آخر تحديث: 4 / 8 / 2020م - 5:33 م  بتوقيت مكة المكرمة

صفوى: الحاجة زهراء عبدالله رضي المطيلق في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقلت إلى رحمة الله تعالى الحاجة زهراء عبدالله رضي المطيلق «أم ياسين»، من أهالي صفوى.

الفقيدة السعيدة الحاجة أم ياسين، ربّة منزل، والدة الدكتورة ابتهال السادة، طبيبة الأسنان بإحدى المستشفيات الحكومية في حائل، وشقيقة الأستاذ علي المطيلق، المعلم بإحدى المدارس الحكومية في المنطقة. واجهت الفقيدة متاعب صحية في الآونة الأخيرة ودخلت على اثرها المستشفى لتلقي العلاج منذ ذلك الحين إلى أن اختارها الله إلى جواره.

حرم: المرحوم السيد علي سيد حسين السادة «أبو ياسين».

الأبناء: سيد ياسين «أبو علوي» وسيد حيدر «أبو حسين» وسيد عادل «أبو مصطفى» وسيد شرف «أبو هاشم» وسيد محمد.

البنات: ابتهاج ود. ابتهال.

الأشقاء: علي «أبو جلال» وأحمد «أبو ماهر».

الشقيقات: فاطمة «أم سيد هاشم سيد جواد شرف السادة» ونعيمة «أم سيد أكرم سيد أحمد مرتضى آل أسعد».

التشييع: الساعة 1:30 من بعد ظهر اليوم الأحد.

فاتحة الرجال: تستقبل عائلة المرحومة التعازي على الواتساب التالي:

https://chat.whatsapp.com/CNpSKOKPDgX0OMYgGADtXz

فاتحة النساء: https://chat.whatsapp.com/EMlg9wcox2W6DWNoKztVs5

تاريخ الوفاة: الأحد 3 رمضان 1441 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيدة السعيدة بواسع رحمته وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
محمد
[ القطيف ]: 26 / 4 / 2020م - 11:41 م
بسم الله الرحمن الرحيم


أسرة عائلة العبكري

يتقدمون بخالص العزاء إلى أسرة الفقيدة المؤمنة

( الحاجة زهراء عبدالله رضي المطيلق «أم ياسين» )

سائلين المولى العلي القدير أن يتغمدها بواسع رحمته ويدخلها فسيح جناته ويجعلها في أعلى عليين بجوار النبي الكريم محمد صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته الطاهرين.
ورحم الله من يقرأ لها وللمؤمنين والمؤمنات سورة الفاتحة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1).
الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)

محمد صالح العبكري - ابو حيدر