آخر تحديث: 5 / 8 / 2020م - 3:13 ص  بتوقيت مكة المكرمة

همسة ماذا عن المراهقة في زمن كورونا 3

أحمد آل سعيد *

#ماذا_عن_المراهقة

سأتكلم بهذه الهمسة عن المراهقة المبكرة

هي لا تختلف من حيث خصائصها عن المتوسطة والمتأخرة إلا أن التغيرات الفسيولوجية أو الجسدية والذهنية يكون النمو فيها سريع للغاية وفيه غيرها أبطأ وهي تأتي بعد سرعة مرحلة الطفولة المبكرة؛ ولذا يحدث التصادم فيها بين المراهق والأهل، ويكون بسبب التغير السريع والمفاجئ، والأفكار التي قد لا تناسب هذا السن المبكر؛ لا سيما فيما يتعلق بالعواطف، والغريزة الجنسية، والتواصل الاجتماعي، والميل لفرض الرأي، والاستقلالية، ورفع الصوت؛ مما يتسبب في حدوث بعض المشاكل مع الأسرة.

هناك علامة بارزة في كل مراحل المراهقة من المبكرة للمتأخرة هو ضعف النضج العاطفي، والذهني في الغالب،

ونصيحتي للأسرة في هذه المرحلة بالذات أن لا تتخوف كثيراً ولكن تحتاج منها للصحبة مع المراهق، أو المراهقة؛ لأنهم لا يزالون أطفال، وان كانت مطلوبة في كل مراحل المراهقة؛ لأنها صمام أمان للتواصل الإيجابي مع المراهقين، فلا نبخل في ذلك، ولا نبتعد عنهم كثيراً، ولا نهملهم لكيلا تظهر المشاكل بسبب الغفلة، والبعد عنهم مثل الانطواء، والرفض للتواصل مع الأسرة، والتمرد أحيانا، وتأثير الآخرين عليهم أكثر من الأسرة؛ بسبب بعدها عن المراهقة، أو المراهق لا سيما في هذا الزمن الذي يختلي فيه المراهق بألعابه الالكترونية، ويتواصل فيه مع أقرانه ممن يعرفهم، وممن لا يعرفهم فانتبهوا لذلك بوركتم.

دمتم سالمين أنتم وأبنائكم أحبتي.

استشاري نفسي