آخر تحديث: 30 / 1 / 2023م - 10:20 ص

لا تتزوج مطلقة

علي جعفر الشريمي * صحيفة الوطن

شاهدت قبل أيام قليلة مقطع فيديو في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» يظهر فيه أحد الشباب السعودي يحذر فيه الرجال من الزواج بالمطلقة، ويبرر السبب بأنه يعود إلى سوء خلق المرأة والعبارة المتكررة «لو ما هي سيئة ما تطلقت»!

دعونا نناقش هذا الكلام، الذي يبدو أن صاحبه ألقاه هكذا على عواهنه، فوفقًا للأرقام وبيانات الهيئة العامة السعودية للإحصاء، الأخيرة فإنه جرى تحرير 57 ألفًا و595 صك طلاق، خلال الشهور الأخيرة من عام 2020، بارتفاع %12,7، عن 2019. وفي عام 2022، وصلت لـ 168 حالة يوميًا، بواقع 7 حالات طلاق في كل ساعة، وبمعدل يفوق الحالة الواحدة كل 10 دقائق. يعني وكأن صاحب المقطع وبكل بساطة يقول إن أكثر من 50 ألف امرأة سعودية ذات أخلاق سيئة، وللحق هو لم يقل الكل ولكن يتحدث عن أغلبية النساء، يعني سوف نخفضها «عشانه» إلى 25 ألف امرأة سعودية!

نحن نعرف جميعا أن ارتفاع معدل الطلاق بين الأزواج في المجتمع السعودي، يرجع إلى أسباب كثيرة من ضمنها زيادة تعقيدات الحياة المعاصرة، وارتفاع تكاليف المعيشة، إضافة إلى مواقع التواصل الاجتماعي، التي أصبحت تلعب دورًا مهمًا في هدم ركائز الأسرة وحدوث الخلافات الاجتماعية، واختلاف الأهداف والأولويات في الحياة، إلى جانب التفاوت الثقافي. السؤال: كيف نحلل نصيحة هذا الرجل ولم هذه الإسقاطات غير المنطقية؟

إن تحليل هذا النوع من الخطاب الذكوري ضد المرأة في المجتمعات يحتاج إلى فهم منطلقاته الثقافية، فقد تجد مجتمعات تبدو في ظاهرها وشعاراتها الشوفينية المعلنة أنها مع المرأة وأنها قارورة، ولكنها عند التحليل العقلاني وعند وقوع أي حدث تجد أفرادها ينعتونها بأقبح النعوت ويصفونها بأوصاف لا تليق. هذا النوع من الخطاب هو شكل من أشكال العنف ضد المرأة والمسمى في منظوري ب «العنف الخفي»، لقد اعتادت المرأة على هذا النوع من الهجمات الرخيصة، التي يمارسها بعض أصحاب العقليات الذكورية، ويسيئون فيها للمرأة ويضربونها في شرفها، فيم هم يدعون أنهم يدافعون عنه.

أن يشككوا في نزاهة المرأة المطلقة، ويجب عليها أن تؤدب من قبل الرجل، وألا تتزوج كونها إنسانة سيئة الأخلاق والطباع! في الواقع هذا الرخص في الخطاب لن يغير من الحقيقة شيئا، فالمرأة إنسانة بقلبها وعقلها وروحها، شاء من شاء وأبى من أبى، بل إن كثيرًا منهن يعلمن الرجال معنى الرجولة.

أخيرًا أقول: قبل أن تحاسب نساء مجتمعك، وقبل أن تطعن في أخلاق مطلقات بلدك، فكر ولو قليلًا في خطايا بعض الرجال وتناقضاتهم، فكر ولو قليلا أن من أسباب الطلاق في مجتمعك تتمثل في رجل يمارس رجولته المزيفة، يتعدى فيها على جسد امرأة، ولنتذكر دائمًا نحن معاشر الرجال أن جيوب بعضنا غير كافية حتى لتغطية عيوبنا!