آخر تحديث: 30 / 1 / 2023م - 10:15 ص

‎كيف تعتني بصحة طفلك في الشتاء؟

زهرة محمد البصري *

‏‎مع بداية فصل الشتاء وتقلبات الجو والبرودة الشديدة، يصبح أطفالنا أكثر عرضة لمشاكل صحية؛ وتراودنا كثير من التساؤلات كيف نعتني بأطفالنا في فصل الشتاء.

‏‎سأذكر بعض النقاط المهمة على سبيل التذكير

‏‎

تطعيمة الإنفلونزا الموسمية:

‏‎ينصح بإعطاء تطعيمة الإنفلونزا الموسمية للأطفال من سن ستة أشهر فصاعدا، فهي تساهم كثيرا في حمايتهم من الفيروسات الشائعة المسببة للإنفلونزا وتقلل كثيرا من حدة الأعراض.، وهي آمنة الاستخدام.

‏‎

تدفئة الأطفال في فصل الشتاء:

‏‎الطفل الرضيع في الشتاء يحتاج إلى تدفئة، لكن التدفئة الزائدة قد تسبب له مشاكل صحية وتنفسية.

‏‎تستخدم الدفايات الغازية لتدفئة الغرف، ولا بأس باستخدامها مع مراعاة تجنب درجات الحرارة العالية جدا.

‏‎قد تسبب الدفايات جفافا في جو الغرفة، مما قد يسبب جفاف جلد الطفل؛ ويمكن استخدام فواحات الماء بدون عطور لتجنب حدوث ذلك.

‏‎الدفايات الغازية لا تطلق غازات ضارة بالطفل، وهي تعتبر أكثر أمانا من الدفايات الأخرى، وبالإمكان ضبطها بحيث تشتغل وتفصل بشكل أوتوماتيكي، بدرجات تدفئة معقولة، ولا بد من ترك مسافة بينها وبين الطفل.

‏‎

الدفايات التي تعتمد على الحرارة المباشرة

‏‎عند استخدام هذه الدفايات في غرف الأطفال، ينبغي أن لا تترك دون مراقبة، ولا تترك شغالة طول الليل فهي غير آمنة، وينبغي وتجنب تعرض الطفل مباشرة لحرارتها، وكذلك ينبغي الانتباه إلى الأطفال الذين يتحركون لأنها للأسف من ضمن أسباب الكثير من الحروق عندما يلمسها الطفل أو يعبث بها.

‏‎الاعتدال في التدفئة مطلوب بطرق آمنة ومناسبة حسب حرارة الجو.

‏‎لا ينبغي حشو الطفل بالكثير من الملابس الثقيلة.

‏‎

النظافة الشخصية:

‏‎الاستحمام اليومي مهم جدا للحفاظ على صحة الطفل، لحمايته من الأمراض، لكن ينبغي تدفئته جيدا وعدم تعريضه لتيار هواء بارد بعد الاستحمام.

‏‎السائد في بعض المجتمعات أن الاستحمام يكون سببا للزكام أو المرض، ويتجنبوا ترويش الطفل إلا مرة في الأسبوع أو كل 10 أيام، وهذا الإجراء للأسف يراكم البكتيريا والأوساخ في شعر وجسد الطفل مما يضعف مناعته ويجعله عرضة للأمراض.

‏‎كذلك ينبغي تعويد الطفل على عادات غسل اليدين قبل وبعد الأكل، وقبل استخدام الحمام وبعده، وكذلك بعد العطاس.

‏‎

التغذية الجيدة:

‏‎ينبغى الحرص على تغذية الطفل وتنويع الأطعمة له. الأغذية الغنية بالبروتين تساهم في رفع المناعة.

‏‎تناول الفاكهة والخضار مهمة جدا لصحة الطفل وتمنع حدوث الإمساك لديه، حيث أن الإمساك يكثر حدوثه لدى الأطفال في فصل الشتاء.

‏‎كذلك، ينبغى تذكير الطفل بشرب الماء لأن في الشتاء حيث يقل شعوره بالعطش. الأغذية.

‏‎ الغنية بالألياف تساهم في إمداد جسم الطفل بالطاقة وتقلل من الإحساس بالجوع.

‏‎

الخروج من المنزل:

‏‎تستمتع العوائل في الخروج من المنزل في فصل الشتاء وتعيش الأجواء اللطيفة برفقة أطفالهم.

‏‎ينبغي ارتداء ملابس مناسبة للجو أثناء الخروج.

‏‎تغطية الرأس، الأذنين، اليدين والقدمين.

‏‎في حال كون الجو شديد البرودة من الأفضل عدم إطالة بقاء الطفل في الخارج خاصة من هم أقل من ثلاث سنوات.

‎العناية بجلد الطفل.

‏‎يتعرض الأطفال لجفاف الجلد وقد يكون شديدا، وبالإمكان تجنب ذلك أو التقليل منه بالترطيب الجيد.

‏‎ينبغي استخدام مرطب مناسب لجسم الطفل مرتين أو أكثر يوميا.

‏‎في حال وجود جفاف شديد أو إكزيما، ينصح بمراجعة الطبيب.

‏‎بعض الملابس قد تسبب تهيجا لجلد الطفل، وفي حال ملاحظة ذلك ينبغي تجنب ارتداءها.

‎أخصائية تثقيف وتوعية صحية
‎إستشارية دولية في الرضاعة الطبيعية
‎مدرب معتمد للبرامج الصحية و المجتمعية
‎أخصائية ومستشار ومدرب في السعادة و جودة الحياة