آخر تحديث: 9 / 8 / 2020م - 10:41 م  بتوقيت مكة المكرمة

الظهران: الحاجة زكية سيد عبدالله سيد حسين الشخص في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقلت إلى رحمة الله تعالى الحاجة زكية سيد عبدالله سيد حسين الشخص «أم أحمد»، من أهالي الظهران «حي الدوحة»، عن عمر ناهز 68 عاماً.

الفقيد السعيدة الحاجة أم أحمد، مسئولة سابقة لقسم دار الرعاية الإجتماعية في القطيف التابع لوزارة الشئون الاجتماعية، لها باع طويلة في خدمة العوائل الفقيرة في المنطقة، كاتبة ومؤلفة لها أكثر من إصدار في مجال تخصصها في الرعاية الاجتماعية. شقيقة الدكتور سيد محمد الشخص، الخبير في الهيئة الملكية بالجبيل، والناشط الاجتماعي المعروف. واجهت الفقيد متاعب صحية في الآونة الأخيرة وترددت على المستشفى لتلقي العلاج إلى ان اختارها الله إلى جواره.

حرم: الحاج محمد عبدالمحسن الجلواح «أبو أحمد».

الأبناء: أحمد وعلي.

البنات: رنا «أم ليال محمد المنيعة» وريم «أم راكان صالح الحبيب».

الأشقاء: د. سيد محمد والسيد عبد الأمير والسيد محمد حسن والسيد مهدي أبناء السيد عبدالله سيد حسين الشخص.

الشقيقات: حوراء «أم ليث السيد ناصر الخطيب» وندى «أم محمد مفيد عبد الحميد العلي» وبتول وغيداء «أم السيد قصي السيد لؤي إبن سماحة السيد المرحوم عبدالله الصالح أبو رسول» وأم السيد حيدر عبد الأمير جواد الشخص.

التشييع: الساعة 2:30 من بعد ظهر غد الأحد في مقبرة سيهات.

فاتحة الرجال: تحدد لاحقا.

فاتحة النساء: تحدد لاحقا.

تاريخ الوفاة: السبت 2 رمضان 1441 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيدة السعيدة بواسع رحمته وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
محمد
[ القطيف ]: 26 / 4 / 2020م - 12:40 ص
بسم الله الرحمن الرحيم


أسرة عائلة العبكري

يتقدمون بخالص العزاء إلى أسرة الفقيدة المؤمنة

( الحاجة زكية سيد عبدالله سيد حسين الشخص «أم أحمد» )

سائلين المولى العلي القدير أن يتغمدها بواسع رحمته ويدخلها فسيح جناته ويجعلها في أعلى عليين بجوار النبي الكريم محمد صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته الطاهرين.
ورحم الله من يقرأ لها وللمؤمنين والمؤمنات سورة الفاتحة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1).
الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)

محمد صالح العبكري - ابو حيدر