آخر تحديث: 28 / 7 / 2021م - 9:42 ص

تاروت.. تفاصيل الهبوط الأرضي ومخاطر انهيار حي الديرة «فيديو»

جهينة الإخبارية محمد الأحمد - تاروت

- البلدية تغلق جزءا من الحي ضم 8 منازل مهددة بالانهيار.

- السكان يرجعون السبب إلى تسرب من شبكة المياه المتهالكة.

- ودعوات إلى الحفاظ على المنازل الأثرية في الحي.

أرجع أهالي حي الديرة الاثري بجزيرة تاروت الهبوط الأرضي الذي شهده الحي اليوم الثلاثاء الى تهالك البنية التحتية القديمة لشبكة المياه والمجاري التي يتجاوز عمرها 50 عاما.

وشهد الحي الأثري هبوطا أرضيا عصر اليوم بات يهدد ثمانية منازل بالانهيار نتيجة التصدعات التي أصابتها.

وحذّر الأهالي من خطورة تجاهل معالجة شبكة المياه في الفترة القادمة، مشيرين الى ان الخطورة تكمن في إمكانية انهيار المزيد من المنازل الأثرية الواقعة في الحي.

فيما أكدت البلدية اعتزامها اغلاق أجزاء من الحي بالحواجز الخرسانية لمنع دخول المركبات، مشيرة الى ان لجنة مشكلة جهات حكومية ستقوم بدراسة الوضع خلال الفترة القادمة لاتخاذ القرار المناسبة لمعالجة المشكلة ومنع استمرارية تصدع المنازل في الفترة القادمة.

@منازل قديمة@

وقال الشيخ احمد القطري ”أحد سكان الحي“ إن غالبية المنازل الواقعة في حي الديرة من البيوت الأثرية القديمة.

وأضاف القطري بأن شبكة المياه المتهالكة غير قادرة على تحمل قوة الدفع للمياه، مما ساهم في حدوث بعض التسريب في الشبكة القديمة، بحيث أدى لتسرب كميات كبيرة من المياه في باطن الأرض.

وبيّن ان الشكوى من الهبوط الأرضي الحاصل اليوم ليس جديدا، حيث تواجه العديد من المنازل خطر الانهيار، لافتا الى ان حسينية بن جمعة أغلقت منذ 20 عاما جراء تصدع جدرانها جراء المياه التي أتت على القواعد الأساسية.

وطالب الجهات المختصة بضرورة معالجة المشكلة للحفاظ على ما تبقى من المنازل القديمة بحي الديرة الاثري، مشيرا الى ان الأسر القاطنة في المنازل من ذوي الدخل المحدود، مما يجعل عملية الانتقال للأحياء الحديثة عملية غير ممكنة.

وتساءل عن مصير تلك الأسر ذات الدخل المحدود في حال انهيار منازلها جرّاء تهالك شبكة المياه، مضيفا، ان منزل والدته تصدع مما اضطر الأسرة لنقلها الى بيت أخيه، وكذلك الأمر بالنسبة لسيدة طاعنة في السن التي اضطرت لترك منزلها لمكان آخر، جراء التصدعات الحاصلة في منزلها.

@هبوط مفاجئ@

وقال حبيب آل سليس، المهتم بالآثار، ان الهبوط الأرضي جاء مفاجئا ونجم عن تسرب من شبكة المياه، حيث تأثر بالهبوط الأرضي نحو ثمانية منازل بحي الديرة الاثري.

وأضاف سليس بأن غالبية المنازل أقيمت على قواعد قديمة، لافتا الى ان تسريب المياه من الخط الأساسي المغذي للمنازل، حيث استمر تدفق المياه لمدة ثلاثة أيام بكثافة عالية، لافتا الى ان الأهالي لاحظوا تصدع احد المنازل يوم امس ”الاثنين“.

وأوضح بأن تداعيات تسرب المياه الكثيفة ساهمت في هبوط 3 منازل بنحو 20 سم تحت الأرض، مطالبا بضرورة التدخل السريع من الجهات المختصة لايقاف شبكة المياه عن الحي وبعدها تبدأ مرحلة معالجة الشبكة بشكل كامل.

وذكر ان الحي يشهد تصدعا لمنزل اثري بين الحين والآخر، مبينا، ان السنوات الماضية شهدت تصدع حسينية بن جمعة، وكذلك شهد هبوطا لمنزل آخر قبل أسبوعين تقريبا، مؤكدا، ان التصدعات في أحد المنازل تشمل جميع الجدران وكذلك الارضيات.

وبيّن بأنه من غير الممكن ترميم بعض المنازل المتضررة، مما يستدعي إزالتها بشكل كامل، لافتا إلى ان المنازل المتاثرة من تسرب المياه تتجاوز 15 منزلا حاليا، مؤكدا، ان المنازل القديمة يصعب معالجتها جراء تأثر قواعدها الأساسية.

@شبكة مياه متهالكة@

واوضح هاني المبشر ”احد سكان الحي“ ان الفترة الماضية شهدت انهيار العديد من المنازل في حي الديرة الاثري، مشيرا الى ان عمليات البحث والتحقيق للوقوف على أسباب الانهيار كشفت تهالك شبكة المياه، مما ساهم في تسريب كميات كبيرة من المياه في باطن الأرض، الامر الذي اثر على اساسات المنازل الواقعة في الحي.

