آخر تحديث: 28 / 7 / 2021م - 9:42 ص

نعمة الألم

عصام المرهون

حينما نكبُر ونبحث عن قِصصِنا البطولية لنحكيها لأولادنا وأحفادنا.. نكتشف بأن أكثر المحطات التي مررنا بها ألماً.. أكثرها مدعاةً للفخر والاعتزاز.. نكتشف بأنّ لولا الجرعة الزائدة من الألم او لربما الجحيم الذي مررنا به في فترة وجيزة من حياتنا لما شعرنا بتلك النشوة العارمة من السعادة، كلحظة السعادة الغامرة بحفل التخرج بعد ألم الدراسة الذي قضيناه خلال خمس سنوات، ونشوة الفوز بالمركز الأول لمسابقة رياضية وصلنا له بعد مرورنا بألم التدريبات لساعاتٍ طويلة.

مُعاكسة مقادير الحياة لنا احياناً.. وتجرع جرعة الألم شيء صحي جداً لحياتنا.. فلولاه لما اجتهدنا لإيجاد حلول لتحسين حياتنا ولولاه لما تذوقنا طعم السعادة الحقيقي، تماماً كنعمة الألم التي نشعر بها في أجسادنا التي لولاها لما أدركنا حاجتنا للطبابة والعلاج ولهلكنا وفُنينا سريعاً.

نحن لا نطلب السعادة، فقط أردنا جُرعة أقل من الألم.. وللصمود خلال المحن نحتاج فقط الاستعداد لها وتقبل ألمها.. نحتاج معايشة الألم وعدم اليأس.. نحتاج أن نُحسِنَ الظن بخالق السماء وأن نعي تماماً أن ما نُبتلى به هو على مقاس طاقة تحمُلنا وقدّر استِطاعتِنا.. لأنه سبحانه وتعالى لا يُكلف نفساً إلا وُسعها.

حينما فقدت شيريل ساندبيرغ زوجها بسبب مرضه في عُمر مبكر، وكانت آنذاك تشغل منصب مدير العمليات لشركة فيسبوك ولها طفلان «شيريل حصلت على لقب النساء الأكثر تأثيراً بالعالم اكثر من مره، وشغلت مناصب أعلى بعد ذلك وتُقدر ثروتها بأكثر من بليون دولار» - تقول شيريل كُنت أشعر في البداية أنني لن أصمد لساعات او لأيام في مواجهة صدمة الفراق هذه وتحمل ألم الشعور بالوحدة.. تقول بعد شهر من العزلة كتبتُ منشوراً عما أشعر به وقمت بنشره «شيريل لديها أكثر من مليون متابع» وتقول أحسست براحة كبيرة بعد مشاركة ألمي مع الآخرين، الذي منحهم الجرأة للاقتراب مني ومواساتي والسؤال عن حالي.

وكانت تلك نقطة تحول للغوص والبحث في مكنونات نفسها الداخلية والتعرف أكثر على ما يجب على المرء أن يفعله للصمود بتحمل ألم الصعاب التي يمر بها، وهو ما ألهمها كتابة كتابها الرائع «الخيار ب» «Option B»، في محاولة لمساعدة الآخرين في استشعار حقيقة وقيمة نعمة الألم وكيفية التعامل قبله وبعده.

يقول تشارلز بوكوفسكي ”أنا مجموعة من الانتصارات الصغيرة والهزائم الكبيرة وأنا مندهش أنني وصلت من هناك إلى هنا دون أن أرتكب جريمة قتل“ وهذا بالطبع يعكس الجنون الذي بداخلنا جميعاً والذي هو حقيقه ربما نعيشها كل يوم.

من يمتلكون قدرة أكبر من غيرهم في فهم سلوكهم ومحفزات ردود أفعالهم، يكونون أكثر حكمة في التعامل مع ألم إخفاقاتهم، وأكثر استفادة من دروس زلاتهم وأخطائهم.. البروفسور العظيم مجدي يعقوب والذي يُعد أكبر أطباء جراحة القلب، حصد جوائز عديدة نظير ما قدمه للإنسانية ودخل موسوعة جينيس من خلال جون مكافيرتي الذي عاش لفترة 33 سنة بقلب منقول وهيَ أطول فتره عاشها انسان بقلب مزروع لغاية اليوم، كما وكان يلقبه الإعلام البريطاني ب ”ملك القلوب“ - لم يكن ليصل لهذا المستوى لولا تجرعه الم فقد خالته بعام 1942 لسبب مشكلة بصمام القلب والتي اقسم بعدها أن يُعدَّ نفسه لمساعدة كل من يمُر بمثل هذه المحنة، وكان نتاج ذلك هوُ إجراء أكثر من 25 الف عملية قلب ناجحة.

برغم أن الإنسان هو الكائن الوحيد الذي يستطيع الاستفادة من تجارب الأخرين، إلا أن مستوى النضج والحكمة العالية لاتُكتسب إلا من خلال المِراس والتعلم من المحن والأخطاء الشخصية، وبالتالي فإن الهزائم الكبيرة التي أشار لها صديقنا هُنا.. أستطيع أُعبر أُعنها بالدروس الكبيرة التي أحياناً تخلق نقطة التحول بحياتنا نستطيع أن نحكي عنها بأنها نقطة ما قبلها وما بعدها، كما وتخلق نسخةً أفضل منا ومما نحن عليه اليوم.

الذي ينعُم برغد العيش وتتوفر لديه كل سُبل الراحة والرفاهية.. يضل بمستوى ضحالة القيم وهشاشة حِكمة التعامل مع الأمور، بينما من تدعكه مِحن الحياة وآلامها ويرهقه الغضب والانهيار ويصل إلى فكرة الانتحار للهروب من الواقع المُر الذي يعيش.. هو الذي يجد نفسه بقعر حفرة ويكون لزاماً عليه إيجاد حلول ليرتقي للخروج منها بمستوى أعلى من المعرفة والنضج وصقل المهارات.. لذلك ألمُ المِحن مُفيد لنا جميعاً..مفيد جداً.. والقدرة على الصمود ليس شيئاً نمتلك منه كمية محدودة أنما شيء قابل للبناء والتطور.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
Mohammed
[ Saudi Arabia ]: 17 / 7 / 2021م - 4:16 ص
من الجميل ان نتحدث عن الالم من جميع الجوانب وكأنه نعمه كاتب مبدع