آخر تحديث: 28 / 7 / 2021م - 9:42 ص

الشيخ الصفار ونهج التعايش

عبد الباري الدخيل *

حين تتفاعل المشاعر مع الفكرة ويكتنفها الصدق، تقترن بالفعل، وتُرى ماثلة للعيان، تتحرك بين الناس كلمة ومنهجا وسلوكاً.

هكذا تفاعل سمحة الشيخ حسن الصفار مع فكرة التعايش وصيرها جزءاً من يوميات حياته، وتحولت على يديه مشروعاً يبشّر به كتابة وخطابة وممارسة.

والمتابع للنشاط الفكري لسماحة الشيخ الصفار يرى غزارة إنتاجه في هذا المجال الهام من حياة المجتمعات، فقد بذل جهداً مميزاً في إنتاج ونشر ثقافة التعايش وشارك بالعديد من الندوات والمحاضرات.

ويتضح الدور النظري الفكري لسماحة الشيخ الصفار عبر إنتاج ونشر ثقافة التعايش وإقامة الندوات والمحاضرات، وقد أصدر سماحته عددًا من الكتب في هذا المجال منها:

1/ التعددية والحرية في الإسلام: بحث حول حرية المعتقد وتعدد المذاهب: صدرت الطبعة الأولى عام 1410 هـ  1990م، دار البيان العربي، بيروت  لبنان، والطبعة الرابعة: 1431 هـ   2010م، مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي  بيروت  لبنان. وترجم إلى اللغة الفارسية بعنوان «كثرت گرايى وآزادي در اسلام» المترجم: حميد رضا آژير، الطبعة الثانية، 2011م، مجمع البحوث الإسلامية التابع للروضة الرضوية المقدسة، صدرت الطبعة الأولى عام 1410 هـ ، بعنوان: «جندگونگى وآزادى در إسلام»، دار بقيع للنشر، مشهد - إيران. كما ترجم إلى اللغة الآذرية بعنوان: «islamda etiqad ve vicdan azadligi» المترجم: السيد جاود علي أكبروف، الطبعة الأولى، 2012م، باكو - أذربيجان.

2/ التنوع والتعايش: الطبعة الأولى: 1418 هـ   1997م، دار الصفوة، بيروت  لبنان. الطبعة السادسة 1439 هـ  - 2018م، مركز عين للدراسات والبحوث المعاصرة، النجف، العراق. وترجم إلى اللغة السواحيلية بعنوان: «KUTOFAUTIANA NA KUISHI PAMOJA» المترجم: شافع محمد نينا، الطبعة الأولى، 2018م، مؤسسة العترة، دار السلام - تنزانيا. كما ترجم إلى اللغة الآذرية بعنوان: «Fərqlilik və birgəyaşayış»، المترجم: زاعور صادقوف، دار نورلار للنشر، باكو - الطبعة الأولى، 2021م.

3/ التسامح وثقافة الاختلاف: رؤى في بناء المجتمع وتنمية العلاقات: الطبعة الأولى: 1423 هـ   2002م، دار المحجة البيضاء، دار الواحة، بيروت  لبنان. الطبعة الثالثة 1439 هـ  - 2018م، مركز عين للدراسات والبحوث المعاصرة، النجف، العراق.

4/ المشكل الطائفي والمسؤولية الوطنية: الطبعة الأولى: 1430 هـ   2009م، أطياف للنشر والتوزيع، القطيف  مؤسسة الانتشار العربي، بيروت  لبنان. الطبعة الثانية: 1430 هـ   2009م، أطياف للنشر والتوزيع، القطيف  مؤسسة الانتشار العربي، بيروت  لبنان.

5/ الحوار والانفتاح على الآخر: الطبعة الأولى: 1425 هـ   2004 م، مركز دراسات فلسفة الدين وعلم الكلام الجديد  بغداد، ودار الهادي، بيروت، ضمن سلسلة قضايا إسلامية معاصرة. الطبعة الرابعة: 1433 هـ  2012م، الناشر: مركز الحضارة لتنمية الفكرة الإسلامي - لبنان.

