آخر تحديث: 18 / 1 / 2021م - 10:48 م

الربيعية: الحاج عبد الهادي هلال العبد الهادي في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقل إلى رحمة الله تعالى الحاج عبد الهادي هلال العبد الهادي «أبو حيدر»، من أهالي الربيعية، عن عمر ناهز 50 عاماً.

الفقيد السعيد الحاج أبو حيدر، موظف في ادارة الأحوال المدنية بالدمام، ناشط في الأعمال التطوعية في المنطقة، مشارك نشط في تنظيم دورات كافل اليتيم الرياضية بتاروت، إداري ومدرب لفئات الناشئين والشباب بنادي الهدى. واجه متاعب صحية في الآونة الأخيرة، ودخل المستشفى لتلقي العلاج في الأسابيع الماضية واختاره الله إلى جواره.

الزوجة: الحاجة ليلى الحبيب «أم حيدر».

الأبناء: حيدر.

البنات: زهراء وزينب وجنان وجمانة.

الأشقاء: عيسى «أبو حسن» وخضر «أبو هلال» وعبدالله «أبو محمد» ومحمد «أبو جاسم».

الشقيقات: بدرية «أم محمد آل قنمبر» وفوزية «أم علي محمد الحبيل» وعلتقة «أم سيد علي الوزان» وهنية «أم سيد محمد الوزان» ووداد «أم سيد جواد الصايغ» ومدينة «أم سيد علي الصايغ» وعلياء «أم حسن المحاسنة» وونادية «أم علي المؤمن» وكفاية «أم سراج المحسن» ونبيهة أم محمد المسحر» وميمونة وأسماء وزهراء.

الأعمام: سيد أحمد الصايغ «أبو أمين» وسيد حسن الصايغ «أبو سيد كاظم».

الأخوال: المرحوم عبد الهادي الحيدر «أبو علي» والحاج نذير الحيدر «أبو بشير».

التشييع: اليوم السبت.

فاتحة الرجال: تحدد لاحقا.

فاتحة النساء: تحدد لاحقا.

تاريخ الوفاة: السبت 7 شوال 1441 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيد السعيد بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
محمد
[ القطيف ]: 30 / 5 / 2020م - 6:37 م
بسم الله الرحمن الرحيم

أسرة عائلة العبكري

يتقدمون بخالص العزاء إلى أسرة الفقيد المؤمن

( الحاج عبد الهادي هلال العبد الهادي «أبو حيدر» )

سائلين المولى العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويدخله فسيح جناته ويجعله في أعلى عليين بجوار النبي الكريم محمد صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته الطاهرين.

رحم الله من يقرأ له وللمؤمنين والمؤمنات سورة الفاتحة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1).
الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)

#القطيف_محمد_صالح_العبكري_ابو_حيدر