آخر تحديث: 9 / 12 / 2021م - 12:48 ص

متلازمة ”القلب المكسور“ آخذة في الازدياد في النساء

عدنان أحمد الحاجي *

مركز سيدارز سيناء الطبى

13 أكتوبر 2021

المترجم: عدنان أحمد الحاجي

المقالة رقم 288 لسنة 2021

”Broken Heart “Syndrome Is on the Rise in Women

Cedars-Sinai Medical Center

October 13,2021


اكتشف باحثون من معهد سميدت للقلب Smidt Heart Institute اتجاهين trends منذرين بالخطر في اعتلال عضلة تاكوتسوبو القلبي [1] - المعروف أيضًا باسم متلازمة ”القلب المكسور“ - وهي حالة تحدث غالبًا بسبب الضغط النفسي أو بسبب وفاة / مصيبة «فقد» ويمكن أن تؤدي هذه إلى إصابة قلب طويلة الأمد وضعف وظائفه.

الدراسة، التي نُشرت في مجلة جمعية القلب الأمريكية «JAHA انظر[2] »، تفيد أن النساء في منتصف العمر [والتي تعرف بمرحلة الكهولة وتمتد ما بين 40 إلى 60 عامًا] وكبار العمر منهن [65 سنة وأكبر] يشخصن بمتلازمة القلب المكسور بشكل أكثر تواترًا - حتى أكثر ب 10 أضعاف - من النساء الأصغر سنًا أو الرجال في أي عمر.

يفيد البحث أيضًا أن هذه الحالة النادرة أصبحت أكثر شيوعًا، وأن معدل الإصابة يرتفع باطراد منذ فترة طويلة قبل جائحة كوفيد-19.

”على الرغم من أن جائحة كوفيد-19 العالمية قد فرضت العديد من التحديات ومسببات الضغوط النفسية على النساء، فإن بحثنا يفيد بأن الزيادة في تشخيصات القلب المكسور ابتدأت في الارتفاع بفترة طويلة قبل تفشي الجائحة،“

كما قالت سوزان تشينغ Susan Cheng، دكتوراه في الطب ومديرة معهد بحوث الصحة في مرحلة الشيخوخة في قسم أمراض القلب في معهد سميدت للقلب وكبيرة مؤلفي الدراسة. ”تؤكد هذه الدراسة كذلك الدور الحيوي الذي تلعبه العلاقة بين القلب والدماغ في الصحة العامة، وخاصة لدى النساء.“


الأبحاث التي قادتها مؤسسة سيدار - سيناء للعناية الصحية الأكاديمية Cedars-Sinai تفيد بأن متلازمة ”القلب المنكسر“ أصبحت أكثر شيوعًا، وأن معدل الإصابة في ارتفاع مطرد قبل جائحة كوفيد-19. مصدر الصورة Getty Images.

ما الذي تظهره المعطيات

استخدمت تشينغ وفريقها البحثي بيانات «معطيات» من المستشفيات الوطنية التي جُمعت من أكثر من 135 ألف امرأة ورجل شخصوا بمتلازمة القلب المكسور بين عامي 2006 و2017. على الرغم من أن هذه المعطيات تؤكد أن النساء يشخصن بالمتلازمة بوتيرة أعلى من الرجال، كشفت النتائج أيضًا أن التشخيصات قد تزايدت بوتيرة ستة إلى عشرة أضعاف على الأقل. بالنسبة للنساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 50 و74 عامًا مقارنة بأي ديموغرافية «تركيبة سكانية،[3] » أخرى.

النتائج الإضافية تشمل ما يلي:

• من بين 135463 حالة موثقة من حالات اعتلال عضلة تاكوتسوبو القلبي، زاد معدل الإصابة السنوي بشكل مطرد في كلا الجنسين «النساء والرجال»، حيث كانت معظم الحالات «بنسبة 83,3٪» للنساء، خاصة اللاتي تزيد أعمارهن عن 50 عامًا.

• على وجه الخصوص، لاحظ الباحثون زيادة في الإصابات بين النساء في منتصف العمر «مرحلة الكهولة» والنساء الكبيرات في السن أكبر بكثير مقارنةً بالإصابات في النساء الأصغر سنا. لكل تشخيص إضافي بمتلازمة القلب المكسور لدى النساء الأصغر سنًا - أو الرجال من جميع الفئات العمرية - شُخصت 10 حالات إضافية للنساء في منتصف العمر وست حالات إضافية للنساء الكبيرات في السن.

