آخر تحديث: 16 / 5 / 2021م - 6:41 م

خريف الكلمات

سوزان آل حمود *

‏ليست صدف بل هي خيوط قدرك، كل هؤلاء الناس الذين أعطوك بعض الدروس، وكُل أُولئك الرائعين الذين أناروا سماءك عندما خلت من النجوم، إن خيوط قدرهم كُتب لها أن تُلامس خيوط قدرك، قبل البدء وقبل كل شيء لذلك البعض تشعر معهم وكأنك تودّ قول: مرحبًا أنا أعرفك، أينكنت كل هذا الوقت!

«كلنا تعبانين مِن بعض بس مافينا نعيش بدون بعض»..

من السّهلِ علينا أن نُقَرِّر العيش بمُفردَنا ولكن هل سنكون سُعداء؟؟ نحن نفتقِد لِمَن يشعُربمعاناتنا..من يمسح دموعنا..من يداوي جروحنا.. وهذا ما يُؤلِمنا..وكثير مثلُنا يشعرونمانشعر ويفتقدون ما نفتقده ويبحثون عمّا نبحث عنه..لنختار أشباهنا الذين نكتمِلبهم وننقُص من دونِهم..الذين يفهمون صمتنا قبل حديثنا..يُطَبطِبون على أرواحِناالمُتعبة..يقفون بجانبنا ونحن مُنطَفِئين ليكونوا السّراج الذي يُنير عتمتُنا..هؤلاء لا نخافخسارتهم فالمواقف غربلتهم أمامنا كثيرا..أما باقي الناس لِتَكُن علاقاتنا معهمسطحِيّة..نحبهم من بعيد نطمئنَّ عليهم من وقت لٱخر هكذا تغمرنا الراحة النفسية ولانصطدم بخيبات في حياتنا..

لذا أجري بطيئة، مثل آخر نقطة ماء نزلتْ وتأخرت عن السيل. أجري بطيئة زاحفةللإلتحاق بالجريان، وأتبخّر رويدًا رويدًا فلا أصل. بعضي سيصير في الفضاء، وبعضيسيغرق في الأرض، تأخرتُ عن رفيقاتي ولن أصل، أزحف لكني لن أصل. قطعٌ منيأفقدها، وقطعٌ ترافقني منهكَة، وقطعٌ تصير هباء، حتى إذا وصلتُ، أيُّ شيء منيسيصل!؟

سيكسرُك ميلان السطور رغم حرصك على استقامتها، تزعجك نُقط الحروف وهي تخرجعن سيطرة احتضانك لزمام الأمور بالإجمال، تُلهيك الحركات وهي تحاول الرقص علىالأحزان التي تحيط هالتها بك، مرةً كسرة، مرة فتحة، ومرات كُثر سكونٌ لا مثيلَ له إلاصمت طويل ينتهي بساعات متتالية من النحيب الذي لا يُسمع له صوت ولا يُرى منهدمّع.

تخبُط.. يُحاوطك من كل مكان، يُكبِّل حتى أصابع روحك، لا يجعلك تستنشِق هواءًا نديًايُعيدك للحياة التي من المفترض أنكَ خُلِقتَ لتعيشها، ولكن هيهات..

فالمواقف خريف العلاقات يتساقط منها المزيّفون كأوراق الشجر؛ فلا تهتمُوا كثيرًا ولاتعاتبوا أحداً ولا تركضوُا خلف أحّد لتذكروهم بوجودكم، فما وجودكم إلا خريف الكلمات، فكل شيء إذا ذهب ممكن أن يعود، إلا أيام من عمرك، فاحذف منها ما يضايقك..

ختامًا

خريفُ السنين يأتي بالرّبيع، وخريفُ العُمر سَرمديٌّ، لا هو آتٍ بمطر ولا هو ذاهبٌ حتّىباصفِرار الرّوح وخريف الكلمات يذهب بالهموم ويبعد الغموم والرضا بالمقسوم..

اللهم اعطني القوة لأقاوم نفسي، والقدرة لمواجهة ضعفي، واليقين لأتقبل قدري، والرضاليرتاح عقلي، والفهم ليطمئن قلبي. وامنحني السكينة لأتقبل الأشياء التي لا أستطيعتغييرها، والشجاعة لتغيير الأشياء التي أستطيع تغييرها والحكمة لمعرفة الفرق بينهما.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
محمد يوسف آل مال الله
[ عنك ]: 27 / 3 / 2021م - 1:12 م
كلمات جميلة ورقيقة وتوجيهات عذبة.
اسمحي لي بملاحظة وهي أنك من الواضح تكتبين مقالاتك باستخدام الجوال، وعند نشرها نجد الكثير من الكلمات ملتصقة ببعضها البعض.
عليك أن تنقليها إلى برنامج الوورد وتأكدي من صحتها وأنّ الكلمات متفرقة ومن ثم ابعثيها إلى الصحيفة.
دمتي معطاءة