آخر تحديث: 20 / 10 / 2019م - 4:46 ص  بتوقيت مكة المكرمة

هل يمكن نمو الإيرادات غير النفطية والاقتصاد معا؟ «6»

الدكتور إحسان علي بوحليقة * صحيفة الاقتصادية

ثمة منشآت ساعية للربح لكنها في حقيقة الأمر لا تولد قيمة، بل تحقق الربح من ممارسة أعمال ريعية، كما هو الحال في المنشآت المرتكزة على التستر، أو أعمال وكالات وتوسط، وهذه أمام تحدٍ هائل بسبب الانفتاح التجاري من جهة وبسبب التحول الرقمي وتوافر المعلومات عبر الإنترنت بما جعل الزبون أكثر قدرة على التفاوض نتيجة لإحاطته بنطاق أوسع من الخيارات بما في ذلك أن يمارس الزبون ”الاستيراد المباشر“ من بلدان الدنيا وهو أمر لم يكن متصورا قبل عدد قليل من الأعوام، كما أنه أمر لم يعد مقتصرا على النخبة، بل أصبحت ظاهرة ”الاستيراد المباشر“ شائعة لطلب الواحد منا لأرخص الأجهزة الإلكترونية أو قطع قليلة وغير مكلفة من الملابس، وغدا هذا أمرا رائجا يمارسه الصغار والكبار.

وإذا أضفنا زيادة تكلفة ممارسة الأعمال نتيجة لفرض رسوم وتعديل أسعار المنافع، نجد أن لا خيار أمام أي منشأة أعمال إلا أن تتدبر المستجدات من حولها. وهذا أمر لا غنى عنه، لتحافظ المنشأة الجادة على حصتها من السوق عبر الحفاظ على زبائنها، وتنافسيتها من حيث الجودة والسعر وخدمات ما بعد البيع. وليس خارج المنطق أن يصل صاحب منشأة إلى أن طريقا أمامه مسدودة، وهذا أمر توصل إليه عدد من المنشآت القائمة على التستر، فنتيجة لاختلال هامش الربح من جهة، وتحسن وضع السجلات الحكومية للبيانات وترابطها فقد أصبح أكثر صعوبة سلوك المتسترين لطرق الماضي، فآثر عديد منهم التخلي عن تلك المنشآت المتستر عليها وترك البلاد.

من ناحية ثالثة، فإن فرض ضريبة القيمة المضافة تحديدا أدى إلى انضباط جملة أمور ليس أقلها معرفة حجم النشاط الاقتصادي في كل قطاع وتفريعاته، وحلقات الترابط بين المنشآت المكونة لسلاسل التزويد، فضلا عن كبحها إلى حد أفضل كثيرا مما مضى ”الأشعبية“ التي يمارسها بعض ملاك الأعمال ممّن لا يقدمون شيئا للمجتمع، خذ مثلا أحد أصحاب العقار يملك عشرات العمارات ومئات الشقق والدكاكين، تجلب له مبالغ هائلة نظير تأجيرها، مثل هذا المواطن قد لا يكون قد كلف نفسه حتى استخراج سجل تجاري، ومع ذلك يدير أعمالا تجلب دخلا عاليا، كلها خارج ”رادار“ الاقتصاد المنظم، أما بعد تحصيل ضريبة القيمة المضافة وتوثيق عقود الإيجار، فليس أمام هذا الشخص إلا أن ينظم أعماله ويدفع ما عليه، وكذلك الأمر بالنسبة للمتستر الذي يتهرب من خلال تستره من دفع ضريبة الدخل الواجبة نظاما على الاستثمار الأجنبي. ”يتبع“...

رئيس مركز جواثا الاستشاري
مؤسس شركة وطن للاستثمار