آخر تحديث: 26 / 9 / 2020م - 12:09 ص  بتوقيت مكة المكرمة

مِن قُصَاصَاتِي «2»

مِن قُصَاصَاتِي «2»

1

عَشِقتُ الحُبَّ ذَنبًا بَعدَ ذَنبٍ
وأجملُ حُبِّهَا ما كَانَ وِزرَا
قَرَأتُ الكُتبَ «فَلسَفَةً» وَ «صَرفًا»
وَذَابَ العِشقُ فِي الأَسرَارِ سَطرَا
فَلمَّا خَانَنِي «فَتحُ» المـ « ـَـ » عَرِّي
وَهَبتُ «الضَّمَّ» لِلجَسَدِ الم « ـُـ » عَرَّى

2

في شعرُكِ الغجَرِيِّ خبَّأتُ مارِدًا
يُصَفَّدُ في أغلالِ عِشقٍ مُحَرَّمِ
يَكَادُ الضَّنَى يَلقَاهُ لَولَا تَمِيمَةٌ
تَمُرُّ عَلَى لُقيَا عُرُوقِ جَهَنَّمِ