آخر تحديث: 16 / 9 / 2019م - 10:41 م  بتوقيت مكة المكرمة

بماذا ”فضفض“ هذا الأخصائي في عاشوراء

جهينة الإخبارية انتصار آل تريك - القطيف

أطلق الأخصائي النفسي أحمد آل سعيد عدة منشورات عبر وسائل التواصل الإجتماعي تحت عنوان ”فضفضة عاشورائية“.

وأعدّ سلسلة متكاملة يُدلي من خلالها بنصائح ليلية للمعزين من الكبار والأطفال أثناء تواجدهم في المجالس الحسينية.

وناقش في بعضها أهمية نظافة الأماكن والحسينيات بعد انتهاء القراءة وحثّ الخطباء على نشر ثقافة الالتزام بالنظافة، واتباع النصائح للمستمعين بعدم إيقاف سياراتهم وحجز المواقف مما يترتب على ذلك عدة مخاطر عند حدوث حالات طارئة.

وحذّر آل سعيد في فضفضتهم من جرح مشاعر الأطفال اثناء لعبهم او حركتهم المستمرة في المآتم الحسينية، ومعالجة ذلك بتخصيص أماكن لهم في الخلف واصفًا اياهم ب ”الأبرياء“ في تقليدهم لآبائهم في اللطم والبكاء.

وخصص لذوي الاحتياجات الخاصة ”فضفضة“ ذكر فيها

”هل لذوي الاحتياجات الخاصة أو المعاقين اعتبار خاص في بعض المجالس الحسينية، فقد لا يخلو مجتمع من معاق فهم فئة عزيزة علينا فكيف يمكننا مساعدتهم وتسهيل امورهم ليكونون من الحضور في المآتم الحسينية“

واضاف ”علينا تسهيل عملية دخولهم وخروجهم واعطائهم أولوية في الجلوس على المقاعد وتخصيص اماكن لهم ومواقف لسياراتهم وما شابه، علينا أن لا نغفل عن هذه النقطة الهامة لتسهيل أمور ذوي الاحتياجات الخاصة وفي الفعاليات الاجتماعية“.