آخر تحديث: 26 / 10 / 2020م - 10:55 ص

كوثر الأربش... وفرصة الشهرة

قرأت ما كتبه الأخ عبدالكريم عبدالله الدرويش، في مقاله ”الاختطاف الإعلامي كوثر الأربش مثالا“ بتاريخ 18 - 06 - 2014م بصحيفة جهينة الإخبارية، في الحقيقة لفت نظري العنوان واهتممت في معرفة فحوى المقال خاصة أن الكاتب ذكر أن كوثر الأربش مكنت وكتب عنها في الجزيرة واليوم وعكاظ والرياض والحياة وغيرهم وكذلك استضيفت قي برامج حوارية في بعض الفضائيات مثل الحرة والإخبارية السعودية الرسمية، إذا فهي شخصية فرضت حضورها ولها اعتبار، وكبرى الصحف فتحت لها المجال، وقلت في نفسي سيكون مقالا زاخرا لمستوى أطروحات الكاتبة.

إلا أني أصبت بخيبة أمل، حاولت بشتى الطرق أن أجد مدخلا ذو قيمة أو نقدا موضوعيا أو جملة منطقية في هذا المقال فلم أجد، ما وجدته أن هناك كاتبة مشهورة أراد كاتب غير مشهور أن يستنقص منها فبدأ بعبارة ”وأنا هنا لست بصدد التقليل من شخصها“ وكما يقول المثل الأمريكي ”إذا قيل لك أن الدوافع لم تكن المال، ففي الحقيقة الدوافع هي المال“. المقال من أوله إلى آخره اتجه للشخصنة أكثر منه نقدا موضوعيا لفكر الكاتبة مثلا أو اطروحاتها أو مقال كتبته هو ببساطة انتقص من شأنها بكل جدارة، فمثلا يقول الكاتب ”هناك من فتح له الوسط الإعلامي ذراعيه، من غير أن يمتلك أي من مؤهلات العمل الاعلامي أو الإجتماعي أو الدعوي؟“ هنا ظننت أن الأخ عبد الكريم هو إعلامي مخضرم أو صحفي أو مفكر اسلامي وإذا به مدير المشتريات العالمية بشركة سابك - سابقا عضو جمعية مكافحة أمراض الدم الوراثية!! وعندما يورد الكاتب أن كوثر الأربش فتحت لها الصحف أذرعتها حتى وصفها عبدالله الغذامي أنها أشجع امرأة سعودية في تويتر، فعبدالله الغذامي كاتب مرموق واعلامي مشهور وشهادته لها اعتبارها، السؤال هل هناك شهادة مماثلة من اعلامي مرموق للأخ عبدالله الدرويش!.

ثم يغور الكاتب في المزيد من شخصنة المقال عندما يسخر من كوثر الأربش قائلا أنه لم يجدها نجمة رياضية في منتخب نسائي أو قامت بعمل بطولي، في سخرية فجة يجعلك تنفر من المقال. وتنفر من الكاتب الذي توقعته عندما قرأت العنوان أكثر حكمة ورقيا فيما كتب وليس فقط محاولة لنيل الشهرة، لأنه ذكر في بداية المقال أن هناك الكثيرون يحلمون بتمكينهم إعلاميا ولم تتح لهم الفرصة ثم هاجم كوثر الأربش لأنها أتيحت لها الفرصة فهل عبدالكريم الدرويش يقصد نفسه يا ترى!

ثم استعمل الكاتب سلاحه الوحيد بالمقال وردد ما يردده كثير من خصوم كوثر الأربش وهو اتهامه لها بتسفيه المذهب الشيعي، وهنا نصل إلى الإفلاس الحقيقي لأن كوثر الأربش اشتهرت بنقد الموروث الشيعي، وهناك فرق بين التسفيه كما فعل الكاتب في هذا المقال وبين النقد الموضوعي كما فعلت الكاتبة في مقالاتها المتنوعة.

ثم يتساءل الكاتب بقوله لماذا لا تنقد السلفية وموروثاتها؟ لم أفهم السؤال هل هي مقارنة! هل يقصد الكاتب أن كوثر الأربش كان الأجدر بها نقد الموروث السلفي كما نقدت الموروث الشيعي لأنه ذكر أنها سفهت المذهب الشيعي ولم تنقده هذا تناقض بالطرح! ثانيا هي تنتمي للمذهب الشيعي ومهتمة بأهلها، أليس الأولى أن يهتم كلٌ بأهل مذهبه!.

وأخيرا همسة علنية للأخ عبدالكريم الدرويش - مدير المشتريات بسابك سابقا - أنه إذا أردت أن تكتب مقالا فليكن موضوعيا بدلا من أن يقطر تحيزا بهذا الشكل، فمقال الأخ عبدالله يصلح لتدريسه في كيفية التفريق بين المقال الموضوعي والمقال الذي يزخر بالشخصنة في الطرح لنقول للطلبة لا تكونوا مثله فالغيرة تأكل صاحبها.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 14
1
حسين العوامي
[ القطيف ]: 19 / 6 / 2014م - 3:22 م
تامر الناس بالبر و تنسى نفسك ؟

مغالطتك واضحة
انتقاد الموروث اذا لم يقم على ركائز و اتخذ الدعايات و الاشكاﻻت ركائز بديله فهو تسفيه

معظم ما طرحته كوثر الاربش لهو مأخوذ من شتائم المخالفين لمذهب أهل البيت و اشكاﻻتهم بالدرجة الاولى
و بالدرجة الثانية قد اجاب عنه علمائنا وﻻكن كوثر لم تكلف نفسها قرائة الرد