وأضاف بأن الهبوط الأرضي الذي حدث اليوم يكشف مدى خطورة استمرارية شبكة المياه وقدرتها على احداث فراغات في باطن الارطن، مما يشكل خطورة على تماسك جدران المنازل الواقعة في حي الديرة.

وطالب بضرورة الحفاظ على المنازل الأثرية الواقعة في الحي، داعيا الى تسريع استبدال شبكة المياه بشكل كامل للحفاظ على تلك المنازل الأثرية، محذرا من خطورة التشققات في الأرض سواء على المنازل أو الأطفال أو المارة.

وذكر عبد العزيز الخباز ”احد سكان الحي“ ان السبب الأساسي وراء انهيار المنازل في حي الديرة الاثري بجزيرة تاروت، يتمثل في البنية التحتية القديمة لشبكة المياه التي يتجاوز عمرها 50 عاما.

وحذّر من خطورة تجاهل معالجة شبكة المياه في الفترة القادمة، لافتا الى ان الخطورة تكمن في إمكانية انهيار العديد من المنازل الاثرية الواقعة في الحي، مضيفا، ان الهبوط الأرضي الذي شهده الحي اليوم اثر بشكل مباشر على احد المنازل، حيث لوحظ تصدعات عديدة في الجدران، مما يهدد بانهيار بين لحظة وأخرى.

وأشار الى ان المنازل المهددة بالانهيار عديدة جراء استمرارية تسرب المياه في باطن الأرض، مما يؤسس على القواعد الأرضية للمنازل الواقعة في الحي، مشددا على أهمية القيام بصيانة دورية لشبكة المياه لمنع استمرارية تسرب المياه في باطن الارض.

@البلدية تغلق الموقع@

وقال توفيق آل سباع ”من منسوبي بلدية القطيف“ ان البلدية قامت بالإضافة لبعض الجهات الحكومية بالوقوف على موقع الهبوط الأرضي، بهدف التعرف على أسباب الهبوط الأرضي، بالإضافة لاستلام الموقع من الدفاع المدني وتأمين أسباب السلامة للحفاظ على الأرواح.

وأكد آل سباع بأن البلدية ستقوم باغلاق الموقع بشكل كامل، بالإضافة لاخلاء المكان من السكان، مضيفا، ان التقرير الاولي للجهات المشرفة على الموقع يكشف عن وجود تسرب قوي للمياه في باطن الأرض، منذ فترة طويلة، مما أدى لتشكيل حفرة عميقة بحيث اثر على اساسيات المنازل الواقعة في الحي، وساهم في انهيار البعض منها.

وأوضح، بأن المنازل المتأثرة بالهبوط الأرضي بلغت 8 منازل في الحي، حيث تم اخلاء تلك المنازل من قاطنيها وكذلك تم اخلاء البيوت المحيطة بتلك المنازل كاجراء احترازي.

وأوضح بأن البلدية في مرحلة الفحص للموقع وبعدها سيتم تحديد الإجراءات المناسبة لمعالجة الوضع القائم، مؤكدا، ان البلدية ستقوم باغلاق الموقع بالحواجز الخرسانية لمنع دخول المركبات، مضيفا، ان المرحلة القادمة ستشهد تشكيل لجنة تضم البلدية والسياحة والمياه والدفاع المدني والجهات المعنية الأخرى لاتخاذ القرار المناسب بخصوص الموقع.











التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 5
1
جمر على حرررح
[ القطيف ]: 21 / 7 / 2021م - 12:09 ص
حفظ الله الأهالي من كل مكروه
أن شاء الله الجهات المعنية تتصدى المسألة وتستجيب بسرعة من أجل سلامة المواطن وحفظ التراث
2
راكان
[ القطيف ]: 21 / 7 / 2021م - 2:32 م
سبب انهيار الارض والمباني هي شبكة المياه كلهاتعبانه
3
ابومحمد القطيفي
[ القطيف ]: 21 / 7 / 2021م - 5:36 م
وينهم المهرجين الي كل يوم والثاني جايبين سواح ليتفرجوا على هالبيوت وصاجين القطيف
بتاروت ويتناسون ان تاروت هي جزء غالي من القطيف الحبيبة اينهم عن مساعدة
اصحاب البيوت المتضررة لو شاطرين فقط بالتصوير من أجل الشهرة فقط؟؟؟
4
أبو حسين
[ تاروت ]: 21 / 7 / 2021م - 5:53 م
الترميم لن يجدي نفعاً حيث أن غالبية المنازل قديمة وقد انتهى عمرها الافتراضي والحل الأمثل هو نزع ملكية لكامل الحي وإعادة تخطيطه، أما من ينادون بإبقاء هذه المنازل لتكون مصدر دخل كآثار فنقول لهم هذا حلم إبليس بالجنة وكفى.
5
Abu jood
[ QAT ]: 22 / 7 / 2021م - 5:42 ص
يفترض اذا تبين ان السبب الرئيسي للإنهيار الأرض والمباني بسبب تسرب
ألزام شركة المياه بإصلاح الشارع والبيوت المتضررة