نلمسهُ من الطبيعةِ التي هي في منتهى الحماقة أن نخربها!

إذا أطربتكَ الدنيا في طبيعتها بألوانها وغنجها وأردت أن تداعبها وترمي روحكَ بين أحضانها، تذكر أنها هي لكَ ولي أيضاً. دعها تلامس أوتاركَ وتلامس أوتاري وغني لها:

هلْ رأيتمْ، يا سادتي، أو سمعتمْ
أنّ ضِدّينِ قَطُّ يَجتمِعَانِ
لو تَرَانَا برامة ٍ نَتَعَاطَى
أكؤساً للهوى بغيرِ بنانِ
والهوى بيننا يسوقُ حديثاً
طيباً مطرباً بغيرِ لسانِ
لرأيتم ما يذهبُ العقلُ فيهِ
يَمنٌ والعراقُ معتنقانِ

مستشار أعلى هندسة بترول