و باختصار هي من اتباع قاعدة خالف تعرف و متمسكة بعقائد الليبراليين
2
ابراهيم
[ القطيف ]: 19 / 6 / 2014م - 5:10 م
الأخ "أخصائي نفسي اكلينيكي" وتعيب على الاستاذ الدرويش !! عجبا ياأخي ماهكذا يكون النقد بالشخصنة ... الاستاذ الدرويش تكلم بكل احترام وقام بنقد مافعلته كوثر فلم تصادر حقه بالنقد ؟؟
3
بوعبدالله
[ سيهات ]: 19 / 6 / 2014م - 5:15 م
مقال مليء بالشخصنة هداك الله
4
علي العبدالنبي
19 / 6 / 2014م - 5:17 م
ماهكذا تورد الابل ياأسامة .... نعيب غيرنا والعيب فينا
مقالك كله هجوم شخصي أنت أولى به ومصادرة لحق الدرويش بالنقد
5
علي ابراهيم
[ القطيف ]: 19 / 6 / 2014م - 5:25 م
ياأخي بالله عليك أين هو النقد الموضوعي في طرح موكلتك الساذج ، هل المنهج الالتقاطي حيادية برأيك ؟ هل طرح الأخبار جزافا دون دليل موضوعي برأيك ؟ هل مستواها العلمي دون الأكاديمي مؤهل مناسب للخوض في النقد ؟ ثم لم قبلت النقد من قبلها ولم تقبله من مدير المبيعات في سابك وهو شخصية لها خبرة في العمل الادراي ومقاله كان نقدا للطريقة التي تتبعها ؟
6
السيد منير
[ القطيف ]: 19 / 6 / 2014م - 5:53 م
لو عكست اصبت اعرف الحق تعرف اهله
اكاد اجزم بانك لا تلتزم بما اوردته الاربش في تغريداتها مؤخرا كالانتقاص من قداسة قبور الائمة وتبرئة يزيد من دم الحسين ع ولا ادري ما هو الموروث التي انتقدته سوى ترديد شبهات سطحية بحسب المنهج السلفي احترم حقك في النقد والتقييم لكنك وقعت في دائرة ما تردت انتقاده
تحية طيبة لك وحظ اوفر في المقال القادم ان شاء الله
7
مهدي مسلم
19 / 6 / 2014م - 10:10 م
هداك الله .. لاتنهى عن خلق وتأتي بمثله عار عليك اذا فعلت عظيم
8
نزار الهاشم
[ القطيف ]: 19 / 6 / 2014م - 11:09 م
قلت بشخصنة مقال الاخ الدرويش واذا بك تقع بنفس الداء فانا لاتفق تماما بما جاء في مقاله ولكن فيه الكثير من الحقائق لايمكن نكرانها فتسفيه المذهب امر واقع في تغريدات الكاتبه ونقد الموروث لايكون بالطريقه التي سلكتها في تعليقاتها وهناك شواهد كثيرة تثبت هذا وشكرا
9
Huriyah
[ Qatif ]: 20 / 6 / 2014م - 12:23 ص
للاسف إسقاطات كثيرة في مقالك ولاترتقي للنقد الموضوعي. أعبت على الدرويش واتهمته بالغيرة والشخصنة ، بينما لم تلتفت الى التملق بردك. و تناسيت ان لكل شخص مهما كان منصبه ومؤهله ان يطرح رأيه كما أعطيت هذا الحق للاربش.
لقد سئمنا هكذا أراء... رجاء يكفينا انبطاحا.
10
علي
20 / 6 / 2014م - 3:34 ص
اخي الكاتب الكريم
لا اتفق مع كل ماجاء في مقال الدرويش لكن فكرة المقال هي ما يتحدث عنه معظم الناس الا وهي ردة فعل لمنهج الأربش في نقد الموروث الشيعي.
ذكرت بأنها شيعيه فيكف تنتقد السلفية، اخي الكريم نحن كشيعه في السعودية ندرس المنهج السلفي ?? سنة أليس من حقنا ان ننتقده عندما يكفرنا
اخيراً مقالك كان مثال للشخصنة فتركت الفكرة وذهبت تتنقد الدرويش وتمجد باالاربش بسبب شهادة احد الكتاب.
11
إيثار الحماد
[ جزيرة تاروت ]: 20 / 6 / 2014م - 4:10 م
همسة للكلتبين وللاربش معا في زمن
اجتمع فيه النيقضين وان كان محالا

مختصرا ببيت من الشعر

..
قالت الضفدع قولاً فسرته الحكماء
في فمي ماء ،،،،، في فمي ماء
وهل ينطق من في فيه ماء ؟؟
12
عيدان القرني
[ بيشة ]: 24 / 6 / 2014م - 5:01 م
واضح الكاتب الجامع وده بفرصة تجمعه مع الأربش ، ناس واجد تذوب امام العنصر النسائي :)
13
كمال ال حسن
25 / 6 / 2014م - 12:24 م
اللهم لا تجعلنا ممن ضل سعيه في الدنيا
14
كمال السالم
25 / 6 / 2014م - 12:28 م
عندما يكون مدير المشتريات اكثر غيرة على دينه من الاخصائي النفسي و الاكيلينيكي ..
اللهم لا تجعل مصيبتنا في ديننا ..
أخصائي نفسي اكلينيكي