آخر تحديث: 28 / 7 / 2021م - 11:12 ص

آفاق السمو الروحي.. جديد الشيخ الصفار

جهينة الإخبارية

الكتاب: آفاق السمو الروحي

المؤلف: الشيخ حسن موسى الصفار

الناشر: أطياف للنشر والتوزيع، الطبعة: الأولى، سنة الطبع: 2021م.

عدد الصفحات: 245 صفحة، مقاس أميري «A4».

عن دار أطياف للنشر والتوزيع في القطيف صدر لسماحة الشيخ حسن الصفار كتاب «آفاق السمو الروحي»، الطبعة الأولى، 2021م، في 245 صفحة مقاس أميري «A4».

الكتاب عبارة عن حديث الروح للروح، بلغة المصارحة الوجدانية، والموعظة الصادقة المستقاة من نصوص الوحي الإلهي، وهدي النبوة والإمامة.

ف ”ما أحوج الإنسان للتوقف قليلًا حتى يتأمّل ذاته، ويستكشف أعماق روحه، ويفكر في غاية وجوده، ليدرك المعنى في حياته، ويحقق التوازن بين أبعاد شخصيته العقلية والجسمية والروحية“.

فقد ”شغلته لذّات الحياة وهمومها عن التفكير في معنى وجوده، وصرفته عن الاستجابة لنداء فطرته، والارتباط بخالقه ومُوجِدِه، والإعداد لمستقبله بعد رحيله الحتمي عن هذه الدنيا. صار يلهث ويلهث خلف تحقيق المزيد من المكاسب والإنجازات المادية خارج ذاته، بينما يعيش في داخله الفراغ والخواء“.

يقول الشيخ الصفار في مقدمة الكتاب: ”تَعَمْلَقَ عقلُ الإنسان في هذا العصر، وحلَّق في آفاق العلم والمعرفة، فغزا الفضاء وسيّر المركبات إلى المريخ بعدما وطأ سطح القمر، وأبدع في التطوير التكنولوجي وصناعة التقنيات“.

ويضيف: ”كما حقق الإنسان تقدمًا كبيرًا في مجال العناية بجسمه، وتوفير كل مستلزمات الراحة والرفاه والرعاية الصحية، بالوقاية من كثير من الأمراض الفتاكة ومقاومتها، فارتفع معدل الأعمار في مختلف البلدان بنسب متفاوتة، واشتدّ التنافس في مجال رشاقة الأجسام وتجميلها، وتطوير وظائف أعضائها“.

ويتابع: ”لكن البعد الروحي في شخصية الإنسان لم ينل حظًا موازيًا من الرعاية والاهتمام في هذا العصر، بل كان نصيبه الإغفال والإهمال، فتعرض كيانه الروحي للهشاشة والضعف، وصار الإنسان يعاني من الاغتراب والتصحّر، والشعور بالقلق والضياع وفقدان المعنى للحياة“.

وجاءت فصول الكتاب كالتالي:

الفصل الأول: في أعماق الروح

الفصل الثاني: تأملات في الذات

الفصل الثالث: في العلاقة مع الله

الفصل الرابع: تطلعات روحية