آخر تحديث: 28 / 11 / 2021م - 8:44 ص

رسول الإنسانية

مصطفى أحمد آل سنان

رسول الإنسانية 
في الثناء على النبي صلى الله عليه وآله

تنقــّــل النـــــــاس من داءٍ إلى داءِ
واستفحـــل الكفــــر في الدنيا  كظلــماءِ

واستوقدوا الثأر نيرانا على سفـــهٍ
فألهبــــوه بلا عقــــــــل ٍوإصغــــاءِ

واستمرأوا الحرب في قتلٍ وما سئِموا
حتى تفانوا على تمزيق أشلاء 

يشكو الزمانُ فكمْ أغضى على ضِــــيَمٍ  
فيها استباحـــوا بلا خـــــوفٍ وأعياءِ

وأدُ البنـــــاتِ بلا ذنبٍ وما عــرفوا
إنّ الحيــــــــاة بلا قلبٍ كصحــــراءِ

كأنما العــــــالمُ المسكونِ في لججٍ ٍ
منَ الظلامِ تشظى فـــــوقَ أحياءِ

جاء النبيُ منَ العليــــــاءِ فابتهجتْ
بهِ الأنامُ كنـــــورٍ فــــوقَ ليــــــلاءِ

فأخرجَ الناس منْ دهيـــاء مظلمة ً
حتى استراحوا إلى حبٍّ وأضواءِ

هذا النبيُ الذي فـــاقتْ منــــــازلهُ
ما كوّن الله منْ خـــلقٍ وأشـــــــياءِ

تبلّج الصبــــحُ من أنــــــوارِ غرتهِ
كأنما الشمسُ في غفوٍ وإغــــــماءِ

عمّ البــــرية بالإيمــــــانِ فانقشعتْ
عنها الغياهبُ من شــــــركٍ وأقذاءِ

قد علّم الناس توحيــــــد الإلهِ وما 
بين البـــــــــريّة مـــنْ جهلٍ وأدواءِ

إنّ الرســـول كظـــــلٍ يُستظــلُ بهِ
يــــوم القيامةِ منْ هــــولٍ وأرزاءِ

حلو الشمائلِ معصــــــــومٌ بخالقه
تبقى الحيـاةُ بهـــــــديٍ منه كالماءِ