آخر تحديث: 4 / 8 / 2020م - 5:23 م  بتوقيت مكة المكرمة

البحاري: الشاب حسين علي محمد سويد في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقل إلى رحمة الله تعالى الشاب حسين علي محمد سويد، من أهالي البحاري.

الفقيد السعيد الشاب حسين، مربي أجيال ومعلّم لغة عربية بإحدى المدارس الحكومية في حفر الباطن، عمل لسنوات بإحدى شركات القطاع الخاص قبل التعيين في وزارة التعليم. واجه الفقيد متاعب صحية مفاجئة فجر اليوم واختاره الله إلى جواره.

الأشقاء: حسن «أبو علي» والمرحوم محمد «أبو عبدالله» وعبدالله «أبو سيرين» وعباس.

الشقيقات: طيبة «أم تيسير عبد الرسول سويد» وزهراء «أم حسين الكوي» ومريم «أم مصطفى آل سهوان» وحميدة «أم علي البحراني» وزينب وخديجة «أم ابراهيم الرميح» والمرحومة رملة وسعاد.

والدة الفقيد: الحاجة فاطمة عبدالله آل رضوان «أم حسن».

الأعمام: حسن «أبو علي» وسلمان «أبو ميرزا».

الأخوال: المرحوم سلمان عبدالله آل رضوان.

العمات: زهراء «أم سيد مهدي الشريف».

الخالات: مريم عبدالله آل رضوان.

التشييع: الساعة 10:00 من صباح غد السبت.

فاتحة الرجال: تحدد لاحقا.

فاتحة النساء: تحدد لاحقا.

تاريخ الوفاة: الجمعة 17 شعبان 1441 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيد السعيد بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 3
1
زهير الحمادي
[ القطيف ]: 10 / 4 / 2020م - 2:28 م
رحمك الله يا ابو علي يا طيب ياخلوق. حشرك الله مع الحسين وأهل بيته الطيبين الطاهرين وخلف الله على شبابك بالجنة إنا لله وإنا إليه راجعون
2
محمد
[ القطيف ]: 10 / 4 / 2020م - 5:43 م
بسم الله الرحمن الرحيم

أسرة عائلة العبكري

يتقدمون بخالص العزاء إلى أسرة الفقيد المؤمن ( الشاب حسين علي محمد سويد )
سائلين المولى العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويدخله فسيح جناته ويجعله في أعلى عليين بجوار النبي الكريم محمد صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته الطاهرين.
رحم الله من يقرأ له وللمؤمنين والمؤمنات سورة الفاتحة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1).
الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)

محمد صالح العبكري - ابو حيدر
3
سفير جارود
[ القطيف ]: 12 / 4 / 2020م - 10:04 ص
رحمه الله وحشره مع محمد وال محمد والله يخلف عليه بالخلف الصالح ويصبر اهله وانا لله وانا اليه راجعون