آخر تحديث: 28 / 7 / 2021م - 9:42 ص

60 طفل وطفلة يشاركون يوم ”القراءة الجهرية“ في القطيف

جهينة الإخبارية انتصار آل تريك، تصوير زينب سعيد - القطيف

شارك 60 طفل وطفلة صباح يوم السبت في مكتبة ”حكاية قمر“ بالقطيف، لإحياء اليوم العالمي للقراءة الجهرية وبمشاركة مركز الصادق التعليمي.

وكانت القصة المنتقاة للرواية بعنوان ”كريم ليس كريماً بالمرة“، من ضمن الأنشطة التي تقام اسبوعياَ لتحديد قصة وحكواتي وقاد الرواية هذا الأسبوع مصطفى الشعلة.

مكتبة ”حكاية قمر“وقال الشعلة عن تفعيل دور القراءة الجهرية ورواية الحكايات للأطفال ولها أهمية اجتماعياً وتربوياً، وانها الأساس في توجيه خيال الطفل وزرع القيم والأخلاق وان اختلفت عرض القصص عن السابق.

وتابع في حديثه ل ”جهينة الاخبارية“ بأن دور القراءة في العالم العربي محبط جداً ويحتاج الكثير من المعالجة، مشيراً إلى أن في فعالية ”حكاية قمر“ كان هنالك الكثير من التفاعل والرضا من الأطفال وأولياء الأمور الذي قدر عددهم بـ 27.

وأشاد بدور مكتبة ”حكاية قمر“ في مبادراتها وبأنها نموذج قعال لتفعيل القراءة كل أسبوع، موجهاَ شكره للقائمين عليها ودعوته لأصحاب المشاريع الصغيرة بالسير لتغذية مثل هكذا فعاليات.

وأكدت مسؤولة المكتبة هاجر التاروتي أن القراءة الجهرية تعد من أهم أنواع القراءة المؤثرة في مسيرة الطفل القرائية، وتمثل أول ارتباط له بعالم القراءة.

وأضافت تعمل المكتبة على الترويج لها والاهتمام بها يتضمنها في جميع برامجها التي تقدمها للصغار والكبار ومن هنا كان الاهتمام بالاحتفاء باليوم العالمي، مبينة بأن هذا النوع من الفراءة يعمل على بناء مهارة الراوي من جهة عند الاهتمام بتقديمها بمستوى آداء عالي.

وأشارت التاروتي على أن أهميتها تكمن حتى لو كانت الأم في إطار منزلها وصغارها من جانب آخر وانها تعمل على رفع المستوى الذوقي للطفل المتلقي ولأيمكن أن يتحقق أهداف القراءة الجهرية إلا إذا عمل المربيين على تقديمها بجودة عالية.