آخر تحديث: 1 / 10 / 2020م - 7:39 م  بتوقيت مكة المكرمة

الربيعية: الشابة سوسن عبد الكريم آل مطر في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقلت إلى رحمة الله تعالى الشابة سوسن عبد الكريم آل مطر، من أهالي الربيعية.

الفقيدة السعيدة الشابة سوسن، موظفة ادارية بجمعية تاروت الخيرية، وكادرة نشطة في خدمة حجاج بيت الله الحرام، «توفي زوجها مهدي آل سهوان قبل خمسة أيام». واجهت متاعب صحية مؤخرا، ودخلت المستشفى لتلقي العلاج منذ أكثر من أسبوعين إلى أن اختارها الله إلى جواره.

والدة الفقيدة: الحاجة فاطمة مهدي حبيب آل مطر.

حرم: المرحوم مهدي سعيد محمد آل سهوان.

الأشقاء: علي «أبو حسين» وسعيد «أبو محمد» ومسلم «أبو كاظم» ومحمد «أبو أمير» وخالد «أبو صادق» وحسين «أبو علي» ورضا «أبو تلاوة» وحسن «أبو علي» وأحمد «أبو مجتبى» ورياض «أبو زينب» وعباس «أبو فاضل» وعمار «أبو حسن» ومهدي «أبو فاطمة».

الشقيقات: فاطمة «أم حسين علي مهدي آل مطر» وآسيا «أم عاطف علي المبشر» وابتسام «أم محمد سعيد العلق» ونجاح «أم عبدالله عيسى المعاتيق» ورسمية «أم محمد ابراهيم آل سهوان» وأمل «حرم مهدي عبدالله آل مطر» وخلود وقسمة «أم زينب وجيه البحراني» وناهد.

الأعمام: المرحوم عباس «أبو أحمد».

الأخوال: المرحوم علي «أبو حسين» ومحمد «أبو مصطفى».

العمات: المرحومة فهيمة «أم حسين آل حمود» ومريم «أم عبد المحسن أبو عبدالله».

الخالات: فخرية «أم محمد سعيد آل سهوان».

التشييع: مساء اليوم الخميس.

تاريخ الوفاة: الخميس 9 ذو الحجة 1441 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيدة السعيدة بواسع رحمته وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

للإبلاغ عن أخبار الوفيات في محافظة القطيف؛ يرجى التواصل عبر:

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 3
1
ليال
[ القطيف ]: 30 / 7 / 2020م - 2:28 م
يالله من 4 ايام توفى زوجها ساعد الله القلوب إنا لله وإنا إليه راجعون
2
سعيد جاسم العقيلي
[ الربيعية ]: 30 / 7 / 2020م - 3:31 م
تغمدهما الله بواسع رحمته واسكنهما الفسيح من جناته وحشرهما الله مع النبي محمد صلى الله عليه وآله الفاتحه لروحيهما
عظم الله أجورنا و أجوركم وأحسن الله لناولكم العزاء
إنا لله وإنا إليه راجعون
3
ابوابراهيم
[ القطيف ]: 30 / 7 / 2020م - 11:40 م
نسأل الله لها ولزوجها الرحمة والمغفرة وان يتقبلهم الله بقبول حسن والحمد لله الذي اكرمها بيوم عرفه فهى من خذام حجاج بيت الله الحرام مع حملات الحجاج
فرحمة الله عليها واجبر قلوب اهلهما بالصبر والسلوان