قبل هذه الدراسة، كان الباحثون يعرفون فقط أن النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بمتلازمة القلب المكسور. الدراسة الأخيرة هذه هي الأولى التي تساءلت عما إذا كان هناك اختلافات بين الجنسين على أساس العمر وما إذا كانت معدلات الاصابة بالحالة قد تتغير بمرور الزمن.

اتصال الدماغ والقلب

كما تشرح تشينجغ، التي تعمل أيضًا كبرفسورة في طب القلب ورئيسة كرسي إريكا غليزر Erika J. Glazer في صحة القلب والأوعية الدموية النسائية وعلوم السكان[4] ، فإن الطريقة التي يستجيب بها الدماغ والجهاز العصبي لأنواع مختلفة من الضغوطات النفسية هي شيء يتغير مع تقدم المرأة في العمر.

قالت تشينغ، مديرة علوم السكان للقلب والأوعية الدموية في مركز باربرا سترايسند Barbra Streisand لأمراض القلب لدى النساء: ”من المحتمل أن تكون هناك نقطة تحول، بالضبط بعد تجاوز منتصف العمر، حيث يمكن للزيادة في الاستجابة للضغط النفسي أن تؤثر في القلب“. ”تصاب النساء بهذه الحالة بشكل خاص، ويبدو أن الإصابة آخذة في الازدياد“.

سيقوم الباحثون بعد ذلك بدراسة التبعات الطويلة الأمد للاصابة بمتلازمة القلب المكسور، والعلامات الجزيئية لاحتمال الاصابة بها، والعوامل التي قد تسهم في ارتفاع معدلات حالات الاصابة.

لعب معهد سميدت للقلب دورًا رائدًا في تحديد اتحاهات trends أمراض القلب لدى النساء وظروفها، وتطوير أدوات تشخيص جديدة وتطوير الرعاية المتخصصة للنساء.

على الرغم من أن الأطباء يدركون أن العلاقة بين الضغط النفسي واحتمالات الإصابة بأمراض القلب مهمة للغاية، لا يزال هناك الكثير مما يتوجب علينا التعرف عليه.

تساعد هذه الدراسة المحددة على توضيح أن النساء من فئة عمرية معينة معرضات بشكل غير متناسب لاحتمال الإصابة باعتلال عضلة القلب الناتج عن الضغط النفسي، وأن الخطر آخذ في الازدياد"، كما قالت كريستين ألبرت Christine M. Albert، دكتوراه في الطب، ورئيسة قسم أمراض القلب في مستشفى معهد سمدت للقلب.

”قد يكون هذا الارتفاع بسبب التغيرات في الاستعدادية / القابلية susceptibility أو البيئة أو كليهما. هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لكشف العوامل الكامنة وراء عذا المرض في حالة متلازمة القلب المكسور وغيرها من الحالات التي تصيب النساء بشكل أكثر.“

مصادر من داخل وخارج النص

[1] - ”اعتلال تاكوتسوبو القلبي هو نوعٌ غير ناقص التروية من اعتلال عضلة القلب، يحدثُ فيه ضعفٌ مفاجئٌ مؤقت في عضلة القلب. قد ينتج هذا الضعف عن ضغطٍ عاطفي مثل وفاة شخص عزيز أو رفض من الشريك أو قلقٍ مستمر، لذلك قد يُسمى المرض متلازمة القلب المكسور. قد يكون الضغط بدنيًا بسبب نزيفٍ أو إنتانٍ أو ربو أو ورم القواتم. وُثقت بعض الحالات بأنَّ هذا الاعتلال قد يحصل دون وجود أي ضغط نفسي.“ مقتبس من نص ورد على هذا النص:

https://ar.wikipedia.org/wiki/اعتلال_تاكوتسوبو_القلبي

[2] - https://www.ahajournals.org/doi/10,1161/JAHA.120,019583

[3] - https://ar.wikipedia.org/wiki/علم_السكان

[4] - ”علم السكان هو علم يبحث في معرفة لماذا بعض السكان أكثر صحة من غيرهم ويستخدم تلك المعلومات لايجاد حلول لمعالجة المشاكل الصحية لدى هؤلاء“ ترجمناه من نص ورد على هذا العنوان:

https://www.siumed.edu/popscipolicy/about-population-science

المصدر الرئيس

https://www.cedars-sinai.org/newsroom/broken-heart-syndrome-is-on-the-rise-in-women/?ppn=Y3Mtb3JnOmNlZGFycy1zaW5haS1lZHU6cmVzZWFyY2g6bmV3cw==