آخر تحديث: 3 / 8 / 2020م - 11:01 م  بتوقيت مكة المكرمة

سنابس: الشابة بتول سيد غالب سيد صالح الهاشم في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقلت إلى رحمة الله تعالى الشابة بتول سيد غالب سيد صالح الهاشم «أم حسن»، من أهالي سنابس، عن عمر ناهز 44 عاماً.

الفقيدة السعيدة الشابة أم حسن، مربية أجيال، معلّمة برياض الأطفال الحكومية في حي المحدود. حفيدة خادمة أهل البيت القارئة الحسينية فاطمة الدهان - دهّانة - «أم عبد المحسن البحارنة». واجهت الفقيدة متاعب صحية منذ أكثر من عام، وترددت على المستشفى لتلقي العلاج منذ ذلك الحين إلى أن اختارها الله إلى جواره.

حرم: علي يوسف الأبيض.

الأبناء: حسن.

البنات: صبى «زوجة حسن الشيخ محسن الحمام» وزهراء وزينب.

الأشقاء: سيد ابراهيم «أبو سيد علي» وسيد هاشم «أبو سيد محمد» وسيد محمد «أبو سيد مرتضى»، وسيد يوسف «أبو سيد عبدالله»، وسيد أمين «أبو سيد باقر».

الشقيقات: معصومة «أم حسين علي معيلو» وزكية «أم محمد يوسف الأبيض» وفضيلة «أم محمد سعيد القروص» وزهراء «أم سيد مهدي نوري القلاف» وصديقة.

والدة الفقيدة: الحاجة العبدة مرهون سلمان البحارنة.

الأعمام: سيد حسين «أبو سيد مازن» والمرحوم سيد رضا «أبو سيد ضياء» وسيد عباس «أبو سيد محمد».

الأخوال: عبد المحسن «أبو علي» وعبد الرسول «أبو حسين» ومحمد «أبو أحمد» أبناء سلمان البحارنة.

العمات: المرحومة شريفة «أم ابراهيم» والمرحومة خاتون «أم حسين علي الضامن» وخاتون الصغرى «أم حسين محمد حسن القروص» القارئة الحسينية خادمة أهل البيت حسينية «أم علي أحمد المطوع» ونجيبة «أم علي حسين آل سعيد».

الخالات: المرحومة زهراء «أم علي حسن معليو» وزينب «أم سيد مازن سيد حسين الهاشم» وفاطمة «أم محمد المسيري».

التشييع: بعد صلاة الظهرين من هذا اليوم الإثنين.

فاتحة الرجال: تحدد لاحقا.

فاتحة النساء: تحدد لاحقا.

تاريخ الوفاة: الاثنين 20 شعبان 1441 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيدة السعيدة بواسع رحمته وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
محمد
[ القطيف ]: 13 / 4 / 2020م - 1:22 م
بسم الله الرحمن الرحيم



أسرة عائلة العبكري
يتقدمون بخالص العزاء إلى أسرة الفقيدة المؤمنة

( الشابة بتول سيد غالب سيد صالح الهاشم «أم حسن» )

سائلين المولى العلي القدير أن يتغمدها بواسع رحمته ويدخلها فسيح جناته ويجعلها في أعلى عليين بجوار النبي الكريم محمد صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته الطاهرين.
ورحم الله من يقرأ لها وللمؤمنين والمؤمنات سورة الفاتحة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1).
الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)

محمد صالح العبكري - ابو حيدر