آخر تحديث: 3 / 12 / 2020م - 1:42 م

أهالي جزيرة تاروت يشاركون بلديتهم في النماء والإزدهار

أحمد منصور الخرمدي *

في زيارة صنفت بالعلاقاتية، وبناءً على ما تتطلبة هذه المرحلة وما تحمله من رؤية مستقبلية نهضوية على كل الميادين وبالشراكة المجتمعية عامة،

قامت مجموعة من أهالي جزيرة تاروت «المؤسسات الإجتماعية بجزيرة تاروت» وكخطوة ومبادرة من المبادرات المتبعة في السابق، ستتبعها المزيد. من مهماتها المتابعة مع سعادة رئيس بلدية جزيرة تاروت وبلداتها، فيما يتعلق بكل مشاريع الجزيرة التنموية والآنمائية، كذلك الإستثمارية والسياحية والرياضية والترفيهية والتطويرية بشكل عام.

هذه المجموعة المؤسسات الإجتماعية ومنها التنموية والتطوعية بالجزيرة، التي تتطلع من جميع الأهالي الخيرين، إلى المزيد من التعاون والعمل الجاد، قامت خلال الفترة القصيرة الماضية بعدة زيارات كلاً على حده، تم الالتقاء مع سعادة رئيس بلدية جزيرة تاروت المهندس عبد العزيز بن مطلق الشلاحي، وقد تم السلام والتهنئة لسعادته بمناسبة الترقية للمرتبة الحادية عشر، وتناول الحديث عن اهم المشاريع والأعمال المدرجة، وقد استبشروا وسعدوا الحضور، بما سمعوه ولمسوه من إهتمام كبير ومشجع للتواصل والعمل، وقد أطلع سعادته مشكوراً على المشاريع التي تخص جزيرة تاروت وبلداتها وما هو معد ومخطط من تطوير المواقع السياحية والخدمية والشوارع من حيث السفلتة والإنارة والتشجير والعمل على تحسين مستوى الجزيرة من كافة الخدمات بما فيها تحسين البيئة والعناية بها وحملات التنظيف على السواحل والشواطئ وتنقيتها من الشوائب الضارة، وما سوف يبدل من جهود كبيرة وكل هذا بفضل الله ثم بما تقدمه الدولة حفظها الله من بدل وسخاء، والشراكة المجتمعية والأستراتيجية من جميع الجهات الرسمية والأهلية والتطوعية،، وبداية مباركة بإذن الله، بحملة «شاطئنا مسؤوليتنا» للمشاركة في تنظيف شاطئ الرملة البيضاء وذلك تحت التعاون التطوعي المشترك بين مركز نجوم الغوص وبلدية تاروت بمشاركة الجهات الراعية

جمعية البر الخيرية بسنابس

مجموعة السلامة العربية

جمعية تاروت الخيرية

تراث للهدايا والزهور الطبيعية

لجنة أصدقاء البيئة بجزيرة تاروت وذلك في يوم السبت 16 صفر 1442 الموافق 3 أكتوبر 2020 من الساعة الثالثة عصراً إلى الساعة السادسة مساء.

ومن ضمن الرؤية والمشاريع الدارجه، تطوير ساحل الرملة البيضاء ضمن مخطط جميل ولائق يشمل على الكثير من الخدمات والترفيه وتهيئته للسباحة الممتعة والأمنة التي تكفل السلامة للجميع من الكبار والصفار تطوير كورنيش

المحيسنيات، ومنها الخدمات والمنافع والمرافق العامة، كورنيش سنابس، ومشاريع في الخطط الإستراتيجية سوف تنفذ على مراحل كورنيش نيوبيتش

ساحل «كورنيش» الدوخلة، شوارع الجزيرة من حيث السفلتة والإنارة والتشجير، العمل على إنهاء المشاريع المتعثرة

سوق المنافع بالجزيرة وغيرها، تهيئة فرص استثمارية على السواحل والكورنيش لمن يرغب من الشباب والشابات ومما يتيح فرص عمل وفتح باب للرزق الحلال، وقد أدركت المجموعة مدى الإهتمام والجذية لتنفيذها على أرض الواقع.

وقد اتفق الجميع على بذل الجهد والعمل المتواصل وتشجيع الأهالي على الإقدام بروح التفاني والعمل الجماعي وتقديم ما لديهم من أفكار ومقترحات، بما يخدم هذه الجزيرة التاريخية والأثرية العريقة وساكنيها وزوارها الكرام.

نسأل الله للجميع التوفيق والنجاح ومزيداً من التقدم والرقي.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
عبد الله أبو حيدر
[ جزيرة تاروت ]: 2 / 10 / 2020م - 3:34 م
مقالة رائعة و جهود مشكورة .. مثمرة بإذن الله .. الجزيرة تزهر بناشط مثلك أ. أبا كمال. 👍👏🌹