آخر تحديث: 20 / 10 / 2019م - 7:42 ص  بتوقيت مكة المكرمة

كاتب رأيّ _ زاوية طبّيّة بنكهة أدبية

ليلى الزاهر

الرأي هو تصوّر لموضوع معين في ذهن الكاتب يبني عليه اعتقاده من منظورهالشخصي مؤيدا رأيه بالبراهين المنطقية التي يمكن أن تناسب رأيّا وتخالف رأيًاآخرا .

وقد جاء في المعجم اللغوي ، فنَّد رأيَه أضعفه : أبطله ، خطَّأه بالحجَّة والدَّليلولامه عليه .

ومنه قوله تعالى في كتابه الكريم ﴿وَلَمَّا فَصَلَتِ الْعِيرُ قَالَ أَبُوهُمْ إِنِّي لَأَجِدُ رِيحَيُوسُفَ لَوْلَا أَن تُفَنِّدُونِ سورة يوسف «94»

ويعتمد رأي الكاتب في نقاشه لموضوع ما على عدد من الأمور منها :

ثقافته المعرفية واطلاعه المستمر على المستجدات المنثورة فوقالساحة الاجتماعية . قدرته على تحليل مجريات الأحداث مقرونةً بخبراته الحياتية ، وحنكتهفي إشهار أدواته المؤثرة .

ويمكن أن نقسّم المقال من هذه الزاوية إلى قسمين :

المقال الذاتي : وتظهر شخصية الكاتب فيه واضحة من خلال تحليلهلكلماته بحسب مايرى . المقال الموضوعي : الذي تغيب فيه ذاتية الكاتب ، طارحا فيه قضيةتتسم بالبحث ليأخذ كاتبها مهمة الباحث يتقصّى الحقائق كاشفةً شيئا منذاتيته .

وتُعدّ بعض الآراء نموذجا للكلمة المُسدّدة ، ترفع شأن أصحابها عند أقرانهم ؛ لأنحياتهم مرآة صادقة لمايكتبونه ، لاتستطيع نعتهم إلّا بمصداقية القول ، يقفونكثيرا عند قوله تعالى :

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ.

لذلك يدخل كاتب الرأي الصادق في ِشباك القلوب و خاصة عند المقربين منه لأنهميعرفونه حق المعرفة ولا تغيب بصمته السلوكية بينهم .

وكاتب الرأي لاتجرفه الريح إلى حيث لايعلم . بل هو وتدٌ صامد لاينحني في وجهالعواصف مهما تفاقم شرّها ولاتغريه الهالات المضيئة حوله فتفقده الرؤية ، ويضلّ طريقه وسط ضبابية عتماء.

ولايمكن اعتبار رأي الكاتب قانونا مفروضا يجب اتّباعه ، ولايجب تسفيهه لأنهيمثل وجهة نظر فقط ، علينا احترامها ونقدها نقدا بناءً مع الإشارة لنواحيالجمال المكتسي بها .

وقد يزداد الرأي قوةً عندما يستند على جدار أكاديمي قوي . فكثيرا ماتجذبنيآراء الأخوة الكتّاب من المختصين في مجال الصحة والتغذية وأتعقّب آراءهمالصحية لأنهم يشكلون لدي زاوية طبية ممزوجة بنكهة أدبية لها طعمها المختلف. أعشق جمعهم بين الكتابة الأدبية والإرشاد الصحي .

وكم نتمنى وجود زاوية صحية في التطبيقات - المهتمة بشؤون المنطقة - تُداربنخبة من أطباء قطيفنا يطرح فيها الناس أسئلتهم ويُجيب عليها طبيب مختص ! حيث تقوم بإثراء ثقافتنا الصحية ، كما تعمل وقائيا على إزالة الإبهام والغموضعن بعض القضايا الصحية . مما يزيد في تألق التطبيق ثقافيا و تتسع خدماتهالتطبيقية لتشمل دائرة أوسع .

وفق الله أبناء القطيف لخدمة أهلها وأنار الله بصيرتهم لما يحبه ويرضاه .