آخر تحديث: 5 / 12 / 2021م - 6:25 ص

كتاب: «المرأة في زمن متغير» للشيخ اليوسف يصدر في طبعته الثالثة

جهينة الإخبارية

صدر عن دار ريادة للنشر والتوزيع في جدة كتاب: «المرأة في زمن متغير» للشيخ عبد الله أحمد اليوسف، الطبعة الثالثة 1443 هـ  - 2021م، ويقع في 89 صفحة من الحجم الوسط، بقياس «14 في 20».

وقد بدأ المؤلف كتابه بمقدمة جاء فيها:

«بدأت تتغيّر في حياتنا المعاصرة الكثير من القضايا والأمور، وأصبح التغيّر سمة بارزة من سمات هذا العصر، وذلك بفعل ما تشهده البشرية من تقدّم علمي مذهل في مختلف الحقول العلمية، ولاسيما في مجال المعلومات ووسائل الاتصال الحديثة حيث حوّلت العالم الفسيح إلى قرية كونية عالمية صغيرة.

وتأسيساً على ذلك، فقد أصبح التأثر بما يجري من حولنا شاملاً، ولم يعد يوجد مكان في عالم اليوم للجمود والانغلاق - وإن شئنا ذلك - في ظل واقع متغيّر ويتغيّر باستمرار وسرعة.

ولأن التغيير لم يقتصر على جانب واحد، بل شمل مختلف جوانب الحياة، فقد أدَّت هذه المتغيّرات إلى تغيّرات سلوكية وثقافية وفكرية وحياتية شملت الرجل والمرأة، والشاب والشيخ، والطفل والمراهق على حدٍّ سواء.

كما نتج عن هذه المتغيّرات الجديدة بروز «ثقافة جديدة» وتوليد «تحديات جديدة» لم نعهدها في سابق الأيام؛ وهذا ما يستدعي العمل بجد وتخطيط إلى إيجاد معالجات فعّالة لمواجهة أخطار هذه التحديات الراهنة، ومن جهة أخرى يجب توظيف الفرص والمكتسبات الجديدة لما فيه خدمة وتطوّر وتقدّم الإنسانية.

والمرأة المسلمة في ظل هذا الواقع الجديد تواجه الكثير من التحديات الجديدة، والمزيد من الفرص والمكتسبات التي يجب العمل على استثمارها، ولكن ذلك يتطلب فهم المتغيّرات أولاً، ومن ثم امتلاك القدرة على التعامل معها بذكاء»..

ويستعرض هذا الكتاب أهم الأدوار الرئيسة التي يمكن للمرأة المسلمة الملتزمة القيام بها، كما يشير إلى أبرز التحديات التي تواجه المرأة المسلمة في الألفية الثالثة، وكيفية تجاوز تداعياتها السلبية، كما يسلط الأضواء على الثقافة المعاصرة فيما يخص قضايا المرأة وشؤونها وأفضل الطرق في التعامل معها.

وقد قسم المؤلف الكتاب إلى ثلاثة فصول، وهي:

  • الفصل الأول: المرأة من الهامشية إلى الفاعلية.
  • الفصل الثاني: المرأة والتحديات الجديدة.
  • الفصل الثالث: المرأة وثقافة العصر.

والجدير بالذكر أن الطبعة الأولى لهذا الكتاب صدر في عام 1424 هـ  - 2003م، عن مطبعة خليج آفان في سيهات - السعودية. وصدرت الطبعة الثانية عام 1435 هـ  - 2014م عن منشورات ضفاف في بيروت.