آخر تحديث: 21 / 10 / 2020م - 10:17 ص

شهر العافية: 21 - الإمام علي «ج»

محمد حسين آل هويدي *

بسم الله الرحمن الرحيم -... «30» أُوْلَٰئِكَ لَهُمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ ٱلأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَيَلْبَسُونَ ثِيَاباً خُضْراً مِّن سُنْدُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى ٱلأَرَآئِكِ نِعْمَ ٱلثَّوَابُ وَحَسُنَتْ مُرْتَفَقاً «31»... - صدق الله العظيم - الكهف.

ترجم المهندس عدنان أحمد الحاجي «أبو طه» أدبيات بخصوص فروقات الذكاء والحكمة للكاتب ديپالي لاده؛ المقال والترجمة يستحقان القراءة. كلاهما هبة من الله، ولكن الذكاء أمر يمكن تنميته مع الاستمرارية والممارسة، بينما الحكمة أمر خلقي قد لا يحظى به الجميع، حتى الأذكياء؛ يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَنْ يَشَاءُ ۚ وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ «269 - البقرة». الذكاء قد يستخدم في الخير والشر، ولكن الحكمة لا تأتي إلا في الخير ومعه حيث ينسب للإمام علي قوله: والله ما معاوية بأدهى مني ولكنه يغدر ويفجر ولولا كراهية الغدر كنت من أدهى الناس ولكن كل غدرة فجرة وكل فجرة كفرة ولكل غادر لواء يعرف به يوم القيامة والله ما استغفل بالمكيدة ولا استغمز بالشديدة. لا يشك أحد في ذكاء علي أو معاوية. علي استخدم ذكاءه باتجاه الحكمة وخدمة الناس وإرضاء ربهم. الإمام حكيم من الطراز الأول.

ألّف عالم النفس والأستاذ الأكاديمي باري شوارتز كتابا بخصوص الحكمة العملية؛ أي الحكمة التطبيقية التي يمارسها الناس في حياتهم اليومية وليس بين طيات الكتب والأبحاث، وذكر الكثير من الأمثلة؛ من عامل النظافة إلى القاضي. وهو ينصح الجميع باتباعها، خصوصا الذين يتعاملون مع الناس المكلومين أو المرضى باستمرار، ومنهم الأطباء حيث يرشدهم نحو التفاعل مع المريض ولكن ليس بالصورة التي تعميهم عن اتخاذ الإجراءات اللازمة التي تكون في صالح المريض، وضرب بذلك أمثلة. الحرج الذي يقع فيه الأطباء أنهم أول من يخبر مرضاهم بالأخبار المؤلمة؛ مثلا، إصابتهم بأمراض لا شفاء منها والتي نتيجتها الحِمَام. كيف توازن بين الصراحة والشفقة؟

بمختلف أطيافهم ومهنتهم، الحكماء يعملون في صالح من يخدمونه دون النظر إلى الأرباح المادية التي تعود عليهم. القصد الطيب قد لا يقود دائما إلى نتائج محمودة، وهنا تتدخل الحكمة والمعرفة في الفصل بين الأمور. الحكيم يزاول ما هو معقول ولا يسعى للمثالية التي قد تعطل الأمور أو يكون ضررها أكثر من نفعها. الحكمة ليست مهارة حرفية أو فنية أو تقنية. الحكمة مهارة أخلاقية تدل أهلها نحو معاملة الناس بما يتناسب مع الظروف والموقف. الحكمة تدمج بين المهارة والإرادة وحسن الإدارة، مع الانتباه إلى أن الإرادة بدون مهارة قد لا تكون مفيدة وربما تضر أكثر مما تنفع، مثلما فعل الدب الذي أراد أن يكش الذباب عن صاحبه فرماه بحجر وقضى عليه.

القوانين لم توضع لأجل الحكماء لأنهم قادرون على استخلاصها في حينه. القوانين تناسب عوام الناس لتفادي الكوارث. أرسطو يقول إن الحكمة ليس فقط مفيدة للمجتمع ولكنها مفتاح السعادة. ليس الكل حكيما، ولكن علينا كجموع أن نسعى نحو الحكمة لنجعلها جزءا من خطابنا للعالم لأن ذلك يلعب دورا مهما في تحسين حياتنا الخاصة، خصوصا مع الظروف الحديثة التي لم يتعود عليها الإنسان من قبل. القوانين تنفع أولئك الذين لا يهتمون ولكنها لن تجعل منهم حكماء. الحكيم لا يخالف القانون حتى وإن لم يكن عليه رقيب، بينما الأحمق يحاول دائما أن يخالف القوانين حتى مع الرقابة الصارمة؛ هذا يقطع إشارة حمراء، وذاك يتجاوز السيارات باستخدام أكتاف الشوارع الرئيسية، وذلك يمشي على عجلة واحدة بدراجته النارية؛ بسرعة وفي وسط الزحام. ولكن بسبب هذه القوانين، نحن نخسر الحكماء لأن القوانين والمحفزات لن تعلم الناس المهارات والإرادة نحو التطور والارتجالية في استخدام الحكمة في حينها.

في خضم الحكمة ومعترك الحياة، لا يضن علينا أبو الحسن حتى في آخر لحظات حياته أن يغمرنا بحنانه وحكمته. الحكمة والإمام قرينان لا يفترقان. كما عرج رسول الله ﷺ وعينه مصوبة نحو الأمة غير آبه بالنعيم الذي أعده الله إليه «وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَىٰ»، كذلك كان نفسه الإمام علي الذي كان رؤوفا ليس فقط على محبيه ولا معانديه بل حتى على قاتله حينما رفض الزاد ما لم يزود قاتله به أولا. ما هذه النفس الكبيرة والروح الأبية التي يحملها هذا الرجل العظيم الذي لم يألو جهدا في استخدام حكمته في كل المواطن؛ منذ وُلدَ ساجدا، إلى أن قُتل عابدا. سلام الله عليك يا أبا الحسنين. وندعو الله في كل محفل أن يمكننا من المضي على دربك والتزود من فيض حكمتك والمد من حنانك والعون على أخلاقك والمعذرة على تقصرينا تجاه ربنا وتجاهك. أنت أبو اليتامى يا أمير المؤمنين. كنت رؤوما على قاتليك، ولا نظن أنك ستضن بحنانك على محبيك، وموعدنا الحوض إن شاء الله يوم القيامة.

1. عدنان أحمد الحاجي (2019). الفرق بين الذكاء والحكمة. https://adnan-alhajji.blogspot.com/2019/05/blog-post_23.html?m=1

2. Schwartz, Barry (2010). Practical Wisdom. Penguin Publishing Group. Kindle Edition.
سيهات - باحث في جامعة كولورادو ببولدر.