آخر تحديث: 19 / 11 / 2019م - 1:49 م  بتوقيت مكة المكرمة

أكبر مسرح حسيني مفتوح في القطيف.. تعرّف عليه (فيديو)

جهينة الإخبارية انتصار آل تريك - القديح

- مضى عليه 150عاما ويتخذ من بلدة القديح مقرا..

في مساحة تقارب مساحة ملعب كرة القدم وفي الهواء الطلق يقام سنويًا في بلدةالقديح في العاشر من المحرم المسرح العاشورائي الذي يقدم عروضا تمثيلية لواقعة كربلاء بحضور الآلاف من أهالي المنطقة.

المسرح الأكبر والأكثر شهرة على مستوى محافظة القطيف تعود بداياته إلى ماقبل 150 عامًا كما يقول الأهالي..

صحيفة جهينة الاخبارية اختارت تسليط الضوء على تاريخ هذا المسرح العاشورائي وتحولاته..

- بدأ المسرح بمسمى ”حرق الخيَّم“ في إشارة إلى خيم معكسر الإمام الحسين بكربلاء. حيث توضع خيمة وسط ساحة صغيرة ويتم حرقها من قبل أحد الممثلين الذي بجسد شخصية قاتل الحسين شمر بن ذي الجوشن وفي الجوار يتجمهر المعزون مرددين قصائد العزاء واللطم.

- يقول الأهالي ان تاريخ هذا العمل التمثيلي يعود إلى أكثر من 150 عاما..

- احتضن موكب أهل البيت بالقديح المسرح العاشورائي في عام 1410/1990 واشتمل على تشبيه لمقتل الإمام الحسين ومظاهر سبي النساء في مدة عشرين دقيقة فقط.

- وتطورت المشاهد فيما بعد لتضم مشهدا عن مقتل العباس بن علي إلى جانب الإمام الحسين اضافة إلى حرق الخيام وسبي النساء.

- شهد المسرح العاشورائي نقلة نوعية في العام 1427 /2007، مع تجسيد جميع الشخصيات الرئيسية التي شاركت في واقعة كربلاء وكان بعنوان ”الخد التريب“.

- وتشهد عروض العام الجاري 1441 /2019 مشاهد واقعة كربلاء وارتباطها بأحداث تاريخية سبقتها بأعوام مثل معركتي صفين وواقعة ”الحرة“ وغيرها.

- المسرح هذا العام يقام تحت عنوان ”أنوفٌ حمية“، ويشارك فيه عدد من الشخصيات الجديدة من أنصار الإمام الحُسين والتي برزت بأدوار تاريخية وهم ابراهيم بن الحصين الأسدي والقاسم بن حبيب الأزدي وبكر بن حي التميمي وقاسط بن زهير التغلبي ومجمع بن زياد الجهني والحارث بن نبهان وابنه الحباب.