آخر تحديث: 7 / 8 / 2020م - 12:40 ص  بتوقيت مكة المكرمة

متسلقو الأزمة

فراس حسين الشواف * صحيفة اليوم

إن أول نشوء لمفهوم الأزمة كان في نطاق العلوم الطبية بحيث يرجع إلى المصطلح اليوناني «كرنيو» أي نقطة تحول.. وهي لحظة مرضية محددة للمريض يتحول فيها إلى الأسوأ أو إلى الأفضل خلال فترة زمنية قصيرة نسبيا. ثم انتقل بعد ذلك إلى العلوم الإنسانية وخاصة علم السياسة وعلم النفس ثم الاقتصاد وخاصة بعد تفجر الأزمات الاقتصادية في العالم منذ أواخر الستينيات، وعرفت الأزمة في التخصصات الإدارية بأنها نوع من التوتر والحيرة لدى المسؤولين داخل المؤسسة وأثر ذلك على الجوانب الإدارية وأداء العاملين وكيان المؤسسة الإستراتيجي من حيث بقائها وعلاقتها بالجمهور والأهداف التي ترتبت عليها، أما الأزمة من الناحية الاجتماعية فهي تعرف على أنها خلل وعدم توازن في عناصر النظام الاجتماعي في ظل حالات من التوتر والقلق والشعور بالعجز لدى الأفراد وعدم القدرة على إقامة علاقات اجتماعية وإنسانية وظهور قيم ومعايير أخلاقية مغايرة للثقافة السائدة، كما يؤكد العلماء والاختصاصيون أن لكل فرد في الحياة وظيفة محددة وطاقات كامنة بداخله ومواهب مدفونة، إلا أن توجيه تلك الطاقات والمواهب لا يتم بالشكل الصحيح من قبل الفرد نفسه فالشتات في التوجهات وعدم معرفة القدرات الشخصية اتضح جليا مع أزمة وباء فيروس كورونا التي اجتاحت العالم وتصدرت حديث المحطات وجميع وسائل التواصل الاجتماعي وبينت لنا مدى استغلال العنصر البشري للأزمات، فمصائب قوم عند قوم فوائد حيث لم يقتصر فقط على الاستغلال المادي ورفع أسعار بعض السلع بل تعدى هذه المرحلة وصولا للاستغلال الاجتماعي من خلال الظهور في جميع الوسائل المتاحة والمشاركة في جميع الميادين باسم التثقيف المجتمعي ونشر الوعي بين العامة إن صح التعبير.

متسلقو الأزمة مصطلح أطلقته شخصيا على مجموعة حملت على عاتقها التواجد في كل الميادين الإعلامية في محاولة منهم للوصول لأكبر قدر ممكن من المجتمع من خلال الظهور بشكل مكثف عبر وسائل التواصل الاجتماعي كسناب شات وتويتر وغيرها من الوسائل والقنوات المتاحة للجميع، والغريب في الأمر أن هؤلاء المتسلقين لديهم القدرة على التحدث في شتى المجالات بلا استثناء ويتمتعون بعدة مواهب لا يمكن للعقل البشري أن يحصيها.

حسابات التواصل الاجتماعي:
تويتر: [email protected]
انستقرام : alshawaf_feras
سناب شات : feras-hussin
فيس بوك: Al-shawaf Feras