6/ السلفيون والشيعة نحو علاقة أفضل: الطبعة الأولى: 1425 هـ   2004م، دار الواحة، بيروت  لبنان. الطبعة الثالثة: 2007م، مؤسسة الانتشار العربي، بيروت  لبنان، أطياف للنشر والتوزيع، القطيف  السعودية. ترجم إلى اللغة السواحيلية، بعنوان: «UHUSIANO BORA KATI YA SALAFI NA SHIA» الطبعة الأولى، 1428 هـ  / 2007م. ممباسا - كينيا.

7/ كيف نقرأ الآخر: الطبعة الأولى: 1425 هـ   2004م، الدار العربية للعلوم، بيروت  لبنان. الطبعة الثانية: 1426 هـ   2005م، الدار العربية للعلوم، بيروت  لبنان.

8/ الانفتاح بين المصالح والهواجس: الطبعة الأولى: 1430 هـ   2009م، أطياف للنشر والتوزيع، القطيف  السعودية. الطبعة الثانية: 1430 هـ   2009م، أطياف للنشر والتوزيع، القطيف  السعودية. ترجم إلى اللغة السواحيلية بعنوان: «Uwazi baina ya Maslahi na Vikwazo» المترجم: عبدالكريم جمعة نكوسوي، الطبعة الأولى، 2014م، مؤسسة العترة، دار السلام - تنزانيا.

9/ رؤية حول السجال المذهبي: الطبعة الأولى: 1424 هـ   2004م، مكتب سماحة الشيخ حسن الصفار، القطيف  السعودية. الطبعة الثانية: 1426 هـ   2005م، مؤسسة العارف للمطبوعات، بيروت  لبنان. ترجم إلى اللغة السواحيلية بعنوان: «Mtazamo kuhusu Msuguano wa Kimadhehebu» المترجم: عبدالكريم جمعة نكوسوي، الطبعة الأولى، 2013م، دار السلام - تنزانيا.

ولم يكتفِ سماحة الشيخ الصفار بالتنظير لهذا المشروع بل مارس دورًا عمليًا، ويتضح ذلك بالأمثلة التالية:

1/ مبادرات التواصل مع مختلف أطياف المجتمع من مسؤولين حكوميين وعلماء دين من مختف المذاهب والاتجاهات، والأكاديميين والمثقفين والإعلاميين. وعلى هذا الصعيد زار سماحته عدد من رجالات الدولة من رأس الهرم وحتى أمراء المناطق والوزراء، كما التقى بالمفتي السابق للمملكة الشيخ عبدالعزيز بن باز، عام 1416 هـ ، وزار المفتي الحالي الشيخ عبدالعزيز الشيخ بتاريخ 13 ربيع الأول 1429 هـ ، كما زار الشيخ عبدالمحسن العبيكان بتاريخ 25 محرم 1426 هـ ، وكذا الشيخ أحمد بن عبدالعزيز بن باز بتاريخ 23ذو القعدة 1434 هـ .

بالإضافة إلى عدد آخر ذكرهم في كتاب «المذهب والوطن، ط2:2008م، ص149-150»: رئيس مجلس القضاء الأعلى الشيخ صالح اللحيدان، ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السابق الدكتور عبدالله التركي، والوزير الحالي الشيخ صالح آل الشيخ، ووزير العدل الدكتور عبدالله آل الشيخ، وفضيلة الشيخ سلمان العودة، والدكتور الشيخ عوض القرني، والدكتور الشيخ عائض القرني، والشيخ إبراهيم أبوعباة، والدكتور حمد الصليفيح، والشيخ محمد الدحيم، والدكتور حمزة بن حسين الفعر الشريف.

ويضيف سماحته: وكان لي لقاء جميل مع الدكتور مانع الجهني الأمين العام السابق للندوة العالمية للشباب الإسلامي رحمه الله في مقر الندوة بالرياض، كما تكررت زياراتي للشيخ محمد بن زيد عضو هيئة كبار العلماء ورئيس المحاكم الشرعية في المنطقة الشرقية في منزله ورئاسة المحاكم بالدمام، وكان لي لقاء طيب مع الشيخ محمد بن ناصر العبودي الأمين العام المساعد لرابطة العالم الإسلامي اثناء مؤتمر التقريب بين المذاهب الإسلامية في البحرين، كما التقي عادة قضاة المحكمة الشرعية الكبرى في القطيف.

