آخر تحديث: 16 / 10 / 2019م - 10:31 ص  بتوقيت مكة المكرمة

سيهات.. القصاص لقاتل ”الحماد“ اطلق النار عليه واحرق جثته داخل منزله

جهينة الإخبارية
ارشيف

شهدت مدينة سيهات اليوم، تنفيذ وزارة الداخلية لحكم القتل تعزيرًا في جان سعودي الجنسية، أقدم على قتل مواطن آخر؛ وذلك بإطلاق النار عليه، وإصابته في رأسه، وأقفل عليه باب غرفته عدة أيام للتأكد من وفاته، وعند تباطؤ وفاته، قام بسكب البنزين في الغرفة وإشعال النار فيها؛ مما أدى لوفاته.

ونفذت وزارة الداخلية حكم القتل قصاصاً في المواطن علي ناجي العبدالرضا الذي قام بإطلاق النار على المواطن منتظر سعيد الحماد، ثم قام بحرق جثته في مدينة سيهات.

وكانت شرطة المنطقة الشرقية كشفت عن وجود شبهة جنائية في وفاة شاب عشريني اثناء حريق وقع في منزله بمدينة سيهات.

وذكرت شرطة المنطقة الشرقية، أنه إلحاقا لما سبق التصريح به بخصوص نشوب حريق بمنزل في مدينة سيهات تم التعامل معه من قبل الدفاع المدني في حينه، وأسفر عن وفاة مواطن عشريني وللاشتباه في جنائية الحادثة تم إحالتها إلى الشرطة.

وباشر المختصون بمركز شرطة سيهات إجراءات الضبط الجنائي للواقعة والتحقيق فيها، ومن خلال التحريات الدقيقة والتحقيقات الموسعة في القضية والتي أجريت في الساعات الماضية من قبل فريق العمل المكلف بالقضية.

وأشار الى انه تم حصر الاشتباه بمواطن عشريني على صلة بالمجني عليه والقبض، وثبت بالفعل تورطه في مقتل المجني عليه بعد إطلاق النار على رأسه من سلاح ناري أثناء تواجده معه وإضرام النار في غرفته وذلك على إثر خلاف نشب فيما بينهما، وتم إيقاف المتهم وضبط السلاح المستخدم في الجريمة وإحالة القضية لهيئة التحقيق والادعاء العام.

وكان الناطق الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية، العقيد زياد الرقيطي، قد صرح في وقت سابق: بأنه عند الساعة العاشرة والنصف من صباح أمس الجمعة، تبلغت شرطة محافظة القطيف من إدارة الدفاع المدني، عن نشوب حريق بمنزل في مدينة سيهات، وتم التعامل معه في حينه.

وقال أسفر عن وفاة مواطن عشريني متأثراً بإصابته؛ جراء الحريق الذي اندلع بغرفة نومه، وللاشتباه في جنائية الحادثة؛ تمت إحالتها إلى الشرطة التي استطاعت، اليوم السبت، كشف اللغز وراء الحادثة.

أصدرت وزارة الداخلية اليوم بياناً بشأن تنفيذ حُكم القتل تعزيراً في أحد الجناة بمحافظة القطيف بالمنطقة الشرقية، فيما يلي نصه:

قال الله تعالى: (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ).

أقدم / علي بن ناجي بن أحمد العبد رب الرضا - سعودي الجنسية - على قتل / منتظر بن سعد بن سلمان الحماد - سعودي الجنسية -، وذلك بإطلاق النار عليه وإصابته في رأسه وأقفل عليه باب غرفته عدة أيام للتأكد من وفاته وعند تباطؤ وفاته قام بسكب البنزين في الغرفة وإشعال النار فيها مما أدى لوفاته.

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته وبإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نسب إليه، ولبشاعة جرمه، فقد تم الحُكم عليه بالقتل تعزيراً, وأٌيد الحُكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا, وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور.

وتم تنفيذ حُكم القتل تعزيراً بالجاني / علي بن ناجي بن أحمد العبد رب الرضا - سعودي الجنسية - اليوم الخميس 20/ 01/ 1441هـ ، بمحافظة القطيف بالمنطقة الشرقية.

ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دمائهم وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.