آخر تحديث: 18 / 11 / 2018م - 12:47 م  بتوقيت مكة المكرمة

الاحساء والقطيف

سلمان العنكي

تقع الاحساء والقطيف إدارياً ضمن المنطقة الشرقية، وهما من اوائل من دخل الاسلام طواعية، وبُني مسجد جوّاثا في الاحساء في عهدالنبي ﷺ وأُقيمت فيه ثاني جمعة في الاسلام.

وهما متجاورتان، لاتخرج من حدود محافظة القطيف حتى تعانق سعفات هجر، «قبل اعمارحاضرة الدمام»، الاحساء والقطيف مكملتان لبعضهما، إن تألمت القطيف سهرت الاحساء لاوجاعها، وإن جُرحت الاحساء سالت من القطيف دماؤها، إن ظمِأت الاحساء روتها القطيف، وإن جاعت القطيف أشبعتها الاحساء، ونحن صغار كانت مدارس القطيف تسيّررحلات طلابية للاحساء للتنزه والاطلاع على معالمها، وماذاك الاحُباً فيها ولحسن ترحيب اهاليها.

مجتمع الاحساء والقطيف اخوة متحابون، جُبلوا على مكارم ومحاسن الاخلاق، مع شديدالاسف اخبرتني احدى الاخوات من القطيف ان صديقةً لها من المؤمنات الاحسائيات عُينت حديثاً في احدى الشركات «أحتفظ بأسم الشركة» التى يعملن فيها فتيات من القطيف، فلمادخلت عليهن في اول يوم من تعيينها، بدلاً من ان يرحبن بها على الاقل كزميلة عمل، قابلتها احداهن بكلام لايُحسن قوله، لمافيه من شدة الكراهية والبغضاء والبُعد عن الاخلاق، وتبعنها أُخريات بنفس القول وأشد، لماذا؟ لانها من الاحساء.

من هنا ولأني من القطيف اولاً: اعتذر أصالة عن نفسي ونيابةً عن عائلتي، للاخت بنت الاحساء عما سمعته من قول غير مقبول ومألوف من مجتمعنا.

ثانياً: هذه ليست من اخلاقيات فتيات وفُتية القطيف، فضلاً عن كبارهم، ولايرضيهم ماقِيل لك، بل من عادتهم الترحيب بالكلمات الداعية للمحبة ولم الشمل، ومن قلن لايمثلن الاأنفسهن.

ثالثا: الامام علي يقول اننا اخوة في الدين. وانتن تقلن اعداء، من تقول منكن بمايُكّره أختها أوتؤذيها فقد خالفت ماقاله .

رابعاً: على الاخوات اللاتي قلنا الاعتذار من زميلتهن عن طيب خاطر وندم، تصحيح الخطأ خير من الاصرار عليه، وبدء صفحة جديدة من المحبة والالفة والتعامل الحسن، خصوصاً ان المرأة مشهود لها بالايمان والالتزام وحسن الاخلاق.

خامساً: على الاخوات الحذر من التعامل بمثل هذه الكلمات الخطرة، التي محرم قولها في الشرع ومجرمة قانوناً.

وفي المملكة يُعاقب عليها، بالسجن والفصل من العمل، اتمنى من الجميع التحلي بالاخلاق الفاضلة وان يحيين بعضهن بأحسن التحيات خصوصاً زميلات العمل، وان لايصل الامر بالمعنِية الى رفع دعوى ضد من يتعرض لها، فإنها ليست في صالح الاخيرة.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
احمد
4 / 11 / 2018م - 7:52 م
الاحساء في عيوننا

للاسف هذه التصرفات بسبب قلة الوعي الديني والاجتماعي ..