كما استضاف عددًا من الشخصيات من مناطق المملكة ومن أطياف مختلفة، منهم: الدكتور الشيخ عوض القرني بتاريخ 5 شعبا ن 1425 هـ ، والدكتور عدنان الزهراني بتاريخ 29 ذي الحجة 1426 هـ ، والدكتور الشيخ محمد النجيمي بتاريخ 15 جمادى الثاني 1429 هـ ، الدكتور الشيخ سعد البريك بتاريخ 27 جمادى الأولى 1431 هـ ، والدكتور الشيخ عيسى بن عبداللّه الغيث بتاريخ 4 صفر 1432 هـ ، والدكتور راشد المبارك بتاريخ 13ذو الحجة 1428 هـ ، ورجل الأعمال الشيخ صالح كامل بتاريخ 28 ربيع الأول 1432 هـ ، ورجل الأعمال الشيخ عبدالمقصود خوجة بتاريخ 9 ربيع الأول 1425 هـ ، ووزير الإعلام السابق الدكتور محمد عبده يماني بتاريخ 19 ذو الحجة 1429 هـ ، والدكتور علي بن ابراهيم النملة، وزير الشؤون الاجتماعية السابق بتاريخ 22 صفر 1438 هـ ، والأستاذ عبدالله صالح بن جمعة الرئيس السابق لشركة أرامكو السعودية بتاريخ 19 محرم 1438 هـ ، والمفكر إبراهيم البليهي بتاريخ 3 جمادى الثانية 1441 هـ ، والاكاديمي الدكتور ابراهيم المطرودي بتاريخ 3 جمادى الثانية 1441 هـ ، وغيرهم. وقد ذكر جزءً من هذا الموضوع في كتاب «الحوار المذهبي والمسار الصحيح، ط1,2008م»، وكتاب «السلفيون والشيعة.. تجربة حوار، ط1,2012م».

هذا وقد استضاف مكتب الشيخ الصفار ندوة جريدة الرياض «ندوة الثلاثاء» التي شارك فيها عدد من العلماء والمثقفين والوجهاء، وصدرت في الجريدة بتاريخ الثلاثاء 3 صفر 1436 هـ - 25 نوفمبر 2014م - العدد 16955، صفحة رقم «41».

2/ التدخل في معالجة بعض المشاكل الاجتماعية لتعزيز التعايش ك

• إصلاح ذات البين في قضايا القصاص، والنزاعات البينية «علماء ووجهاء من قبيلة شمر يحتفون بعائلتي التريك والبندي لتنازلهما عن ابنيهما. جريدة الرياض، السبت 7 ذو الحجة 1434 هـ - 12 اكتوبر 2013م - العدد 16546».

• ومواجهة الإثارات الإعلامية لمنحى التعبئة الطائفية، كرد الإساءة للصحابة وأمهات المؤمنين «الشيخ حسن الصفار لـ «عكاظ»: سب الصحابة وأمهات المؤمنين حرام. 31 مارس 2010م».

• ورفض الاتهامات الموجهة لاتباع مدرسة أهل البيت «الصفار لفضائية الجزيرة: تصريح الرئيس مبارك هفوة نأمل تجاوزها، 9 أبريل 2006م».

• والدعوة للاعتراف بالمذهب الشيعي «عالم دين شيعي يطالب بميثاق شرف يعترف بتعددية المذاهب، صحيفة عكاظ 1/4/2010م».

3/ تشجيع حالة الانفتاح والتواصل بين مختلف المكونات الوطنية وإنشاء لجنة للتواصل الوطني ««التواصل الوطني» تستعرض انجازاتها والزامل يعتبرها سابقة عالمية. 28 / 7 / 2010م»، و«الصفار يشد على أيدي عضوات لجنة التواصل الوطني ويدعوهن لنشر روح التعايش، 11 إبريل2010م»، وإقامة الندوات واللقاءات التي تشارك فيها الأطراف المخلفة، كاستضافة منتدى الثلاثاء الثقافي لبعض الشخصيات منهم: القاضي في المحكمة الشرعية الكبرى بالقطيف الشيخ صالح الدريويش في 21 ذي القعدة 1424 هـ ، والدكتور مسفر بن علي القحطاني في 29 ذو الحجة 1428 هـ ، والدكتور محمد الأحمري في 24 ربيع الثاني 1432 هـ .

