آخر تحديث: 28 / 5 / 2020م - 11:56 م  بتوقيت مكة المكرمة

مفاكهة بحرية

عبد الله سعيد البيك *

كتب أخونا ابو مجتبى العمران:

أرسل أحد الأخوة صورة شهيةً لطبقٍ من الأرز وفوقه قطعة ذهبية من سمك يسمى ب «السكن»، وطبخة شعبية تسمى «حدر القدر» فراق لي الصحن بما فيه، فابتدرته قائلاً:

سمكٌ حلوٌ بعيشٍ مفتنِ
وهو من طبخِ خبيرٍ مُتقِنِ

ثبت الآن لنا في منظرٍ
روعةَ الطعم التي في ( السِكِنِ)

لا تحدّث عن دجاجٍ لاحمٍ
أين (sea food) لطعم ال(chickenِ

بل وحتى اللحمُ يأتي بعدهُ
لو أخذنا بالخيارِ الأحسنِ

للأوميغا ليس إلا سمكْ
وهو بالفسفورِ واليودِ غني

تلكمُ الطبخةُ ما أروعَها
(حدْرُ قدرٍ) بصمةٌ للزمنِ

هي والمطبوخ عشقٌ نابتٌ
في دمانا مثل عشقِ الوطنِ

فقال أبو محمد جليح مشاركاً:

لم أجد (لِلسِّكنِ)في الطَّعمِ نظير
فهو ( حدْرُ القدرِ) عشقٌ بل خطير

فهنيئاً للذي قد ذاقهُ
وتحياتي لطاهيههِ الخبير

طاش لبِّي مذ رأتهُ مقلتي
فدعوت الله لطفاً يا مُجير

ليت هذا الصَّحن في سُفرتنا
لتركتُ اللحمَ جنْبَاً والعصير

فدواءُ  الضغطِ لنْ يمنعني
وكذا القولون تبَّاً للمصير

إضربِ الصَّحنَ بخمسٍ لا تخف
فسيكفيكُهُمُ الرَّبُ القدير

وكتبت «أبو محمد البيك» معقباً أيضا:

لا تحدثني أخي عن لذة

تنعش النفس وتغري مُتَعا

 

سمكٌ في سمكٍ في سمكٍ

 

قد عشقناه زماناً ممتعا

 

"فالفسنجون" وما أدراك ما..

لا يدانيه طعاماً مُبدعا

 

تارةً في "عيشه" مستترٌ

وبأخرى "بالكرورو" أودعا

 

"بصبارٍ" وبهار غارق

 وبليمون عمانٍ رتعا   ‏

 

وإذا رُمتَ الهنا في أكله

فاشوه؛ لذّ شِواءً مُشبعا

 

"طِحْتُ" في الصافي زماناً صافياً

 قد حلا بالدُهنِ و"الصاصِ" معا

 

ما ألذ الطعمُ في ليمونهِ

بـ"رويدٍ" فالهنا أن يُجْمعا

 

فمراراً كدتُ أن أصرَعَهُ

ومراراً كدت أنّ أنصرِعَا

 

كم غدا من لحمهِ يُسْكرني

ومن النشوةِ أنسى إصبعا

 

بعده "كسكسةٌ" ممتعةٌ

تطحنُ العظم وتبقي أضلعا

 

وهو في "العيش" الذي نألفه

طابَ في العيشِ ربيعاً ممرعا

 

وعشقنا "المَيدَ" كم راقَ لنا

لا تقل لي "فسكرا او خُوفَعَا"

 

وكذا الكنعد كم غَازلنا

ٱه ما أشهاهُ، بَل ما أروعا

 

وعن الباقي فسل تاروته

وبصفواءَ المُنى قد أُودعا

 

إنما "الهامورُ" لا أقربه

ليس من قيمتهِ! طارا معا..

 

رحم الله زمانا قد مضى

"بجواف" ليته ما انقطعا

 

طاب مشوياً على علاّته

غدت "السٍلةُ" فيها بُعبعا

 

كم غدت في حلقنا ناشبةً

فتجرّعنا نعيماً موجعا

 

وتغذينا ولم نحفل بها

إنما الحكمةُ أن لا نشبعا

 

نحمدُ اللهَ على نعمائهِ

وله الإفضالُ فيما استودعا

 

وهنيئاً لك يا خطُّ بما

قد حباكِ الله مما أبدعا

 

حدر / تحت القدر: طبخة شهيرة يكون الإدام فيها تحت الرز

الفسنجون: طبخة إيرانية عراقية واللحم إدامها.

الكرورو: زهر الرمان بهارا

العيش: المقصود به الرز

صبار: التمر الهندي.

طحت في الصافي: أكثرت منه

كسكة: أسألوا الأباء عنها..

الميد: يقولون افضل ما في الصيدة الچنعدة والميدة.

السّلة: اشواك سمك الجواف الذي زهد فيه الناس مؤخرا وكأن رئيسا في الموائد وخاصة الفقيرة منها.