آخر تحديث: 28 / 10 / 2020م - 9:21 م

نظرة تأمل بعد مطالعتي الرواية «صانع العبقرية»

زاهر العبدالله

رواية صانع العبقرية

مقدمة:

من الفخر والاعتزاز أن تجد أقلام رصينة ومتينة تذب عن حريم الدين والمذهب وترفع الوعي العلمي والفكري وتؤصل روح العقيدة والإيمان المنتمي لمدرسة أّهل البيت ومن تلك الأقلام الرفيعة قلم استأذنا الفاضل الشيخ عبد الجليل البن سعد حفظه الله بعد أن سطر لنا روايته النفيسة من واجهة الكتاب حيث التركيز على نعمة العقل التي خصها الله بفضله وكيفية الاستفادة القصوى منه في أن يكون مثالاً يحتذى به وحتى ملخص الرواية في أخرها الذي وضع أبرز النقاط التي يريد إيصالها للقارئ فقد حوت الرواية كثير من النفائس والدرر المعرفية والقيمية الأصيلة والتي سأجمل ما لمسته من هذه الرواية الرائعة في الشكل والجوهر سائلين المولى العلي القدير أن تكون لأستاذنا زاداًً مقبولاً بين يدي الله سبحانه يوم القيامة وهدية واصلة إلى قلب مولانا صاحب العصر والزمان عجل الله وفرجه وأن يحفظه من مضلات الفتن أنه ولي ذلك والقادر عليه.... وهي كما يلي:

1 - لمست تسلسل الأحداث التي أشبه ما تكون بسلم العروج للمعرفة فهي ترقى بفكر الإنسان بشكل انسيابي من السهولة في القصد حتى بلوغ المنى في التوجه.

2 - لمست من جلسة المثقفين مع خال شبر ومن معه كيف تكشف روح المثقف الحقيقي الذي يسعى في سلم الكمال المعرفي كي يكون صاحب رأي مبني على دراسة في علوم شتى.

3 - الرواية تخاطب العلماء والمكلفين والمثقفين كل طائفة بلسانها الخاص.

4 - تناولت الرواية أبعاد الإنسان النفسية والروحية والاجتماعية وتشبع حاجته المعرفية

5 - رسمت الرواية الخطة المعرفية من خلال ذكر الكتب النفيسة التي ينبغي أن يسلكها كل قارئ كي يرتقي في سلمه الثقافي والديني

6 - تحكي الرواية فلم سينمائي يسرح القارئ معها في أجواء الخيال العلمي المتزن الممكن تحقيقه على أرض الواقع. بماتحوي من سبك وحبك يراعي في الإنطباعات ولحظات التفكير والتأثير آت النفسية والحركات الغير إرادية وماشابهها مما يسهل على المخرج والمنتج لإنتاجه سنمائياً.

وأرجو وأتمنى وجود أحداً يتبنى هذا السيناريوا لإخراجه وإنتاجه ويكون خير مشروع لخدمة جيل اليوم وبلغة معاصرة تجذب الجيل بمؤثراته الأخاذة.

7 - الرواية تناولت جملة من الدروس الإلهية والتربوية والأخلاقية في تعامل الوالدين والأرحام والأصدقاء «الله سبحانه وأولياءه - الأسرة - المجتمع»

8 - الرواية احترمت العقول وأعطت مساحة من التساؤلات وفتحت آفاق للباحثين لعمل الدراسات في قراءة جادة فاحصة لإيجاد أنجع الحلول لمشاكلهم اليومية.

9 - الرواية أحرجت كثيراً من لبس لباس الثقافة لما ملكت من إحاطة واسعة في النظريات الحساسة التي رفع رايتها بعض المثقفين وهم لم يفهموها كما هي بل تبنوها بعمى وقلة بصيرة وأعطت الحجم الطبيعي لكثير منهم.

10 - الرواية بها جمال خاص وهو غيرة الدين والمذهب على مستقبل الأبناء ورفع وعي الفرد والمجتمع ويجعله في مأمن من الشبهات التي يقتات عليها أعداء الإسلام

11 - امتازت الرواية بأصالة ثوابت الدين والمذهب والتركيز على مكامن القوة في المذهب

12 - الرواية أعطت بعداً خاصاً في العناية بالمواهب والعناصر العبقرية لشبابنا وفتياتنا واحتوائها بالشكل اللائق بها.

13 - الرواية وضعت منهجية ومعايير علمية أشبه بنظرية تستحق الدراسة والتأمل في أبعادها

14 - لم يغفل المرأة الأم والأخت والنساء الكاملات عبر التاريخ وكيف أنهن من أقوى لبنات البناء المعرفي والديني والتربوي والاجتماعي.

15 - من عوامل حضارة المجتمع وجود علماء دين وأدباء ومفكرين ومثقفين وفنانين من رسامين وخطاطين عرجت الرواية الاهتمام بزيارة المعارض الفنية التي تحمل في طياتها عمالقة العلم والمعرفة فلم يغفل شكر الفاعلين الذين رسموا بعلمهم وفكرهم مشاعل نور العلم والمعرفة.

16 - تناول موضع شهوة المراهق وكيفية توجيهها تربوياً من خلال قصة نبي الله يوسف مع زوجة العزيز.

17 - اعتنت الرواية في اختيار الكفاءات التي تشكل إضافة للمكلفين وكيفية الإعداد الجيد الذي يبني فكر المكلفين ويحصن إيمانهم ويرعى مواهبهم ويقدر عبقريتهم.

18 - تناولت الرواية جانب آداب الدعاء ولذيذ المناجاة وعروج الروح في الملكوت الأعلى واختيار الرادود الذي يحمل ثقافة الولاء المنعكسة على سلوكه وأخلاقه مع المؤمنين.

19 - أعطت درساً حرفياً من العيار الثقيل لمن يريد أن يكتب في الرواية بما تحويه من قيم معرفية وحقائق علمية في الفيزياء والأحياء والتقنية والفلك وكثير من العلوم التي يكثر تأثر الفرد فيها والمجتمع.

20 - أخيراً الرواية تشجع القارئ على كتابة مذكرات عن تجاربه المعرفية التي كان لها بالغ الأثر في حياته والتي شكلت محرك جوهري في مداركه العلمية والمعرفية والفكرية والدينية.

الخلاصة:

أرادت الرواية قول كلمات تخاطب الوجدان والعقل والضمير، لا تكن إنسان حقيقياً مالم تدرك نعمة الله عليك وما لم تتعلق بمن هم سبل النجاة وهم محمد وآله محمد ومن تختارهم بوعي وفطنة لدينك تُبرأ بها نفسك يوم القيامة وتستثمر كل الطاقات الفكرية والعقلية التي منحك الله إياها وتكون إنسان يباهي به الله ملائكته يوم القيامة كل الشكر وأوفر الامتنان لله سبحانه أن وفقنا لقلم رصين أصيل متين مفعم بالولاء لأهل البيت والحمد الله رب العالمين.