وقد شارك الشيخ الصفار في تقديم ندوات ومحاضرات في عدد من المنتديات في مختلف مدن المملكة، منها:

1. أحدية الدكتور راشد المبارك، في الرياض، ندوة بعنوان: «السلم الاجتماعي مقوماته وحمايته»، مساء يوم الأحد 5 صفر 1422 هـ  الموافق 29/4/2001م، وأخرى بعنوان: «كيف نقرأ الآخر»، مساء يوم الأحد 20 شوال 1424 هـ  الموافق 14 ديسمبر 2003م، وثالثة بعنوان «القلق من الآخر» مساء الأحد 7/10/1432 هـ  الموافق 25/9/2011م.

2. خميسية الشيخ حمد الجاسر في الرياض بتاريخ 9 ديسمبر 2004م.

3. أثنينه عبدالمقصود خوجة - جدة، [حفل تكريم الشيخ محمد الحبيب بن الخوجة أمين عام مجمع الفقه الإسلامي الدولي التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي، ومفتي تونس الأسبق في اثنينية الشيخ عبدالمقصود خوجة بجدة مساء يوم الاثنين 19 محرم 1429 هـ  الموافق 28/1/2008م].

4. سبتية الموسى - الأحساء، محاضرة بعنوان «حقوق الإنسان في الإسلام» 2 ربيع الآخر 1425 هـ .

5. النادي الأدبي بالمنطقة الشرقية. [نشرت جريدة اليوم في عددها رقم 12521 الصادر يوم الأربعاء 14رمضان 1428 هـ  الموافق 26/9/2007م خبراً تحت عنوان: «نادي المنطقة الشرقية الأدبي ينظّم ندوة احتفالية باليوم الوطني» بمشاركة سماحة الشيخ حسن الصفار وكل من الشيخ عبد الرحمن بن عثمان الملا رئيس نادي الأحساء الأدبي، والدكتورة الجوهرة بوبشيت، والشاعر جاسم الصحيح].

6. صالون مركز ساس الوطني لاستطلاع الرأي بالمدينة المنورة «برعاية الدكتور محمد بن صنيتان»، 23 يونيو 2010م.

7. صالون المحامي محمد سعيد الطيب، جدة، 11 جمادى الأولى 1424 هـ .

8. منتدى الروضة في جدة «برعاية الأستاذ واصف كابلي».

9. ديوانية الأطباء - الدمام.

كما زار الشيخ محمد الصفار مدينة عنيزة في القصيم، وقد نشر عن الزيارة في جريدة الشرق الأوسط «عمامة شيعية تبحث عن الحوار في القصيم» بتاريخ: 08 ربيع الثانى 1428 هـ 26 ابريل 2007 العدد 10376,4/ التجاوب والتفاعل مع دعوة الحوار الوطني التي أطلقها الملك عبدالله، والمشاركة في المؤتمرات وتأييد الدعوة والدفاع عنها، وقد شارك سماحته في المؤتمر الأول المنعقد في الرياض بتاريخ 15-18 ربيع الثاني 1424 هـ ، والمؤتمر الثاني المنعقد في مكة المكرمة بتاريخ 5-9 ذو القعدة 1424 هـ ، كما كتب سماحته كتاباً بعنوان: عن اللقاء الوطني للحوار الفكري. [الطبعة الأولى: 1424 هـ   2003م، دار المحجة البيضاء  دار الواحة، بيروت  لبنان].

1. محاضرة عن الحوار الوطني في صالون المحامي محمد سعيد الطيب، جدة، 11 جمادى الأولى 1424 هـ .

2. خطبة جمعة بتاريخ 27 ربيع الثاني 1424 هـ ، بعنوان: عن اللقاء الوطني للحوار الفكري

3. خطبة جمعة بتاريخ 10 ذو القعدة 1424 هـ ، بعنوان: اللقاء الوطني الثاني وماذا بعد؟

4. مقال بعنوان: اللقاء الوطني الثاني.. الانفتاح الكبير، جريدة الشرق الأوسط، الجمعة 30 ذو القعدة 1424 هـ 23 يناير 2004 العدد 9187,5. الحوار الوطني معطيات وتطلعات، أثنينية الشيخ حسن النمر، 20/11/1424 هـ .

6. الحوار الوطني خيارنا الصحيح، تصريح لجريدة اليوم بتاريخ 8 جمادى الآخرة 1424 هـ .

7. الحوار الوطني ليس لتصفية الحسابات والصراعات، تصريح لجريدة عكاظ، بتاريخ 6 ذو القعدة 1424 هـ .